سبتمبر 04، 2009

من التاريخ السري لعمرو السيد (3)

The_Last_Battle_by_LASAHIDO العصي الغليظة تنهال علينا من كل جانب. أقارب الرجل خرجوا من الحقول ومعهم أقفاص معدة لتشوين الفاكهة وألبسونا الأقفاص التي كانت تخدش الجلد وتترك به عاهات مستديمة.. تحول العيد إلى معركة, وتحولت الرحلة إلى مجزرة كتلك التي أراها في الأخبار حين ينقلون صوراً من فلسطين المحتلة..

ربما علينا أن نعود بالشريط إلى الخلف قليلاً.. كنت أغني قائلاً: "لله يا جزاير يا وردة الروح.." وكان أصدقائي يغنون معي, فاليوم هو اليوم الأول من أيام عيد الأضحى, وقد اقترح أحد الأصدقاء (منه لله بقى) الذهاب إلى مزرعة جزيرة شندويل لقضاء اليوم وإقامة حفل شواء معتبر. كان علينا أن نمشي طريقاً طويلاً حتى نصل إلى المزرعة التي تبعد عدة كيلومترات عن الطريق. على الجانبين كانت أشجار اليوسفي تحيط بنا والجو كان صحواً ومثيراً للبهجة.

لكن يبدو أن الأغنية كانت ثورية قليلاً, أو أن نبرة صوتي الفيروزية (أنا الذي كنت دائماً ما أغني في كورال الأطفال في النادي الاجتماعي المجاور لنا) لم تعجب أحدهم. إذ جاء صوت غرابي النغمة من العدم ليقول..

- "وطوا صوتكم يا ولاد الكلب".

لم يقبل صديقي هذه الإهانة, وأطلق حنجرته مهدداً الرجل الذي لم نكن نراه بأن عليه أن يخرج ويريه نفسه إن كان يظن في نفسه ما يكفي من الرجولة. خرج الأخير وليته ما خرج. في البداية كنت أعتقد أن هذا هو طوله الطبيعي ثم لاحظت أنه يرتقي بعض سلالم طينية من الحقل الذي كان فيه, صاعداً إلى الطريق.. في لحظات كان أمامنا بشحمه ولحمه.. سد بشري كبير متحرك وفي يده "شومة" من النوع الأصلي المعتبر. لم يكن الرجل بحاجة إلى أن يتكلم ويزود عن رجولته التي كانت واضحة في كل شيء لا سيما ذلك الشنب العنقودي المتشعب. لم يكن بحاجة إلى أن يزود عن رجولته إلا أنه فعل.

كان معنا الكثير من الأطفال, وصندوق من زجاجات المياه الغازية فضلنا أن نبعدهم جانباً, وبدأت المعركة التي كانت متكافئة من جميع الجوانب ولم نخرج منها بأي إصابات.. إلا إذا كنا سنعتبر تلك الجروح والكدمات والرضوض التي انتشرت في وجوه وأجساد أغلبنا إصابات. لا أعلم حتى الآن هل كان الرجل بمفرده وأتى الفلاحون الذين ضربونا من الحقول المجاورة, أم أن الرجل نفسه تكاثر ذاتياً فأخرج أجيالاً من الفلاحين تضرب بكل شيء يمكن الضرب به دون حتى أن يسألوا أنفسهم عن السبب.

عدنا من حيث أتينا, وصورة واحدة في عقلي. صورة جدي الباشا قبل الثورة وهو يصطاد الفلاحين بدلاً من العصافير والغزلان. لعنت ثورة العسكر, تلك التي تسببت في ضياع مجد جدو الباشا, وتدهور الحال بنا إلى هذا الحد.

في قسم الشرطة, لم يرغب الصول في فتح المحضر. قال إنه لا يوجد بالقسم ورق فلوسكاب. أحضرنا له القلم والورق وأمسكنا بتلابيبه حتى فتح المحضر. الخطـأ لم يكن خطأ الصول على أي حال, إنما خطأ طه حسين الذي قال أن التعليم كالماء والهواء حتى تعلم أولاد الرعاع. أي والله.

كان من الواضح أن علاقة ما تربط بين الصول والوحش الذي اعتدى علينا, بعد ساعات وصل الضابط الذي كان لحسن الحظ والد أحد أصدقائي, وذهب معنا إلى موقع الجريمة وتم تظبيط الأمور. رجعت إلى البيت في تمام الثانية صباحاً, وقد انتهى اليوم الأول من العيد داخل مركز الشرطة.

