يوليو 29، 2009

حاجة غريبة والله

tv يوم الجمعة بعد صلاة الظهر, كنت أجلس إلى جوار أمي نأكل ونتلقى وجبة دسمة في تفسير القرآن من الشيخ الشعراوي. كانت هذه عادتنا وقد تعلمت أكثر ما تعلمت من هذا الرجل. موسيقى المقدمة والنهاية لبرنامجه مازالت ترن في أذني, ومازلت أشتاق إليه, إلى معلمي الأول. كانت أمي صارمة فيما يتعلق بالمذاكرة والواجبات, فلم تكن تسمح لنا بمشاهدة طويلة أمام التلفزيون. على الرغم من ذلك فهي لم تستطع أن تمنع نفسها أو تمنعنا من التحلق حول مصطفى محمود في مساء كل اثنين ومشاهدة العلم والإيمان. لم تستطع أن تمنعنا من مشاهدة حامد جوهر يوم الثلاثاء في عالم البحار. تعلمت من هذين الرجلين شيئاً أهم من المعلومات العلمية . تعلمت منهما أن للاطلاع والعلم حلاوة.

في الأجازات كان الوضع مختلفاً, فكنا نشاهد نطاقاً أوسع من البرامج مثل برنامج حياتي في عصر كل جمعة, كما كنا نشاهد نجوى إبراهيم في فكر ثواني واكسب دقايق.

حتى البرنامج الترفيهي الأول في التلفزيون كان يحث على التفكير, وكان المكسب فيه معنوياً.

حين كبرت قليلاً, صرت أتابع فاروق شوشة في أمسية ثقافية, على الرغم من عدم ثبات هذا البرنامج في خريطة البرامج لسبب ما لا أعلمه.

غابت كل البرامج الثقافية من التلفزيون الآن وحل محلها برامج للمسابقات. وصار الشعار والجملة الأساسية للتلفزيون المصري جملة مفيدة شيحة "أنا اقتنعت.. أنا لازم ألعب".

يبدو أن التلفزيون كله مقتنع بأنه والشعب لابد أن يلعبوا. العجيب في الأمر أن هذه البرامج التي تتضخم وتفرد سطوتها على خريطة برامج التلفزيون لا تحقق نسب المشاهدة الأكبر. بل تحققه برامج الـtalk show مثل البيت بيتك, وبرامج سياسية مثل اختراق لعمرو الليثي.

كنت أمشي في الشارع حين تذكرت -ولا أعلم سبباً لذلك- الملايين الذين وقفوا أمام شباك حجز التذاكر لرؤية ناصر 56.

في السينما أيضاً, تنجح الأعمال الجادة مثل تلك التي يقدمها أحمد حلمي, وتسقط مع الوقت الأعمال التي تحدث فرقعة وضجة في البداية.

بداخلي اعتقاد أن هذا الشعب يتوق إلى شيء جاد, شيء يحترم تفكيره وعقليته. وأرى أن محاولة التلفزيون المصري إلى تسفيه عقولنا وغرس التفاهة والانتهازية في جيل مازال يتشكل, هي كما تقول إحدى صديقاتي دائماً "حاجة غريبة والله".

هناك 45 تعليقًا:

أحمد الشمسي يقول...

طيب يابني مانا دايما اقولك سيبك من التلفزيون المصري، انت المفروض يدولك جايزة المشاهد الأصيل، انت صابر قوي عليهم يا عمرو... حاجة غريبة والله!

مناكشة لغوية بسيطة: "كما قول إحدى صديقاتي".. مش "أحد صديقاتي"... يا أديب يا لغوي... يا بلوجر

عمرو يقول...

أحمد
أشكرك على المناكشة. دمت مناكشاً
ههههه

غير معرف يقول...

