أغسطس 25، 2009

في سماء واحدة

The_Sun_and_the_Moon_by_xcgirl08 أفقت على سخرية في عيون المارة وهم يخبرونني بأن علي أن أحوش ما وقع. نظرت فإذا بي أرى أشياء كثيرة تقع مني. رأيت وروداً, وتذاكر للسينما, وقطع شيكولاتة, ودمى, وصورة لبيت صغير, وبعض كلمات حب تناثرت. راقبتك وأنت تبتعدين بينما تلهث خلفك ضحكات طفولية كنا قد ضحكناها معاً. راقبت قدميك الناعمتين تخفقان كجناحي حمامة بيضاء مذبوحة والرأس ثابتة في السماء. أخذت ألملم أشيائي الملقاة على الإسفلت من بين أرجل الناس, وكنت كلما لملمت بعضها, وقعت أشياء أخرى. ضممت ما جمعت إلى صدري في ألم, و مشيت.

استلقيت على النجيل المبتل للحديقة, ونثرت حزني في ظلام الليل, بينما كانت شفتاي تتمتم بما سمعت كما الممسوس.

في الصباح, كان كل شيء مختلفاً جداً, فالبدر الذي سهر معي ذلك الليل القصير, لم يرحل. ربما أوحشته شمسه كثيراً, وأراد أن يقول لها إن صباحها صباح خير, أو ربما جاءت هي مسرعة كي تراه قبل أن يختفي. ابتسمت أنا ابتسامة عريضة وشعرت بالكثير من فرح لا مبرر له وأنا أراهما في سماء واحدة.

هناك 34 تعليقًا:

Bahr يقول...

هييييييييييييييه اخيرا أول واحد هيعلق
طاخ طاخ طاخ

ايه الحلاوه دى اخى عمرو جميله فكرة ان الانسان يعيد ترتيب حياته من آن لأخر يعنى يعمل pause ويبحث عما لملمه من دقائقه الماضيه
فكرة التوقف هذه ارى انها مفيده فى احيانا كثيره والاجمل ان ترى هذا التوقف بعيون اخرى غير عيونك - اى بوجهات نظر مختلفه - والرائع ايضا انك تخرج منها ( أعمل play بقى) بفاتحة امل جديده وهى ما تكسبك السعاده

احيانا يعتصرنا الألم من ذكرياتنا القديمه لذلك قد نسعى ان نعيد تلك الذكريات فينتهى بنا المطاف بأننا لم نلحق بذكرياتنا ولم نحقق شئ لحاضرا كان فى جعبتنا وبالتأكيد مستقبلنا قد دهسناه فى رحلة بحثنا

Isolde يقول...

w ba3deen ma3ak ba2a, ha? howa ana na2sa? offffffff, wallahy hayen 3alaya aneshak so2al mo7reg 2odam el gomhoor w ashahedhom 3aleek...offfffffff kaman marra
ana met3´az... flowers, cinema tickets, chocolates, n dolls... r these fragments all wht we r supposed to keep when love is no longer possible? 7aram wallahy, d ana f el 3órba w lewa7dy been 4 7eetan, ana w dido wala 7ad taletna, ya3ny amawet meen delwa2ty, ha? Bos, 3ashan ana arta7, enta terkab el tayara w teegy le7ad hena amawetak w terga3 tany, mashy el kalam? yalla, roo7 3ashan tel7a2 el maw2af 2abl ma kol el tayarat temshy.... ana el zaher bahayes, heya el 2a3da lewa7dy asaret 3ala dema3ý wala eiiiih
:(

غير معرف يقول...

عمرو انا سايبه تعليق مهم في البوست الي فات بعد اذنك شوفه.
اعلق بقي :)
القصه نهايتها روعه بجد فيها أمل وتفاؤل حسستني ان الشمس والقمر حسوا بحزنك وبجرحك وقالوا لازم نقف جنبه ومنسيبوش
اما الجزء الاولاني فاللي أقدر أقوله ان لما تكون واقف وشايف حبيبك سايبك وماشي مش الي في جيبك بيقع لأ
ده قلبك الي بيقع و ينكسر
حتي لو عارف انك هتشوفه تاني
بتبقي لحظات مؤلمه جدا كأنه خد قلبك وروحك معاه.
عمرو انت ابدعت كالعاده :)
ربنا ميحرمناش من قصصك
.فاطمة.