الغريب هو ما حدث بعد هذه الحادثة, فبعدد أصدقائي كانت هناك حكايات تحكى داخل البيوت وكل منها مختلفة عن الأخرى, إلى درجة أن أحدهم كان يحكي لأبيه أنه هو الوحيد الذي ضرب وهاجم واستخدم الطائرات إف 16 لقصف مزارع البرتقال وتطهيرها من الفلاحين الخونة.

وطبعاً لأن الإنسان يعيش بمرارة واحدة كما يقول صديقي الشمسي فقد تبارينا أنا وأحمد في تحوير كلمات الأغاني للسخرية مما حدث.. أحفظ الآن بعض الكلمات التي كتبها أحمد وسأتحفكم ببعضها:

(على لحن أغنية محمد منير, نعناع الجنينة)

في يوم الجزيرة وجف وحده بثبات,
كلنا رجعنا ورا..
ما هو أصل الناس مجامات.
واحد مسكله جفص وإداله بيه ضربات
ضربة واتنين تلاتة وأربع خمس ضربات

صاحبنا جال عمي عميد وجرايبي ناس لواءات
واللي هايكلمني كلمة هادخله في متاهات
الراجل ساب الجفص وجال يا بيه سلامات
سلام واتنين تلاتة وأربع خمس سلامات

وفي أغنية أخرى..

الهيرو راح يحكي لابوه..
ويقول له أصحابه سابوه.

الهيرو, ملك جبار..
وغيره, جبان وحمار

وغير ذلك الكثير إلا أن الذاكرة لا تسعفني الآن بعدما تقدم بي العمر. أضحك كلما تذكرت هذا العيد, وأحن لتلك الأيام التي كنا نضحك فيها من القلب, وكنا نحول حتى اللحظات المؤلمة إلى شيء نسخر منه ونضحك عليه.

هناك 27 تعليقًا:

Heba Gamal Emara يقول...

قصة حلوة جدا يا مستر عمرو
الى الامام دائما
:):):):):):):):):):):)

محمد بحر يقول...

يااااااه معركة الجزيره الخالده

ياريتنى كنت معاهم

انا ندمت جدا على انى فى اللحظات الاخيره خلعت من الرحله دى - على الرغم انكم انضربتوا - لكن بعد ما رجعتوا حسيت انه فاتنى الكثير والكثير من التشويق الدموى الذى لا أراه الا على شاشات التلفاز ولكن ماذا افعل فى القدر
الحكايه دى كل ما افتكرها اترحم على الايام الفللى اللى كنا عايشينها بدون ضغوطات ولا مسؤليات
المفروض يتكتب -فى الايام دى - مجلدات تنافس تلك التى تطبع عن التاريخ النضالى لشعب ما
انا مستعد من دلوقت اسجل التاريخ ده واول واحد هيساهم فى تمويل ذلك المشروع الضخم
ليت الشباب يعود يوما

Isolde يقول...

هع هع هع ... تعيش و تاخد غيرها... هيهيهيهيهييه.... شريرة انا، مش كدة D: بس تعرف، الايام دي ما بتتعوضش، و علي فكرة انا عندي قناعة ان كل حاجة حلوة بنعيشها مرة واحدة بس، بييجي حلو و يروح حلو، بس كل حلو بيبقي مرة واحدة بس... فهمت حاجة؟!!! ها؟ ولا انا :(

عمرو يقول...

هبة
أشكرك جدا..
:):):):):):):):):):):)

عمرو يقول...

بحر
سجل يا ابني سجل, وأنا هاكون أول من يقرأ.. ده احنا عندنا تراث في شلة شلح واجري في الظلام. تراث يجب أن يصل للأجيال التالية
:)

عمرو يقول...

صحيح كلامك يا إيزولد
كل مرحلة وليها حلاوتها.. عندك مثلا المرحلة اللي أنا فيها دلوقتي كلها حلاوة لدرجة إن نفسي موعت ههههههه
أنا مقتنع إن المشاكل والحاجات الحلوة فعلا مش بتنتهي من حياتنا هي بتختفي لتحل محلها أشكال أخرى
فيلسوفة من يومك يا إيزولد..
:)

ponpona يقول...

