سبتمبر 07، 2009

هدية من أجل عيون حبيبتي

we_still_are_kids_by_tralalalla أقف أمامها, أرقبها وهي تفتح الهدية وأنتظر في أدب كطفل صغير ينتظر “المعلوم” من أمه في صباح العيد.. سرعان ما تأتيني العيدية, ابتسامة مستحقة من شفتيها يصحبها تضييق في العينين محسوب بدقة..

تنتهي الابتسامة فتنتهي نشوتي, وتعجبني اللعبة. في المرة القادمة سأشتري لها هدية أفضل وستبتسم ابتسامة أطول.. لكن ترى ماذا ستكون الهدية؟

هذا ليس بالأمر الصعب, ولا يستلزم تفكيراً طويلاً.. سأشتري لها نظارة جديدة. فهذا الحاجز الزجاجي الذي تضعه على عينيها كي ترى العالم من خلاله, هذا الحاجز الذي يستند على إطار حديدي يخفي عني نصف وجهها, ما هو إلا جدار وضعته كي يفصل بيني وبينها, ويمنع عيني من الوصول إلى عينيها, ويمنع صورتي من الانعكاس على جانب كبير من وجهها. تقول إنها ترى من خلاله التفاصيل بدقة أكبر, وأعلم أنا أنه يفوت عليها رؤية تفصيلة كبيرة. تحتاج حبيبتي إلى نظارة جديدة بلا عدسات وبلا إطار.

هناك 42 تعليقًا:

ponpona يقول...

هيييه
أنا أول واحده


أقرأ بقي وابقي آجي تاني

:)

عمرو يقول...

:)

غير معرف يقول...

الله.. "نظارة جديدة بلا عدسات وبلا إطار".. نهاية جميلة قوي.. هي مش محتاجة نظارة علشان ما تخبيش وشها..بجد جميلة..
عجبتني قوي جملة "سرعان ما تأتيني العيدية, ابتسامة مستحقة من شفتيها".. ده احنا داخلين على منعطف رومانسي يودي ورا الشمس :)

ربنا يستر

صحيح: أشكرك على تلبية النداء وكتابة القصة فور طلبها :)

enjy يقول...

والله انتوا بتستهبلوا......تلات تعليقات؟؟؟؟؟؟

استنوا بقى عشان اقرا الاول يا جدعان..

دة انا كنت هنا من اربع دقايق وكنت جاية اقولك انت هتنام عالبوست وللا ايه رجعت لقيتكوا عايشين حياتكوا

حاجة غريبة يا جدع

جارة القمر يقول...

ابتسمت اول ما قرأتها ... هادية و فيها احساس جميل بالحب ... تسلم يا عمرو

انا نزلت الجديد يا سيدى ابقى عدى بقى

عمرو يقول...

انتي بتطلعي إشاعات بقى يا جارة القمر
ما أنا قريت البوست ده من تلات أيام وعلقت
:)

enjy يقول...

عدسات يعنى وللا ايه؟؟؟

هيجيبلها لينسز؟؟؟

حلوة اوى يا عمرو..حلوووووووة بس انا ساعات بحب شكلى بالنضارة والله..

عارف..لما بقرا تدويناتك ساعات بزعل انى مش مكانها ومش هكون مكانها لان البطل الرومانسى دة موجود بس فى تدويناتك..

حلوة اوى يا عمرو..مش معقول الدخلة الفظيعة بتاعة انتظار الابتسامة..محصلتش..

جميلة يا عمرو جميلة اوى..بقولك ايه فلتنفحنى الكثير من تلك النفحات الرومانسية العطرة..بتطرى الحياة على فكرة والله

اشطة عليك يا جميل

سلام

جارة القمر يقول...

لالا دا نصب على فكرة... نزلت واحد منور اهو اعمل ريفرش كدا و البس النظارة اللى من غير اطار دى هتشوفه

Isolde يقول...

:)

عمرو يقول...

ممكن تسمحولي أرد على تعليق إيزولد الأول بقى عشان هاتخانق
يعني إيه دي بقى؟ ها؟ أصرفها من أنهي بنك؟ تيجي تاني وتعلقي وتقولي كلام كتير حتى لو برة لبوست
بس
أنا مستني على فكرة
وده مش هاتحسب تعليق

Isolde يقول...