ياه رجعتني ورا كتييير !!!!إحنا نفس الجيل علي كده ،جيل السبعينات. كل البرامج إللي ذكرتها بدون إستثناء كنا بنتابعهم ؛والغريب إن كلهم كانوا بيتذاعوا يوم الجمعة ؛ فكنا بنستني اليوم ده بفارغ الصبر علشان نتفرج بأه ؛ تصدق يا عمرو ده إحنا كنا غلابة أوي .....
أما دلوقتي بأه عصر قناة لكل مواطن !!!بس تصدق برده زمان كنا بنشتاق نتفرج علي فيلم عربي قديم ما بيتعرضتش إلا في الأعياد ؛ فكنا بنتفرج بفرحة و لذة. ولا كانوا زمان القناة التانية لازم في العيد تعرضلنا فيلمين مفيش غيرهم : " خلي بالك من زوزو - و أميرة حبي أنا"!!!؟؟دول الصبح الساعة 10 ، والعصر فيام هندي ، وبليل علي القناة الأولي مسرحية . وكان التليفزيون يوش الساعة 12 في الأيام العادية والساعة 2 الصبح في الأعياد.
مش بقولك كنا غلابة !!! دلوقتي بأه مش هتقدر تغمض عينيك ..... إفتقدتنا متعة الإندماج والمتابعة ؛ والفيلم إللي منشوفوش النهارده يتعاد الصبح ؛ أو يجي في قناة تانية!!!!وصدقت الصديقة التي تقول:
أما حاجة غريبة والله ............
ديدي

enjy يقول...

امممممممممم انا فاكرة الحاجات دى فاكرة العلم والايمان وفاكرة دكتور مصطفى محمود وهو بيتكلم على خلفية المشهد وبيقول شوف قدرة ربنا..كان صوته رخيم اوى وثابت كدة..كنت بقول عليه مبيضحكش بس هو اصلا كان بيهرج فى وسط الحلقة كدة وقفشاته حلوة يعنى


وعالم الحيوان كمان فاكراه طريقة القاؤه للكلام اصلا كانت مالهاش حل كان صوته فيه نغمة كدة مشفتش حد بيتكلم بيها قبل كدة..ولا بعد كدة

ماما نجوى دى بقى مش فاكراها صراحة مش فاكرة فكر ثوانى دة خالص بس ماما بتحكى عليه يعنى..

بس بقى فاكرة نادى السينما كويس اوى و حدث بالفعل..كنت بحب دكتورة درية شرف الدين دى اوى كنت بحس انها ست مهمة وكان البرنامج حلو مش سخيف يعنى لما طفلة تقعد تتفرج على تحليل الفيلم يبقى اكيد مكانش سخيف..دعك من ان المزيكا بتاعة المقدمة تحفة فعلا..

على فكرة كنت بحب اسمع الشيخ الشعراوى مع انه كان بيقول كلام كبير بس كان بشوش وضحوك ومزيكا التتر كانت بتشدنى..ماما كانت امرأة عاملة فحلقات الشيخ الشعراوى دايما كانت بتتزامن مع عمايل المحشى..انا فاكرة انها كانت بتقعد تتفرج عليه وهى بتعمل المحشى وكانت بتبقى مركزة معاه..

مفيدة شيحة بقى لا مؤاخذة يعنى مع احترامى الشديد ليها..بحس انها فرخة
والله بحس انها فرخة فعلا جوة الجمجمة فى عقل فرخة..لا وسخييييييييييفة وبيعجبها هزار نفسها اوى يعنى تهرج وتموت على نفسها من الضحك على دعابة بايخة فى الاصل..

على فكرة انا بشوف مفيدة شيحة بالصدفة لكن انا مش متابعة التليفزيون المصرى خالص ولا حتى الفضائيات يعنى علاقتى بالتليفزيون مش قوية اصلا..

البيت بيتك بشوفه فى حلقات محمود سعد لكن مرارتى لا تتحمل تامر بك امين السلحدار..