طب مانا كنت قاعده ف حالي حاطه وشي ف وش الشاشه
وبعدين فجاءه واحده دخلت ف نوبه ضحك هيستيري

اه والله درجه ان ماما اتخضت
وقالت للواد أخويا الكبير قوم يابني شوف اختك مالها
قالها ياماما مانتي عارفه .. بنتك و عبيطه
تلاقيها قرأت حاجه عجبتها والا حاجه

وبعدين كله كوم و"ضياع مجد جدو الباشا" دي لوحدها كوم تاني
ولا صوتك الفيروزي دا !! انت بيضحك علينا عشان
ماسمعناهوش يعني ولا ايه ..؟ طب ماشي نمشيها فيروزي ياسيدي
واهو احنا ف رمضان بقي والمسامح كريم

حلو أوي اللي انت عملته انت والشمسي دا
كملو جميلكم بقي واعملوه أوبريت
بيقي أوبريت "معركة الجزيره الخالده"
:)


وبعدين يعني هو انت كل ماتنبسط ترجع تقفلها تاني ليه .. هه؟
"وأحن لتلك الأيام التي كنا نضحك فيها من القلب"
ماتضحك يابني ومن قلبك كمان ايه المانع يعني
أي نعم النهارده مش زي امبارح
بس مين قال ان امبارح دايما هو اللي أحسن من النهارده

امبارح اللي انت بتحكي عنه دلوقتي دا
واللي هو من أحسن أيام حياتك رغم اللي حصل
امبارح دا كان ف يوم من الأيام "النهارده"

وطول ماحنا عايشين أكيد هاتبقي في مشاكل
أومال احنا عايشين ليه ؟ بس بردو هاتبقي في حاجات حلوه كتيييييير

بالنسبه بقي لتراثك العظيم الذي يجب أن يصل للأجيال القادمه
فايدي علي كتفك اديني انت بس شويه وانا أوزعهملك
علي الجيران واصحابي ف الكليه .. أي خدمه

:)

ponpona يقول...

اه شوف أهو كل الرغي دا ونسيت أقولك
أنا كنت مبتسمه ليه البوست اللي فات

أصل ايه بقي اللي حصل .. ايه ؟
أنا كنت قاعده ع النت بدور علي شويه حاجات
وبعدين دخلت هنا
وعند الشمسي
ومصطفي سمير
و واحده
وانجي
وأيزولد
وهبه
وبحر
ومالاقيتش حد حط حاجه جديده ... كلكو عليا ولا ايه ؟
قولت مابدهاش بقي رجعت تاني ادور ع الحاجات اللي انا عايزاها
وبعدين قرفت وقولت هاقوم أقرأ
الروايه اللي معايا ولا الحوجه ليكو .. هه

بس بردو قلبي ماطاوعنيش قولت يا بت ادخلي تاني
يمكن يكون حد حط حاجه ولا حاجه العيال بردو عسولين

وأول مادخلت هنا لاقيتك حاطط بوست جديد بقاله 3 دقايق
فرحت والله وقعدت اقرأ وانا مبسوطه بقي
ولسه هادخل أحط كومنت لاقيت أخويا جه
وياللا ياهانم بقي عايزين ننام طب يابني يهديك يرضيك
ودا لاممكن أبدا .. أعمل ايه بقي الكمبيوتر ف أوضته
رحت دخلت وحطيت :) وحطيتهم اتنين كمان
عشان تعرف ان أنا مبسوطه جدا

:)
:)

باي بقي لأني متأخره طحن
يارب تكونو بخير

عمرو يقول...

أهلا بنبونة
أنا برضه كنت باقول البنت دي بتضحك على إيه.. بس الضحك عموما شيء أنا باحبه جداً.. ده احنا هانضحك ضحك ياجدع

ومين يا بنبونة عنده القدرة على إنه يكتب كل يوم غير العبد الفقير.. فبدل ما تروحي برة وتزوري مدونات هنا ومدونات هناك, أفضلك تقعدي على مرارة روح تعملي ريفريش
ههههههههه

بالنسبة للضحك والسعادة, فمين قال إن الواحد مش بيضحك اليومين دول, بس زمان كان فيه حاجة تانية بقى, ما كنتش باعمل حاجة غير إني أضحك, لدرجة إن بعد الثانوية العامة اتخانقت مع اصحابي ففوجئت بيهم بيقولولي "انت بتعرف تزعق؟" كانوا فاكرين إن الزعيق والغضب أوبشان مش موجود في أساسا.. كانت أيام يا بنتي..
أنا هانزل كتاب أحط فيه البطولات الكبيرة دي لأن عندنا تراث في شلة شلح ينبغي أن تراه الأجيال
:)

Heba Gamal Emara يقول...

