أغسطس 24، 2009

ابتكار الخوف

"الطرحة في السلام شوبينج سنتر تطبقها مليون تطبيقة وبرضه بتشف.. أومال إيه ما هي مؤامرة.. مش شوبينج ده يهودي!"

كانت أول مرة بالنسبة لي أعرف فيها أن شوبينج يهودي.. التفت إليه وسألت"فعلاً؟". قال مؤكداً "أومال إيه طبعاً يهودي".

كان هذا الذي يتكلم وكيلاً لمعهد أزهري. قد تضحكون عند قراءة هذه العبارة لكنني أردها إلى تعليمه الذي ينظر إلى الإنجليزية على أنها "مادة ثقافية", أي أنها أقل في المرتبة من العلوم الدينية. أغلب الأزهرية ضعفاء جداً في الإنجليزية, لكنني لست بصدد الحديث عن هذا. إنما أريد أن أتحدث عن المؤامرة والخلط والخزعبلات.

تختلط في عقولنا الكثير من الحدود الفاصلة الدقيقة بين الأشياء. فاليهودية دين وهي ليست دليلاً على سوء المرء أو نيته السيئة أو طبيعته الحاقدة المتآمرة. أنا نفسي وقعت في هذا الخطأ أثناء ضرب غزة, فكنت أغني طول اليوم أغنية بورات Throw the Jew down the well. ورغم معرفتي أن هذه الأغنية قد ألفت للكشف عن التوجه العنصري عند الناس, إلا أنني كنت أجد تشفياً في اليهود (أو الإسرائيليين والصهاينة, حيث قضى الافتراض الذهني تساوي الثلاثة مصطلحات) الذين يضربون غزة. كنت أغني طيلة اليوم:

Throw the Jew down the well. So, my country can be free.g

نحن لا نخلط فقط بين اليهودية والصهيونية, بل نحن نشعر بخوف شديد من كل شيء حولنا وننسبه إلى هذا الكيان المختلط. فالمحطات الفضائية مؤامرة, وزي المحجبات الشفاف مؤامرة.. وربما تكون هذه التدوينة مؤامرة أيضاً. ويصبح كل شيء يهودياً, أي صهيونياً بالمعنى المفترض للكلمة. فيصبح شوبينج مطارداً, موصوماً بالتآمر على هذا البلد.

أنا لا أقول إنهم لا يتآمرون, بل أشير إلى هوس البعض بهذا التآمر, بينما تنام أعيننا عما يحدث لمياه النيل على سبيل المثال, ومحاولة إسرائيل التودد إلى دول حوض النيل (عدا مصر والسودان) في محاولة للإطباق على مورد حيوي قد يفتك بنا. تنام أعيننا عن الماء الجوفي الذي أجهزت عليه إسرائيل في صحراء سيناء, وننظر بأفواه فاغرة لها وهي تجري كي تنفذ مخطط البحر الأسود.

العجيب أنهم يلعبون معنا على المكشوف, ونحن نبحر في الخيال لتنبثق عقولنا عن محاولات للمؤامرة في العوالم الماورائية, وبأفكار خزعبلاتية إن جاز التعبير.

نحن لدينا إذاً مشكلة في التعامل مع الكيان الصهيوني, فنحن نخلط في توصيفه, فلا نراه بشكل واضح ولا نرى ألاعيبه الواضحة. ولدينا مشكلة أخرى في عقولنا التي لم تعد تري الواقع, فأصبحت تتخيل الخطر في الخيال بل وتشعر بالخوف منه.

هناك 22 تعليقًا:

واحده من الناس يقول...

اعتقد ان شعور الخوف الذى نحب التخفى خلفه هو ما جعلنا نلقى بلائمة كل شىء على اليهود كى لا نتهم بالتخاذل
امى تعتقد ان قنوات الام بى سى التى لا يعجبنى انا واختى الا افلامها الاجنبيه هى قنوات يهوديه لتسفيه افكار الشباب
والفيس بوك كما يقول البعض هو صناعه يهوديه لمعرفة نقاط ضعف العرب ،والمسلمين منهم بالاخص وذلك لكسر شوكتهم
واسقاط دولتهم كما اسقطت غرناطه.
الوانى الزاهيه كما تراها زميلاتى المختمرات والمنتقبات هى وسيلة اليهود لجذب انتباه المسلمات وتكفيرهن.
الموبايل هو صناعه يهوديه لاهدار مال العرب فلا يتصدوا لنصرة احد بعد اى اجتياح على اى بلد محتله.
كل هذا بعض مما نعلقه على شماعة الصهاينه

الصهاينه داء واستفحل فينا
اما عن الصهاينه بذاتهم فارى ان
ليس كل اليهود صهاينه كما اعتقد.
حينما حدث الاجتياح الاخير على غزه شن يهود بعض الدول الاوربيه مظاهرات لوقف اعمال العنف منددين بما تفعله اسرائيل بغزه.