التليفزيون واللى بيحصل فيه مش حاجة غريبة خالص على فكرة على العكس دة منطقى جدا..كم التفاهة والسطحية اللى المجتمع بقى فيها رغما عنه من جريه ورا لقمة العيش مخلينا مش شايفين قدامنا اصلا..فمش هتفرق مفيدة شيحة من مفيدة لصحتك

بص يا عمرو يا سيد الناس دلوقتى معندهاش مانع تتفرج على اى حاجة كخلفية لافكارها السودة لان اصلا محدش مركز..مش معنى كدة اننا تافهين لكن بجد احنا محتاجين نلاق ناكل الاول

وزى ما انت قلت الاعمال الجادة بتلاقيها منتشرة اكتر..انا شفت فيلم احمد حلمى الاخير على فكرة..وانا خارجة من السينما اكتشفت انى بقالى تقريبا اربع سنين مش بدخل السينما غير افلام احمد حلمى وباقى الافلام لا..ربما لتحيزى الشديد ليه وربما لان فى الفيلمين الاخيرين كنت خارجة سعيدة بالشجن..والله يا عمرو انا خرجت من اسف على الازعاج سعيدة بحالة الشجن دى وبانى بكيت قدام الفيلم..حسيت انى لسة بنى ادمة مش ملوثة بالكامل..

نفسى فى مشروع قومى زى ايام السد العالى كدة..والله احنا ناس حلوين من جوة بس مش شايفين قصادنا من الفقر والقهر..

عمرو محمود السيد..انت لازلت رائع
وانا لازلت بطول عليك اوى

سلام

غير معرف يقول...

ياه فكرتني بأيام زمان
لسه فاكره والله ايام الجمعه ساعه العصر اما كان الشيخ الشعراوي كان يجي وبابا يقعد يتفرج علية وانا جنبه
وكنت بحب جدا البرامج الي بتكلم عن الطبيعه كنت بحب قوي عالم الحيوان والعلم والايمان ياه كنت بستمتع قوي بيهم ولحد دلوقتي بدور علي برامج زيها وبستمتع بيها جدا :)
دلوقتي بقي مبقتش بطيق اي حاجه عربي بحس بالتفاهه فيهم مش بقدر اقعد خمس دقايق قدام اي حاجه عربي بجد بحس اني بتخنق كلها بقت حاجات في تامه التفاهة
اما الحاجات الجدية زي الاخبار قناه الجزيره والعربية مثلا برضه مش بطيقها مع ان الواحد لازم يعرف اخبار العالم لكن مش بستحمل مناظر الدم وكل يوم حوادث و ناس تموت الواحد مبقاش قادر يستحمل
انا بعدت عن كل مصادر الهم والنكد والحاجات الي بتحسس بالتفاهة
كفاية الي بنشوفه في الحياه اليوميه
angel

غير معرف يقول...

So Pasha,,I want 2 contact u on msn..I have a deal
ready 2 live in Saudi?
MAJED

Isolde يقول...

و الله الناس ما خلّوش ليا حاجة اقولها، اسكت؟! فشر... مش انا.

شوف يا سيدي، احنا فعلا جيل اصيل و اتربّي عالغالي، اي و الله، و علي فكرة يا ديدي عمرو ما يوعاش عالسبعينات اساسا، و لا انا... احنا معظمنا جيل التمانينات، بس ما فرقتش عشان كلنا اتربينا و كبرنا علي نفس البرامج. بس اسمحلس اضرب سلام صعيدي شحط محط للعلم و الايمان، و عالم البحار، و جولة الكاميرا... الحقيقة انا مش مثقفة زي حضرتك ف ما اعرفش من اسامي المذيعين دول غير مصطفي محمود بس الراجل بتاع عالم البحار ابو دقن بيضا ده كان زي القمر، اي و الله قمر.

فاتك بقي يا عمرو برامج الاطفال، و مش عايزة تريقة، آه ده موضوع مهم اوي اوي، برامج الاطفال بقت تافهة اوي و ماسخة كدة و عاملة زي القهوة اللي من غير وش... انا من ضمن حاجات كتير كان نفسي اكتب عنها، بوست كان اسمه"علبة الوان خشب" اصل زمان كنت كل يومين تقريبا اشتري علبة الوان خشب، 6 الوان و مرسوم عليها كتكوت لابس لبس مدرسة، بس لما افتكرت ان الالوان دي بطلت تنزل السوق افتكرت كل البرامج اللي كانت بتيجي زمان و بطلت، منها اللي انت قلت عليهم، و ده دليل ان احنا ما كناش اطفال عاديين، و منها برامج الاطفال زي سينما الاطفال يوم الجمعة، عفاف الهلاوي، و زي ماما نجوي و بؤلظ يوم الاتنين الصبح، و زي برامج الست الحلوة دي، اسمها ايييه؟ اخت سامية الاتربي بتاعة حكاوي القهاوي؟؟ يووووووووو مش فاكر... بس سواء برامج كبار و لا صغيرين ما كانتش ف الهايف، كله ممتع و مفيد و يصلح لجميع افراد العائلة.