"بدل ما تروحى بره وتزورى مدونات هنا ومدونات هناك خليكى قاعده عند مرارة روح تعملى ريفريش"
احم احم انا مش فاهمة حضرتك تقصد ايه !!!!!!!
*هو ليه حضرتك اطلقت عليها اسم مرارة روح

محمد بحر يقول...

اييييه ولسه

دعبس كده بس فى السيره الشلحيه واتحفنا ببوست عنها ولو كل شهر مره

اهى برضوا يبقى فيها شئ من التسجيل التاريخى

وكمان تعالى هنا متخلينا نسترزق ياخى ولا هو حقد ولا ايه
ولا انت فالح تدخل مدونتى وتحط تعليق غريب كده
تريدها الحرب اذن فهى .... مش قادر اقولها اصلى قلبى قلب خسايه
اقولك استنى عليا كده لحد ما اجيب الاب توب واليو اس بى مودم وانا افضالك بقى واهريك تدوين ويلعلع اسم بحر كده فى الفضاء الالكترونى
والجوايز تحل بقى والزوار من كترهم اعينلى كام واحد للرد وتبقى هيصه

ولا على رأى المعلق الكبير ميمى الشربينى : احذر القادمون من الخلف

enjy يقول...

دة احنا هناكل ضرب يا جدععععععع على رأى عادل امام...

والله حاجة لطيفة اوى اللى حصلت لكم دى بجد حاجة لطيفة يعنى..بجد مش هزار اصل الحاجات الخزعبلية دى بتبقى ذكريات حلوة اوى يعنى

عموما انت هتقضى العيد هنا السنة دى اوعى بقى حد يوزك تروح اى مزارع فى اى حتة فى الدنيا عشان انت خلاص كبرت ومينفعش تعمل الحاجات دى انت بقيت كاتب ومترجم وميصحش تتخانق بقى..

لو حد من اصحابك سولت له نفسه انه يقترح اى اقتراح من دول قوله انجى قالتلى متلعبش مع العيال الوحشين

نيااااااااهاهاهاااااا

منور يا عمرو باشا وحلوة الاغانى بتاعة الشمسى اوى وخصوصا بتاعة الهيرو

سلملى على نفسك

سلام

عمرو يقول...

هبة جمال عمارة
أنا قلت كده.. لا مش أنا ده أخويا التوءم.. أصله ولد شوريرى خالص وبيدخل مدونتي ويكتب حاجات وحشة
:)
أنا سميتها مرارة روح عشان عندي قصة اسمها كده. وعنوان القصة بيلمح لكلمة حلاوة روح. أصل زمان يا هبة كانت الناس عايشة حلاوة روح, لكن دلوقتي حتى حلاوة الروح بقت مرة
إيه رأيك في الفلسفة
:)

عمرو يقول...

بحر حبيبي
تعرف والله هلكت على نفسي من الضحك من تعليقك. يا ابني لا انت ولا عشرة زيك.. انتوا فاكرين التدوين ده حاجة بسيطة
هههههههه
حبيبي يا بحر من يومك
:)

عمرو يقول...

حلوة قوي سلملي على نفسك دي
انتي فظيعة يا إنجي. أي والله
شوفي يا ستي, بالنوسبة للي حصل فأنا فعلا شايف إنها تجربة لطيفة خالص, ومش زعلان منها, بالعكس حتى تاني يوم وأنا باحكي لبابا كان فخور جدا بيا إني دخلت القسم وكتبت محضر (طبعا ما كانش فخور بالضرب اللي كلناه ههههه)
بس عموما أنا مش ناوي أنزل العيد ده, لأن بيقولوا إن الشارع مليان عيال وحشين.. منهم الواد أحمد الشمسي
هههههههه

ponpona يقول...