ولا انسى مسلسل الاجتياح الذى عرض فى رمضان الماضى
عن الاجتياح الوحشى على مخيم جنين وفى سياق الاحداث نرى مصطفى البطل الذى سيتم اغتياله على يد اخ حبيبته اليهوديه والذى هو من افراد الموساد الاسرائيلى..ترى جرأة حبيبته اليهوديه
فى عدم خوفها وتضميدها جراحه بعد المعركه والتى كانت تود لو كان بامكانها رد حق الفلسطينيين لهم..كما انها كانت ترى فى وحشية اخيها ظلما ما بعده ظلم

ولا ننسى راشيل كورى الناشطه الامريكيه اليهوديه التى دهستها جرافات الصهاينه وهى تحمى منزل احد الاسر الفلسطينيه من ان تهدمه الجرافات الصهيونيه
ودفعت روحها ثمنا للدفاع عن منزل تلك الاسره
لست بصدد الدفاع عن اليهود كى لا يكرهنى البعض او يظن بى السواء انما لابد ان نقول ان الصهاينه هم اناس لا دين لهم
وليس كل ما يحيط بنا من اشياء خاطئه ننسبه الى اليهود فلنعترف ببعض اخطائنا وليتنا نبحث فى حقيقة الاشياء قبل اصدار الاحكام عليها

عمرو يقول...

الله ينور عليكي يا واحدة
هو ده الكلااام
نفسي أرد عليكي بتعليق مطول, بس مش لاقي كلام أقوله بعد ما قلتي كل الكلام
:)

أحمد الشمسي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أحمد الشمسي يقول...

الإشارة لراتشيل كوري فكرتني بإننا دايما بننسى أصدقاءنا لصالح أعداءنا المتخيلين... هي دي السكة الحقيقية للضعفاء.

لازم يندبوا حظهم، ويعيشوا دور المضطهد المحارب، عشان ما يعترفوش انهم مقصرين وضعفا.

مجرد ملاحظة... راتشيل كوري أمريكية نعم لكن لم أقرأ اي شيء يقول إنها يهودية... هذا رابط مفيد جدا عن الشهيدة:

http://en.wikipedia.org/wiki/Rachel_Corrie

عمرو يقول...

أهلا أحمد
يوجد الكثيرون من أمثال راتشيل كوري.. أنت تعرف هذا فأنت طبيب. تعرف أن أغلب المتطوعين من الأطباء والممرضات في المستشفيات الفلسطينية من جنسيات غير عربية.
لكن لدي سؤال يا أحمد.. هل راتشيل يهودية؟ لا أجد ما يثبت ذلك أو ينفيه. من فضلك أخبرني.

Bahr يقول...

السلام عليكم صديقى عمرو

بمناسبة الكلام فى الطرح انا جالى ايميل من فترة كده وبيقول انه ربطة الطرح اللى دايره اليومين دول طلعت يهوديه كمان ما علينا

على فكره احنا اتعودنا اننا نعتمد على غيرنا فى اغلب نواحى حياتنا ان لم تكن كلها وطبعا الصهاينه الوحشين اللى بيقولوا عليهم اسرائليين وبيدلعوهم باليهود ما صدقوا ومن هنا دخلو.. عملوا كل حاجه احنا محتاجينها
ومش عارف ليه افتكرت دلوقت كلمة محمود يا سين فى فيلم الجزيرة ( احنا من زمان علمناهم ازاى يعتمدوا علينا )
احنا بنعتمد عليهم فعلا ياعالم احنا بنزرع بذورهم يعنى هم اللى بيأكلونا من الاخر تصدق دى

احنا اتعودنا اننا نتكلم وبس بدون اى خطوه ايجابيه
وللحديث بقيه بس مضطر اقوم علشان افطر العيد قرب يا عمرو

عمرو يقول...

بحر
فعلا إحنا بقينا بنعتمد عليهم. هاقول إيه حسبي الله ونعم الوكيل.
انت على طول كده همك على بطنك
:)
باقولك يا بحر صحيح انت جاي على العيد؟
تسلم يا صديقي

أحمد الشمسي يقول...