انا رغيت كتير، بس اهو احسن من بلاش و السمايليز اللي بتزعللك :)

الا قل لي يا عمرو، سؤال علي جنب و لا مؤاخذة يعني، سيادتك بتقول "إحدي صديقاتي" هو سيادتك عندك صديقات كتير؟??!!! عموما انت من حقك ما تتكلمش غير ف وجود المحامي بتاعك، انا بس لقيت اميراتك كتير و دلوقتي صديقاتك ف قلت يمكن دي مدونة شهريار و انا ما اعرفش D:

Isolde يقول...

آه، نسيت اقوللك، انا دلوقتي مش باتفرج علي التليفزيون اصلا، و بقالي سنسن ما شفتش مذيعة بتقول سيداتي آنساتي ساداتي نقدم لكم، او موعدنا الآن. انا دلوقتي لما احب اشوف فيلم باتفرج عليه عالكمبيوتر، و ده من باب التغيير. اما التوك شو ف مش بآجي جنبه خالص بتاتا لا يمكن، انا مش ناقصة و جع بطن، اهو ناس بتقول و ناس بتعيد و بلاوي بتحصل و مفيش حاجة بتتغير، اهو كلام... صدق اللي سماها توك شو

micheal يقول...

وهو بقي فيه تليفزيون أصلا
:)

عمرو يقول...

ديدي
تعرفي؟ فعلا كنا غلابة. الكلمة دي واقعية قوي. غلابة
بس احنا لسة غلابة. عشان أنا مش باشوف الفضائيات خالص. مش عارف ليه باحس بغربة وأنا باتفرج عليها. أو باحس بخوف من الخديعة (نظرية المؤامرة يعني) أو أحس بالقرف من المناظر العريانة أو التعب من مناظر الدم. تلفزيونا المسالم على أد كده ينتمي إلى ذلك النوع الذي يطلق عليه
blessing ignorance
تعرفي؟ الحياة كلها بقت حاجة غريبة
:)

عمرو يقول...

قوليلي بقى يا إنجي
هو انتي بتعوضي عدم كتنابة تدوينات في مدونتك بالتعليقات الطويلة. طبعا أنا يفرحني تعليقك الطويل. بس بيفرحني أكتر تدوينة منك. مستني تكتبي على أحر من الجمر
:)
بس إحنا مش تافهين يا إنجي. الشعب بشكل عام بيتوجه على حسب ما توجهه الآلة الإعلامية. وده موجود في كل دول العالم. المشكلة اللي في بلدنا يا إنجي إننا ما عندناش فلسفة لإدارة البلد ككل.
يعني أيام عبد الناصر والسادات كان فيه مبادئ وشعارات وأحلام. دلوقتي فيه سراب موسع. كل اللي بيحاول يطور بيشتغل على مزاجه. ممكن يكون اللي حول التلفزيون لسيرك كبير بيفكر إنه هايفرح الشعب. ما هو الجمهور عايز كده

إنجي عودي للتدوين من فضلك. الحاجات اللي بتفرح الواحد بتقل, وأنا محتاج أفرح قوي
:)

عمرو يقول...

أهلا angel
أنا فرحان قوي بانتظامك في قراية المدونة. تقدري تقولي إني خلاص, باكتب عشانكم.. يعني كل يوم باعصر دماغي في محاولة لإيجاد شيء ينول على إعجابكم انتي وإيزولد وإنجي وديدي وأحمد وماجد ومايكل وعطش الصبار وزهرة وباقي العصابة
:)
أنا باشترك معاكي في كره الفضائيات وإن كنت باحب الجزيرة وثائقية قوي قوي.

سيبك انتي المهم إنك بخير
:)

عمرو يقول...