Bahr يقول...

عمرو انا عارف انى عملت كارثه فى عالم التدوين لكن اعذرنى ما كانش فى ايدى
يا عمرو انا عملت مدونه وعايز منك اعرف ازاى اكملها وعلى فكره انا كتبت فيها كمان ابعتلى ايميلك او اى وسيلة اتصال بيك علشان اديك عنوانها
انا مش مصدق نفسى اخيرا

عمرو يقول...

بحر
أنت رأيت القصة كما أردت وأنا كتبتها بالكيفية التي أريد. أنا أعلم أن لك مطلق الحق في أن تقرأ قصتك, وأن لي مطلق الحق في أن أكتب قصتي.
بالنسبة بقى لمدونتك فأنا عايزك تعلنها هنا على الملأ عشان الناس تشوف الفضايح, ولو مش عايز يبقى الميل بتاعي
amressayed@yahoo.com
مرحباً بك بحر في عالم التدوين
:)

عمرو يقول...

إيزولد
أنا بصراحة مش فاهم إيه اللي غايظك. القصة مليئة بالألم والتفاؤل. الواقع أكثر من مؤلم يا إيزولد والتفاؤل هو وسيلتنا لتغييره وللاستمرار في الحياة. كنت مستني منك تعليق يركز على الناحية الفنية في القصة دي. يعني مثلاً هل اللغة مناسبة؟ مش شايفة إنها نفس فكرة زفاف؟ كده يعني
حكاية اللب والسوداني وتذاكر السينما, ما هي إلا مجموعة أدلة على وجود علاقة حب في بدايتها والبطل محضرلها لكن الظروف ما ساعدتش, لكن الحب مش محصور في السوداني خالص.
فكري كده ليه تأثرتي بالنص الأول من القصة وتجاهلتي النص التاني..
عموما انتي عارفة إني مقدرش أرفضلك طلب. أنا هاركب الطيارة النهاردة العصر عشان تلطشيلي
:)

عمرو يقول...

فاطمة
هاشوف التعليق وأرد عليه.
بالنسبة للقصة فأنا فرحان إنها عجبتك. أنا باحب فعلا اللحظات اللي أشوف فيها الشمس والقمر في سما واحدة. المنظر ده بيديني إحساس بإن كل شيء ممكن.
:)

غير معرف يقول...

طيب انا هقولهم بعد اذنك يا عمرو
بعد أذنكم يا جماعه
في اقتراح في البوست الي فات
عاوزين رأيكم
فاطمه

عمرو يقول...

تفضلي يا يا فاطمة..
البيت بيتك
:)

أحمد الشمسي يقول...

شوف يا عمرو...
أنا شايف فعلا انك قربت من حالة زفاف جدا... بلاش تستهلك أفكارك كده.

هو الظاهر ان وجهة نظر ايزولد ان مسألة تساقط تذاكر السينما دي تنتمي إلى "الكيتش" التقليدي... وهي بيني وبينك وجهة نظر تحترم برضه.

حاول أكتر تكسب أكتر يا عمرو.. هي هي هي هي :) :)

عمرو يقول...

أحمد
لا يا واد جبت التايهة!! طيب ما أنا بنفسي قلت كده. بلاش أستهلك أفكاري؟! يا نهارك مش فايت.. طيب يا ابني على الأقل أنا عندي أفكار أستهلكها.. انت عندك إيه؟ ملوخية؟
باقولك إيه.. مالكش انت فيها, روح شوف الهيستولوجي والأناتومي عشان وحشتهم. روح يا بابا ذاكر عشان الامتحانات قربت.
الله, ما قولنا هوينا بقى.. يا ربي على التلاقيح.
وبعدين منين جبت يا محترف في كلام إيزولد ما يوحي بالتقليدية في الصورة.
يعني كمان بتفسر الكلام على مزاجك!! طيب أنا هاجيلك مدونتك لما تكتب حاجة جديدة وأكتب لك الكلمتين بتوع الفن واللافن.. بس أما تنزل حاجة جديدة كده على 2300 إن شاء الله
غيره
هههههههههه

واحده من الناس يقول...