Amr,
Please read comments crefully.

عطش الصبار يقول...

ماهى دى يا عمرو ثقافه الهزيمه
وثقافه الخوف من الوهم
موضوع البحر الاسود بقاله كام سنههما شغالين فيه
موضوع النيل هاجمو عبد الناصر لانه كانت له نظره مستقبليه وحاول يؤمن حصه المياه من منبعها وادى احنا هندفع التمن واسرائيل دلوقت مش بتتودد لدول حوض النيل دى بدأت تبنى سدود
وعقد الدول العربيه اللى بدأ يفرط
كل ده ما بيديش اشارات
مشغولين بارضاع الكبير وقضايا غريبه طيب الناس اللى متخيله كم المؤامرات بدأت تستعد بايه لمواجه كل المؤامرات دى
كدا ياعمرو فتحت بركان الغيظ اللى جوايا

هبه جمال عمارة يقول...

كلام جميل :)
كلام معقول :)
مقدرش اقول حاجه عنه :)

ponpona يقول...

اليهوديه دين ... الدين لله
الصهيونيه ليست دينا ...
ليست تتبع أحدا ، وليست تؤمن بأحد
ونحن نخلط بين اليهوديه والصهيونيه

التأمر يحدث ، والجميع يخبر الجميع أن كل شئ بخير
التأمر يحدث ، فقط لا نستطيع المجاهره بذلك في كل مكان

الصحف تخبرك ألا مساس بماء النيل
المحادثات الثنائيه والثلاثيه هراء فارغ
ملؤا به عقولنا ثم يخبرونك أنا وصلنا
الي مستوي عال من التفاهم .. بل والاتفاق

من يجرؤ الان صديقي أن ينفي هذا أو يشكك به حتي !
لكنك تستطيع وبقوه أن تخبر كيفما تريد أن
السلام شوبينج سنتر يهودي الأصل والـmbc أيضا
وأن جارك الذي يسكن بالأسفل يبدو كذلك
لأنك تكن له أحقادا داخليه ، ولأنه لا يرد عليك السلام
افعل ماشئت طالما أنت بعيدا عنهم

بنظرهم أنت لازلت صغيرا وبالطبع لاتفهم في أمور الكبار
قاعدتهم الأولي "تفاهاتك الخاصه وكل ماتعتقده لا يهم "
فاذا قال الكبار شيئا فاسمع لقولهم
لكن لا تأذن لمخبول منهم أن يقتحم عليك عقلك
اصنع أذنا من طين وأخري من عجين

اذا أخبروك أن اسرائيل مسمسمه وقطقوطه
فهي كذلك وتمسك بمعتقداتك الداخليه
أنت القادم وهم بالتأكيد ليسوا الخالدين

والذي يخبرك أن الانجليزيه ماده ثقافيه ولا تهم كثيرا
اسأله هل يعرف " وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا "
الذي يعتقد ألا حاجه اليه بلغات أخري
فليدخل غرفته ويغلق من خلفه الباب
ويعيد علي نفسه تسميع الأبجديه العربيه
ثم فليندهش بعدها حين تتهدم عليه غرفته

نحن لانبتكر الخوف فقط بل نمرره أيضا
نخبر صغارنا ألا يخافوا من أحد ...فقط الله
وجميعنا يعرف حكايات أمنا الغوله وأبو رجل مسلوخه !!

منطقنا الغالي :
" اصنع خيالاتك بنفسك ثم لا بأس ان تخاف منها "
" أغمض عينيك عن الواقع فالواقع مؤلم ثم
عش دور المضطهد المحارب لكي تستطيع أن
تحكي عن أمجادك بعدها "

شيئ أخير:
ليس دفاعا ولكن لأنه يستحق .. أنا شخصيا عندي
ايشارب من السلام شوبينج سنتر والايشارب طبيعي والله
ولا بتشف ولا حاجه .. هو جاب الكلام الغريب دا منين
أي نعم السلام فيه حاجات مستفزه
بس فيه حاجات كتير محترمه

عمرو يقول...

أحمد
قريت والله كويس بس ما فهمتش الجملة لأني ما ربطتش بين كلامك وكلام واحدة
أنا آسف
(وش مكسوف)

عمرو يقول...

عطش الصبار
ربما يكون شيئاً صحياً أن نفتح براكين الغيظ الكامنة في نفوسنا من آن لآخر. ربما يكن من الصحي أن نتذكر.
أهلا بك.
:)

عمرو يقول...