Hi Majed
It's a pleasure to work with u Majed. Here's my e-mail:
amressayed@hotmail.com
sorry for being late replying this, but I was at work.
:)
u didn't mention ur opinion regarding this post. carving to talk to u.
bye

عمرو يقول...

أهلا إيزولد
أولاً لازم تعرفي إن البوست ما يبقاش بوست من غير تعليقك عليه, فما تكتفيش بسمايلي وتسكتي. بس عموما مجرد قراءتك للبوست بتفرحني
:)
أنا مش شهريار ولا حاجة بس كلام في سرك أنا كان عندي صديقة بمليون صديقة ومليون حالة فأنا كنت بأطلق عليها إنها صديقاتي. يعني تقدري إنها كانت مليون صديق في واحد
:)
على فكرة انتي فكرتيني بالكرتون. ياااه. فين أيام كابتن ماجد وجليندايزر ومازنجر وأفوديت والأصدقاء الخمسة ورحلة الأصدقاء وكعبول.
دي كانت أيام والله
متهيألي لو عملوا أجزاء جديدة من الأفلام دي هاتفرج عليها
:)
سلااااااااااااام

عمرو يقول...

مايكل
إيه الغيبة الطويييلة دي. فعلا ما بقاش فيه تلفزيون
عامل إيه. وأخبار الإنترفيوهات
:)

Isolde يقول...

اسكت، مش بوجي و طمطم جاي ف رمضان. بس الحمد لله اني مش هاكون هنا و اشوفه، آه اصله مضروب، مش اصلي... بوجي ما بقاش يونس شلبي و لا هالة فاخر بقت طمطم، انا عندي اهون انه ما يتعملش تاني بدل ما يبوظوا الصورة بتاعته اللي انا محتفظة بيها علي كارت الميموري بتاعي،ههههههه.
آه، اسمه جريندايزر علي فكرة، بالـ راء مش اللام... هو انت كنت بتروح الاستاد زمان و تشوفهم ف الصالة المغطاة؟ مساكين ولادنا بكرة و بعده مش هيلاقوا الحاجات دي... ابقي فكرني ابني استاد مخصوص و اعمل فيه صالة مغطاة و اعرض فيها افلام كرتون و بس، للاجيال اللي جاية، و اهو كله بثوايه... هييييييه، دنيا.

علي فكرة بقي، و كلام ف سرك برده، انت بكااااااااااااااش كبير اوي اوي يعني، اي و الله. و شكلك شهريار و بتداري D:

عمرو يقول...

أهلا إيزولد
جميل. يبقى تحجزيلي كرسي في الصف الأول
أنا مش بكاس على فكرة

Isolde يقول...

انا ما بادخلش ناس مكشرين ف الاستاد بتاعي. فك التكشيرة دي الاول لاحسن ترعب الاطفال.

و بعدين انا اقعد اكتب كومنت طوييييييييييل عريييييييض و انت ترد ف سطرين؟!!! حاجة غرية و الله D:

أحمد الشمسي يقول...

بص يا عمرو... أنا مرارتي اتفقعت لما قريت التعليقات... أي والله!

أولا: ما تقعدش تتفلسف وتقول ما بشوفش الفضائيات عشان خايف مش عارف من ايه والفلسفة الفارغة دي عشان ما اردحلكش هنا واقول للناس على كل حاجة. غربة ايه ياعم الحاج اللي في الفضائيات؟ أمال التمييع ولحس الدماغ اللي في التلفزيون المصري ده يبقى ايه؟ ها؟ "قلب الحدث"؟ قال غربة قال! اذا كنت هتحس بالغربة وانت بتشوف حاجة بتكلمك على اللي بيحصل في البلد زي ماهو يبقى الغربة تيجي منين ها؟

والحاجة بقى اللي تفرس: مناظر ايه العريانة بقى؟ هو حد قال لك اتفرج على الهوت بيرد؟! (القمر الأوروبي لو ماتعرفوش)! أصلا متعة الفضائيات في الحرية اللي بتطرحها! انك تتفرج على اللي انت تحبه! يعني ما حدش هايغصبك تشوف مناظر عريانة ولا حد هيغصبك تشوف دم يا.. يا بو قلب رقيق وصغير! مع الاعتذار لبكار اللي ما حدش افتكره بكلمة حلوة في البوست ده.