تلهث خلفك ضحكات حب كنا قد ضحكناها

راقبت قدميك الناعمتين تخفقان كجناحى حمامة مذبوحه
والرأس ثابتة فى السماء
عبارات اوقفتنى امامهم لدقائق كثيره
كنت قد قرأت القصه منذ ما يقرب من نصف ساعه فلم اجد لها عندى تعليق،قدجذبتنى عباراتك التى تشبه قدميها بخفقة جناحى اليمامه تنساب فى رقة وهدوء انما ما خلف تلك الرقه هو حمامة ترقص وهى تموت ،حمامة ذبيحه وما يحزن اكثر ان تموت برأس مرفوع
كم تعانى فتاته من فراق أزف انما لا تكشف ما بصدرها من آنات روح تحتضر
فقط ترحل بخطى ذبيحه ورأس ثابت فى كبرياء


النهايه تشبه الى حد ما قصة زفاف
والحاله التى يعيشها البطل ايضا لكن ما اضاف جديدا للنص هو العبارات التى اضيفت بعنايه اليه

عمرو يقول...

أهلا واحدة من الناس
أعتقد أنك لمست جانب الفتاة في القصة كما أردتها أنا. هذا ما عنيته بالضبط. أستطيع أن أكتب ألف قصة تنتهي بنفس النهاية.
سأحاول أن أغير في هذا النص.. أو في نهايته على الأقل حتى لا يتشابه مع زفاف. وإن كنت أنا أردت له هذا التشابه وأنا أكتبه.
سعيد بك
:)

تــسنيـم يقول...

حلو أوي مبرر تواجد الشمس و القمر معا في نفس الوقت :))

واحده من الناس يقول...

ارجو الا تغير بها شيئا فهى قد لمست قلوبنا بهذا الشكل وقد يؤدى تغيير نهايتها الى رسم قصة اخرى ليس بها نفس السحر

تلك القصه شىء مختلف عن زفاف وان تشابهت النهايه انما الحالة فيها والشعور مختلف
لا احبذ صياغة القصه من جديد على عكس البعض
فانا ارى فى اعادة الصياغه تبديلا لحالة شعوريه كتبت بها القصه
مما قد يبهت معالمها
وفى النهايه الرأى لك
:)

هبه جمال عمارة يقول...

القصة فى منتهى منتهى منتهى الجمال :)
قد ايه بتوحى بالامل والتفاؤل وان مفيش حاجه اسمها مستحيل
ربنا يقدر حضرتك والى الامام دائما ومع المزيد من القصص الادبيه الرائعه التى طالما استمتعت بها

عمرو يقول...

تسنيم
يوووه يا تسنيم. ما أنا عارف يا بنتي إني عبقري. أنا دايما كده ألقط الحاجات الحلوة
:)

عمرو يقول...

واحدة من الناس
أنا لم أتحدث عن إعادة الصياغة وإنما عن تغيير النهاية بشيء من الحرفية قد يجعلها قصة مغايرة. ربما من الأفضل أن تظل قصة المدونة كما هي وأغير في هذه القصة حين أضمها إلى مجموعة قصصية
:)

عمرو يقول...

هبة
أحرجتم تواضعنا
هو فين عنوان المدونة بتاعتك. عايزين نزورك ونجيب اتنين كيلو فلفل واتنين كيلو بتنجان
:)

هبه جمال عمارة يقول...

والله يا استاذ عمرو انا زى ما قلت لحضرتك ولزوار المدونة قبل كده انا مش عايزة اعرض مدونتى دلوقتى لان انا لما اعرضها لازم يكون جواها محتوى يجذب الزوار لمشاهدتها زى مدونة حضرتك كده _مع الفرق طبعا _
صدقنى لما تكون المدونة جاهزه لاستقبالكم هعرضها بلا شك :)
وبالنسبه للفلفل والباذنجان ف الحاجات دى وقتها لسه مجاش لما افتح قسم الطبخ اللى انا حاطاه فى مدونتى

Bahr يقول...

شكرا يا صديقى

مدونتى اسمها ( سما وبحر )

http://samawbahr.blogspot.com/

وانا يدوب اللى بحبى فى التدوين

ponpona يقول...