هبة جمال عمارة
أنا عارف إن كلامي كله جمييل ومعقول.. يعني مش لازم تفكريني لاحسن آخد مقلب في نفسي وافتكر إني باعرف أكتب
ههههه
:)

عمرو يقول...

بنبونة
مبسوط إنك أشرتي لمنطق الضحية. الحكاية دي فعلا موجودة عندنا.
كويس إنك قلتيلي على حكاية الإيشارب دي عشان أروح أقول لمولانا اللي بيشنع على السلام شوبينج سنتر
ههههه
حلوة برضه حكاية تمرير الخوف دي. أنا مش عارف ليه وأنا ماشي في الشارع كنت بافكر في الطريقة اللي ممكن أربي بيها ولادي فمايخافوش من الحاجات العادية اللي ما بتخوفش زي الكلاب والحشرات المنزلية, والكائنات الماورائية زي أبو رجل مسلوخة. أصل فعلا الخوف ده بيعتمد على التعليم, اللي أغلبه بيبقى غير مقصود. يعني الولد لو شاف أمه خايفة من الصرصار هايفترض إنه مخلوق مخيف, وهايفضل يخاف منه بقية العمر. تخيلي؟
أنا كده بعدت عن الموضوع الأساسي بس مش مشكلة..
:)

واحده من الناس يقول...

tp://www.shabablek.com/vb/t27923.html
هذا الرابط يذكر بوضوح ان راشيل كورى كانت يهوديه وهذا ماذكرته الصحف آنذاك والقنوات الفضائيه وبما انى كنت متابعه لتلك الحادثه فقد عرفت حينها انها يهوديه وذلك اكثر ما لفت انتباهى ان يكون موت فتاة يهوديه فى الثالثة والعشرين من عمرها على يد يهود

وهذا الرابط واحد من الروابط الذى ذكر فيه ان راشيل كورى ناشطه يهوديه امريكيه وذلك فى السطر السابع والعشرين لمن لا يحتمل قراءة النص كاملا

عمرو يقول...

أشكرك على التوضيح يا واحدة
:)

واحده من الناس يقول...

اى خدمه

محمد يقول...

السلام عليكم صديقى عمرو
انا حبيت افكرك بفطار العيد بتاع كل سنه ( انا مفتقده جدا ومش هسيب حقى بتاع العيدين اللى فاتوا واللى جاى )

وللاسف انا مش هنزل فى العيد ده لكن ان شاء الله هحاول انزل فى عيد رمضان اللى بعده ( اصلى هتجوز عقبااااالك)


انا فعلا همى على بطنى ( وعلشان كده دخلت كلية الزراعه )ولا تنسى المجازر اللى كانت بتحصل على الاكل

المشكلة الاكبر فى الموضوع اننا بنتعب نفسنا دايما اننا ندور على شماعه نعلق عليها اخطائنا وتقصيرنا وكسلنا واتكالنا على غيرنا وعدم فهمنا للعالم حوالينا
ولتستمر يا صديقى برحلة كفاحك نحو الاحتراف ( يمكن تلاقى نادى ادب كده يشتريك بكام مليون خلينا نطلع من وراك بسبوبه )

عمرو يقول...

تخيل يا محمد لو لقيت نادي أدب يشتريني بكام مليون زي ما انت بتقول؟ ياه دي تبقى حاجة حلوة قوي
:)
تعرف ساعتها ممكن أبقى أسلفك بحد أقصى عشرة جنيه.

على الله ما تسندلش وتقولي قبل الفرح عشان أنا ناوي أستندل وما جيش
:)

جارة القمر يقول...

دا شعور طبيعى جدا يا عمرو فى وقتنا هذا و اعتقد ان السبب فيه ان بقى عندنا خوف اننا نواجه نفسنا بالسبب الحقيقى لاى خطأ بنلقى به على شماعة اليهود و الصهاينة و امريكا
اتفق معك انهم بالفعل يتآمرون و لكن تآمرهم اصبح الان على مستويات اعلى كثيرا مما نظنه نحن .. اصبح اكبر من طرحة شفافة او صلاة فى جامع ... رغم اننا لازم نعترف اننا لما نبعد عن الدين دى حاجه تفيدهم
فشلنا فى اننا نحل مشاكلنا و نواجها هو الشبب اننا ندور على اى شماعة نرمى عليها اهمالنا فى اصلاح امورنا بنفسنا

عمرو يقول...

جارة القمر
أهو انتي كده وصلتي للي أنا عايز أقوله. إسرائيل بقت شيطان, وكم من الجرائم تلقى تبعيتها على الشيطان
:)