ثانيا: انت مش ملاحظ ان ماحدش اتكلم في صلب الموضوع هنا؟ ما حدش قرب جنب الموضوع اساسا... الموضوع في ما حدث مش في الذكريات الجميلة بتاعة زمان... في التطوير اللي حصل وبدل ما يطلع بالتلفزيون لقدام رجع بيه ورا خطوات.

خلصنا كده من عمرو.
نمسك في إيزولد بقى! (ده من العشم يعني لو مايزعلكيش)... ما كنتش مستني أبدا من واحدة مثقفة زيك انها تبعد عن وجع البطن! وجع البطن هو الشعور اللي لازم يتنامى جوه كل واحد فينا لحد ما نحس ان فيه مشكلة... دور البرامج دي هو اثارة الوعي... هم بيعموا اللي عليهم وبيتكلموا... الإعلام طول عمره دوره انه يتكلم.. ان مافيش حاجة بتحصل دي مشكلتنا احنا!

وما تقوليش احنا عارفين اللي بيقولوه.. لأن فيه غيرك ما يعرفش أي حاجة ومش حاسس ان فيه مشكلة في البلد اساسا... صدقيني انا دخلت الجيش وشفت اشكال ناس ما عندهاش فكرة! ده غير ان المعرفة لا تنفي الحاجة إلى الكلام!

الحاجة التانية بقى.. مين قال ان برامج التوك شو كلها وجع بطن؟ من كام يوم حلقة كاملة للعاشرة مساء عن انجاز عظيم اسمه مركز القلب العالمي في اسوان اللي عمله مجدي يعقوب... انجاز جميل ويستحق التحية وحاجة تفرح وما توجعش البطن ولا حاجة. (أصل انا اليومين دول عشان المذاكرة قاعد في البيت فمتابع شوية)...

من حيث مسألة الصديقات بقى... فربنا أمر بالستر وانتو عايزين تكشفوا الستر... حاجة غريبةوالله!

أنا للأسف ما اعرفش اي حاجة من البرامج الأثرية اللي انتو بتتكلموا عليها.. بس اعرف كويس قوي ان التلفزيون المصري مثال نموذجي لانعدام الكفاءة المهنية في كل حاجة.. الحمد لله على نعمة الفضائيات.

غير معرف يقول...

لا بصراحه يا عمرو انا مبكرهش الفضائيات
انا بكره العربي بس
يعني كل متابعتي للاجنبي
التلفزيون عندي مجرد اداه لل fun‏ غير كده مبحبوش
اي حاجه فيها حزن او كأبه بغير او بطفي
ما زي ما قولتلك مش ناقصه نكد كمان من التلفزيون
والي زيي مثلا انا وحيده مش ليا اخوات بنات والولاد اكبر مني بكتير
فالتلفزيون ده يعتبر صديقي الي موجود في كل وقت فطبعا مش هجيب حاجه تضايقني
‏(‏ انا حاسه اني طلعت بره الموضوع )
بس مازلت علي رأيي ان اكتر البرامج العربية تضايق سواء في كلامهم او في الناس الي بيستضيفوهم
طبعا بأستثناء برامج
في برامج حلوة
بس برضه مش ليا في العربي:) ..
مش عارفه لية حسيت ان دكتور أحمد الشمسي اما قال دم يا يا ابو قلب رهيف
ان كلامه موجه ليا عشان انا الوحيده الي اتكلمت عن مناظر الدم
احب اقول انا مش بخاف ولا حاجه
انا بيصعب عليا حال الناس وان انا بتفرج بس ومش عارفه اعمل اي حاجه غير ان انا اتفرج واتكلم وبس بحس بضيق فظيع
احساس وحش
طبعا ده شئ نسبي و يختلف من انسان لآخر
بس ده رأيي
angel

غير معرف يقول...

يادي الكسوف
دا انت طلعت كاتب علي مناظر الدم يا عمرو
يعني الكلام مكنش موجهلي
سوري
:D
angel

enjy يقول...