يا ابني اقصر الشر انت مش قدي، قال يتخانق معايا قال... ما تعقلوه يا اخوانّا... حاجة غريبة و الله
:)

عمرو يقول...

إنجي
مش عارف أقولك إيه.. كلامك فرحني قوي وضحكني ولم البيت عليا
:)

عمرو يقول...

إيزولد تاني
:)
قصرنا الشر يا فندم

عمرو يقول...

جارة القمر
العتب على الفيد يا فندم
بس خلاص كله تمام وجاري التعليق

واحده من الناس*n* يقول...

مخدوع من يقول ان ذلك البطل غير موجود سوى بالروايات
فما اعتقدك يا كاتبنا بقادر على التملص من هويتك الرومانسيه فى قصة تود رؤيتها ترسم على الواقع
علمت مؤخرا ان الحب قادر على لملمة عبائته والخروج من سطور الروايه الى الواقع ليبهرنا بعظمة الوانه ويحول العالم الى هدية ترى جمالها فى ابتسامة من تحب تماما كما صورتها انت بعيدية العيد

القصه تمس القلوب
تصطدم بمشاعرها فى رقه

الحاجز الذى يستند على اطار حديدى يخفى عنى نصف وجهها
ويمنع صورتى من الانعكاس على جانب كبير من وجهها

وكأن وجهها مرآة مصقوله يكفى النظر اليها لينعكس وجهك على سطحها النقى


تعبيراتك الخاصه بك تلعب دوما دورالبطوله فى خدمة النص
انت عازف من الدرجة الاولى على مفاتيح الكلمات

عمرو يقول...

قوليلهم يا واحدة يا أختي
طيب لما هو مش موجود أنا أبقى إيه؟
حاجة غريبة يا شيخة
:)
ملحوظة: عجبتني قوي حكاية عازف على الكلمات دي.. مزجتني. عايز أبقى أطلعلك كتاب أحط فيه تعليقاتك دي بس وأسميه "قالوا عن الأديب الكبير"
ههههههههه

جارة القمر يقول...

و انا فى الانتظار يا عم عمرو باشا :)

عمرو يقول...

بس تعرفوا
أنا فرحان بالقصة دي رغم إنها بسيطة خالص ومن الناحية الفنية ممكن يكون عليها كلام كتير
سبحان الله.. لله في خلقه حكم
:)

عمرو يقول...

بنبونة
انت حجزتي أول تعليق ودخلتي تنامي ولا إيه؟
:)
جارة القمر
أنا خلاص علقت عندك
:)

غير معرف يقول...

اه .. ده الغريب ما فيش رد على تعليقه بقى .. :(
انما الباقيين صحاب بيت !!!!

أشكرك...

عمرو يقول...

أهلا غير معرف
والله أنا مش باتجاهلك.. ده أنا ما علقتش عشان افتكرت إن التدوينة كلها رد على تعليقك الأولاني وده رد على التدوينة منك.
شفتي الموضوع بسيط إزاي؟
انتي بقى اللي تجاهلتيني لما قلت لك اختاري اسم وما عبرتينيش. أنا على فكرة قريت التعليق بتاعك خمس ست مرات..
فيه سؤال عندي؟ انتي عرفتي المدونة منين؟ مجرد إبحار في الفضاء الإليكتروني ولا حد قالك عليها؟
لو مش جاوبتيني يبقى مش هارد تاني عليكي
:)


آه بالنسبة بقى للتعليق بتاعك
فأنا دخلت المنعطف واللي كان كان
:)

غير معرف يقول...

أولاً: اعتبر اني عرفتها من الإبحار في الفضاء الإلكتروني..
ثانياً: ليه قريت التعليق خمس ست مرات؟! دايقك ولا بسطك؟ ولا ايه بالظبط؟
ثالثاً: تقدر تعتبرني "ع".. هو ده اسمي.. ولا تزعل.. :)

عمرو يقول...

طيب يا ع
أولاً: طبعا التعليق بسطني جدا
ثانيا: مش ينفع حكاية اعتبرني دي
ثالثا: اسم ع ده غريب قوي
:)

غير معرف يقول...