الفكرتين من جوا أوي أوي شبه بعض شويه
فـ "تحت سماء واحده" ، وفـ "زفاف"
لكن كل واحده منهم مختلفه بشكل أو بآخر

هو ليس استهلاكا للفكره
والا كنت سأمل بعد مرتي الأولي
ولم أكن لأعيد قراءة "زفاف"
للمراااا ....؟ مش فاكره بس هما كتير

قف وسط الطريق وأخبر الناس أن الشمس والقمر
بيطلعوا مع بعض وأنك تراهم في وقت واحد
اقسم بهذا..
وسيقسمون أنك بالتأكيد فقدت عقلك

لكنه سيلملم أشياءه ...
وسيذكر أنه رأي الشمس والقمر تحت سماء واحده
وأن الأشياء جميعا يمكن أن تحدث
حتي وان كان سيفقد عقله
حتي وان بدا ذلك مستحيلا

المستحيل خلق ليكون انجازك حين يتحقق
العاديات وحدها قد تحتفظ لك بعقلك
لكنها لا تصنع فارقا


عمرو
اصنع بحكاياتك عالمك الخاص وأشركني فيه بالقراءه
ويوما سيأتي أخبرك أنها قصتك الألف
وأنك لازلت تدهشني حتي الأن


هذا رأيي .... أو هذا ما اعتقده علي الأقل
:)



بالنسبه لاقتراحك يافاطمه
فأنا رأيي من رأي عمرو
:)
:)

عمرو يقول...

مش عارف ليه يا بحر متهيألي لو كانت بحر وسما كانت هاتبقى أحلى من سما وبحر لكن على العموم أنا هادخل وأسيبلك أول تعليق
ابسط يا عم
:)

عمرو يقول...

بنبونة
إيه يا بنتي الدعم اللي بلا حدود ده. والله أنا مش عارف أقولك إيه. هو فيه تماس في الحالة وخط سير الأحداث ما بين القصتين. لكن أنا فرحان إن التكرار ده عجبك
:)

ponpona يقول...

أي خدمه :)

ألا قوللي ياعمرو هو ايه عداد الهنا ده ؟

عمرو يقول...

ههههههه
بنبونة
ده عداد الزوار. يعني كل أي بي جديد يدخل على المدونة بيتعد. عشان أعرف فيه كام زائر جوني
أي خدمة
:)

غير معرف يقول...

كل سنة وانت طيب يا عمرو والاسرة بخير رمضان كريم جميل ان نعطى بعض الامل قصة فيها تفقول

قطتى

Bahr يقول...

اشكرك ياعمرو مرورك على مدونتى

سما مش هى اللى هتعقد جنمبى على الكوشه

انا بشوف ان البحر بيرتبط بالسما فى كثير من الاحيان علشان كده خليت سما الاول

اشكرك مره اخرى صديقى لدعمك لى وربنا يستر

عمرو يقول...

أهلا قطتي
لا أنا زعلان منك خالص. كنتي فين يا بنتي ده كله, وفين ديدي, وإنسانة شوية وشوية. أنا قلقت عليكم وكمان إنجي وواحدة وفاطمة سألوا عليكم.
فيه حاجات كتير فاتتك. إقري وعلقي بقى, وابقي قولي لديدي تيجي ترمي السلام
كل سنة وانتي طيبة
:)

enjy يقول...

عندى صداع شنيع مش هقدر الوك لوك للاسف للالم

بتعجبنى اوى افكارك الخزعبلية دى يا عمرو بتجيبها منين يا ابنى؟؟؟

تحفة بجد مالهاش حل الفكرة دى والدخلة عبقرية..

عمرو محمود السيد انت تحفة

عمرو يقول...

إنجي
ألف سلامة عليكي. يا بنتي انتي محسودة على فكرة. بصي روحي خلي ماما ترقيكي. فيه حاجة مهمة يا إنجي.. النوم عادة بيبقى سبب الصداع نامي في أوقات ثابتة واصحي في أوقات ثابتة.
مش هاعرف أقول أكتر من كده بس أنا زعلان إنك عيانة ومش هاتلوك لوك النهاردة.
:(

جارة القمر يقول...

طبعا بما انى مش ليا فى الكتابة مش هقدر اقولك رأيى فى حاجات فنيه اوى
لكن اللى متأكدة منه انك تجيد جدا التشبيهات الجاذبة للانتباه و بتعرف توظفها فى قصتك ... حلوة اوى القصة و تشبيهاتك فيها و انك حاولت من الالم تخرج للتفاؤل

جارة القمر يقول...

انجى الف سلامة عليكى يا جميلة يارب تكونى بخير دايما يارب

عمرو يقول...

جارة القمر
:)