احمد يا شمساااااااااااااااااى انت مشكلة والنعمة فزيع فزيع فزيع

Isolde يقول...

يا ساتر يا رب! انا ف حد بيشخط فيا هنا يا جماعة؟! و الله يا ابو حميد ده الاحساس اللي جالي و انا باقرا التعليق بتاعك. بس علي فكرة، انا مش باقول وجع بطن مجازا، انا فعلا صحتي اتاثرت، و تحديدا معدتي، حتي ايأل حسن شحاتة، انا زبونة هناك، الراجل بعد ما كشف عليا قال لي" يا بنتي بالراحة، بالراااااحة، الهرية دي مش هتفيدك" و قال لي ابعد عن اي حاجة فيها stress
و الموضوع ده مش من زمان، ده ليه كام شهر كدة، هما مدة انقطاعي عن برامج التوك شو، بس ما دام بقي ف حاجات حلوة بتتزاع دلوقتي انا هارجع اتابع تاني، بس لو جري لي حاجة العلاج علي سيادتك، ماشي؟!

اما بقي عن هذه الوصلة من الردح الالكتروني لعمرو، فأنا باشكرك عليها، و يا ريت كام وصلة كمان و تكشفلنا المستور كله، ربنا يسترها معاك يا شيخ.

عمرو يقول...

أحمد
الآن أضع صداقتنا جانباً, وأرد عليك لأعلمك كيف يكون الرد.
الآن فقط يا أحمد أعتذر عن أن أتركك تخترق مجالي النفسي بهذا الكلام الساخر المؤلم.. الذي يبتعد كثيراً عن الفهم الصحيح لكلامي.

أولاً: أنا لا أتفلسف وكلامي ليس فارغاً. الفرق بين ما أقول وما تقول أنني أتكلم عما أشعر به, وأنت تتكلم عما ينبغي. ما أشعر به هو ملكي أنا. لا يقبل النقد ولا يقبل دروس الموعظة التي قلتها. منذ متى تنصب نفسك أستاذاً ومعلماً يملي علينا حتى ما يجب أن نشعر به, ومن أعطاك هذا الحق.
ثانياً: تقول "عشان ما أردحلكش وأقول للناس على كل حاجة" من يقرأ هذه الجملة لن يفهم أنك تقصد أنني شوفيني لا أحب الثقافات الأخرى, وإنما سيشعر أنني أرتكب إثماً كبيراً لا سمح الله. فكان يجب أن تحترس وأنت تختار كلماتك لأنك بذا تشوه صورتي.
ثالثاً: أنا لا أريد أن أدافع عن وجهة نظري في الفضائيات, لأنني إن فعلت فأنا أقبل ضمناً هذا النوع من الحوار الساخر اللاذع الذي تريد أن تفرضه. أنا أتحدث هنا لا عن القضية التي تكلمت عنها, لأنك لم تفهم, ولم تقرأ ما بين السطو جيداً, وقد لا تفهم لو قرأت ألف مرة.
رابعاً: "مناظر إيه العريانة" التلفزيون مليء بالمناظر التي لا أحتملها والتي يمكن أن تظهر وسط فيلم أو أغنية بينما أجلس مسالماً. سؤالك ة"هو حد قالك اتفرج على الهوت بيرد؟" هو سؤال قد يفهمه البعض على أنني أفعل هذا على الرغم من الجملة التي تتبعه "القمر الأوروبي لو ما تعرفوش" وأنا بالفعل لم أكن أعرفه قبل شهرين من اليوم. وسمعت عنه بالمصادفة.
خامساً: الناس أحرار يا أحمد, باستطاعتهم أن يتكلموا عن الأطباق الفضائية إن أرادوا. الكثيرون أحبوا أن يعبروا عن ذكرياتهم لأن هذه الفكرة كانت ثانوية في التدوينة. الموضوع الأصلي موضوع عقلي, والزوار هنا كما ترى يبحثون عن المشاعر وعن لحظة يسعدون بها. ما ذنبهم أنك تفكر بعقلك ولا تشعر بما يشعرون به.
سادساً: حينما ترد من فضلك رد علي أنا, لأن هجومك على أي من زوار المدونة يجعلني طرف ثالث, ويبعد الأمور عن سيطرتي. وأنا أحب أن أكون مسيطراً كما ترى. أنا أرى أن ترد على فكرهم في مقالاتهم وفي مدوناتهم. والرد عليهم هنا هو من قبيل الرد في غير موضع.
سابعاً: جملتك "من حيث مسألة الصديقات بقى... فربنا أمر بالستر وانتو عايزين تكشفوا الستر... حاجة غريبةوالله!" تشير إلى أنني زير نساء. الأمر الذي لا أقبله والذي يجب أن تعتذر عنه, فأنت تعلم أن ليس لي علاقة الآن بجنس امرأة من بعيد أو قريب (غير أمي طبعا). لذا يلزمك أن تعتذر.