أولاً: سعيدة جداً ان التعليق بسطك :)
ثانياً: أنا فعلاً عرفتها من الفضاء الإلكتروني.. بس تقدر تقول مش إبحار, ده تصويب.
ثالثاً: اسمي فعلاً بيبدأ بـ "ع".. وبعدين انت قلت اختاري لنفسك اسم..وانا اخترت
لكن انت مش عاجبك حاجة خالص كده؟!! :)
حاجة غريبة والله ؛) ..

عمرو يقول...

أصل أنا باخد مقالب كتير يا ع
أصحابي أحيانا يعلقواوبعدين يطلعوا هما مش هما
لكن عموما أنا ما أعرفش حد أول اسمه عين غير عبير اختي.. ودي مستحيل تدخل المدونة هنا ههههههههه
:)

غير معرف يقول...

لا والله أنا مش عبير ومش أختك ومش واحد صاحبك :) :) ..
وده مش مقلب والله..

عمرو يقول...

:)

غير معرف يقول...

صحيح نسيت أكتب الإمضاء...
"ع"
هههههه

غير معرف يقول...

يالا كفاية كده..
قوم اتسحر بقى واقرا شوية ف المصحف واجهز لصلاة الفجر :)..

عمرو يقول...

:)

Isolde يقول...

:)

كل ما اقراها انشكح، اي و الله... ربنا يخليك للبنانيت اللي بيلبسوا نظارات، يا رافع معنوياتنا يا عمرو يا سيد

:)

عمرو يقول...

إيزولد
أي خدمة
:)

ponpona يقول...

هي تمكنها من رؤية التفاصيل بدقه أكثر
وهو يعتقد أنها بهذا تفوت رؤية التفصيله الأكبر
فيقرر أن يشتري لها نظارة جديدة
بلا عدسات وبلا إطار.

ولكنها بالفعل تملك واحده
تلك التي مكنتها من رؤيته عن قرب ، وعن قرب جدا
هي وحدها تري كل أشياءه جميله

وابتسامتها هذه هي فعلا مستحقه
لأنها ابتسامتها ... ولأنها اليه

عمرو
:)

وبعدين أنا مانمتش ولا حاجه
لما تلاقيني اختفيت من الجو فجاءه واحده كده
يبقي الموضوع فيه ايه؟ فيه ايه ؟
فيه اخويا طبعا ... جه بالليل وكان عايز الكمبيوتر
وانا ماعرفش احط تعليق وانا متسربعه كده
لازم يتحط علي روقااااان ... أومال ايه
:)

عمرو يقول...

أهلا بنبونة
لا تعني ابتسامتها أي شيء غير أنه إنسان لطيف أدخل على قلبها السرور

أنا كنت عارف إنه أخوكي الذي أفكر جدياً في إقناعه بأن يقرأ المدونة طالما هو يجلس بهذه الكثافة على الكمبيوتر.
أنا بس كنت بانكشك
:)

غير معرف يقول...

ف انتظار الجديد.. لا ليس الجديد فحسب, بل المتميز والراقي :)..

تحياتي,,
"ع".

محمد سلامة يقول...

عمليات إصلاح النظر بالليزر ناجحة جداً دلوقت . هي تتكلف تقريباً حوالي 7000 جنيه , و ممكن تطلع قرار علاج على نفقة الدولة
هتبقى هدية جامدة جداً

عمرو يقول...

أهلا ع
تم يا فندم خلاص
:)

عمرو يقول...

أبو سلامة يا جامد
أخبارك؟ طبعا يا ريس هابقى أعملها عملية مش هاستخسر, بس هي ترضى
:)

تــسنيـم يقول...

:)

Heba Gamal Emara يقول...

لمرة اخرى
كلام جميل
كلام معقول
وبرضة مقدرش اقول حاجه عنه

Isolde يقول...

دي بقي بتكيفني، آخر سطر فيها بيفاجئني كي ما اقراه و كأني ما شفتوش قبل كدة، انا قلت اقراها قبل ما انام... تصبح علي خير ، قصدي نايتي نايتي :)

عمرو يقول...

تصبحي على خير وهنا
:)