يابني انت حاطط نقرك من نقره ليه بس
مش كفايه الولد عنده امتحانات
هتبقي المذاكره والامتحانات وانت كمان

:)
:)

ربنا يخليكو لبعض

أحمد حسن يقول...

بصفتي مساهم في هذه المعركه الداميه والبادئ باشعال الفتيل .
فاني من هنا بقول اننا وقفنا وقفة المرأه الواحده في اننا نقول بصوت واحد " يا ناس ...يا هووووووو...حد يلحقنا " لكن للاسف الصوت ما كنش بعيد المدي لأنه كان بيصد في كائن لحمي غريب .
بس ده كان درس مهم جدا في ترسيخ معاني الرجوله اللي احنا فهمناها متأخر اللي هيه ايه من وجهة نظري المتواضعة "ان نص المرجله انك تشتم ...اما النص التاني انك تشتم وانت بتجري "

عمرو يقول...

أنا يا بنبونة؟
لا والله ده هو اللي حاطط نقره من نقري
آه ياني يا مظلوم علىطول يا عمرو يا سيد
:)

عمرو يقول...

أحمد حسسسسسسسسسسسسسسسسسن
عامل إيه يا ابني.. أنا مش مصدق نفسي والله. مش معقول, والله مفاجأة رهيبة يا أحمد. إنت بتيجي هنا ولا بحر اللي قالك. تعرف أنا فرحان فعلا إنك هنا
:):):):):):):):):):):):)

جارة القمر يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بجد جامدة اووووووووى ... يا عينى يا بنى ... احسسسسسسسسن تستاهل حد قالك تروح الحتت دى هههههههه

انا بهزر لا بجد حلوة اوى المغامرات دى و الله رغم انى لا اتذكر كثيرا من طفولتى الا ان مؤكدا كانت طفولة حلوة يعنى و فيها مغامرات برضو

حلوة اوى اولاد الرعاع دى ... انت شكلك بورجوازى ولا ايييييه اعترف اعترف

تــسنيـم يقول...

حلوة بجد.. و سردك للموقف بعدما تعافيت منه زاده حلاوة

:))


و أحلة حتة.. حتة جدو الباشا اللي كان بيصطاد الفلاحين زي العصافير



على ابن الجنايني بقى ظابط يا إنجي :))

عمرو يقول...

أهلا يا جارة القمر
عاملة إيه؟
انتي ما تعرفيش إن إحنا أساسا أتراك, بس سمرنا من الشمس هنا في الصعيد هههه

عمرو يقول...

أهلا تسنيم
حتة صيد الفلاحين دي يعود الفضل فيها لمبتكرها عمرو عزت المدون الرهيب

:)

واحده من الناس*n* يقول...

اولا انا والله كان عندى ظروف قهريه منعتنى من فتح الكمبيوتر بقالى يومين

ثانيا جزيرة شاندويل دى باين سرها باتع
ههههههههههه
دانا اكلت فيها حتة قلم على وشى عمرى ما حد ضربنى زيه
الجزيره دى طبعا مزارع على مدد الشوف وكلها موز ومانجه ويوسفى
ومدرستى عملت رحله وانا ف رابعه ابتدائى واتضربت ف نافوخى وقلت اروح وصحبتى عجبها اوى شكل المانجه ف المزارع وهربنا من المشرفين وروحنا نجيبلها مانجه
وانا لا باكل مانجه ولا بطيق ريحتها حتى .واتقفشنا من صاحب الارض اللى مسبناش غير قدام الابله سماح ابلة الرحلات اللى لسعتنى قلم تمام وسابت صحبتى ومش عارفه ليه لغاية دلوقتى
:(
بس والله القلم ده معلم ف ذاكرتى.
دلوقتى اى حد بيجيب سيرة الجزيره دى قدامى بعمل معاه زى ماعمل معاكم الراجل الهيرو ده
:)

عمرو يقول...

هههههه
حلوة قوي حكاية القلم دي. تعرفي؟ أنا كنت زمان وأنا صغير أعمل العملة وماما تضرب اختي الكبيرة
هههههههه
والله, بس دلوقتي الوضع اتقلب
:)

Heba Gamal Emara يقول...

يا سلااااام على الفلسفه
ميه ميه

عمرو يقول...

شكراً يا هبة
قليلين اللي بيقدروا فسلفتي
:)