أحمد, أنا أحبك وأنت تعلم هذا, لكن هذا لا يعني أن تعتدي على حقي وحق الناس في التعبير عن آرائهم. عبر عن رأيك, ومن فضلك لا تنتقد, حتى لا يتحول هذا الفضاء إلى مكان ضيق كما هي الأرض وكما هي الحياة.

الآن أعيد الصداقة في قلبي
عامل إيه بقى؟

عمرو يقول...

إنجي وإيزولد


ما كانش العشم

عمرو يقول...

angel
أريد أن أرد على كلامك لكن أعصابي ثائرة ودمي فائر.
أشكرك على اهتمامك وزيارتي

enjy يقول...

هو دة بجد وللا ايه؟

غير معرف يقول...

Never mind
i am just happy with your response to ahmed
and you are so kind to ask about him at the end of your response :)
angel

جارة القمر يقول...

انا معاك يا عمرو ان التلفزيون دلوقتى بقى حاجه صعبة اوى و اعتقد انه بيتفه عقل المواطن جدا ... و بحس دايما ان دا بيحصل عشان يشغل عقل الناس بحاجات تافه عن انه يشغله ازاى يبقى مثقف و فاهم و بالتالى هيدوش الدولة باللى هو فاهمه عشان دايما اللى فاهم بيعرف حقوقه و بيبقى عايز يمارس حريته و طبعا دا حاجه محرمة دلوقتى ... اصبح الهدف هو ايقاع اى مواطن فى اطار الغيبوبة التى لا تنتهى

عمرو يقول...

السادة زوار المدونة
أهلا بكم
وأهلا بك إينجل وجارة القمر على وجه الخصوص
أنا آسف, فأنا لن أستطيع أن أرد على تعليقاتكم. والأمر لا يتعلق بتعليق أحمد على الإطلاق. ربما يجب أن أعترف بأنني مرهق ومحبط ومكتئب. سأعاود التدوين وتلقي الردود في أقرب فرصة.
دمتم لي

enjy يقول...

يا نهار اسوح

لالا بجد والله يا عمرو بتهرج صح؟؟؟

الله يرضى عليك بلاش حكاية اقرب فرصة دى
والنبى لا بجد مش طالبة خالص الايام دى

بجد انا والله العظيم باجى هنا افرح شوية...انا مش متحملة الايام دى احداث وحشة زيادة

بلاش اقرب فرصة دى..بلاش تنقطع اصلا

بالله عليك

Isolde يقول...

مرهق و مكتئب و محبط؟!!!

ربنا معاك

غير معرف يقول...

لية بس كده
زعلتني والله جدا
دا الواحد كان بيستني يقرا البوست بتاعك
علي العموم ربنا معاك يا عمرو
وان شاء الله تتحسن الاحوال
منتظرينك قريب بإذن الله
angel

عمرو يقول...

إنجي وإيزولد وإينجيل
هو أنا قلت إني هاغيب؟
أنا قلت تعبان ومحبط
لكن الحكاية دي بالنسبة لي بتاخد الليل وأصحى الصبح في منتهى الحيوية والنشاط والفرحة
:)
أنا جيت
بس أنا كده برضه عرفت غلاوتي
هع هع هع

Isolde يقول...

;) wiked

Isolde يقول...

ناقصة C عارفة
Wicked
:)

عمرو يقول...

إيزولد
ما تحاوليش تخبي ضعفك في اللغة الإنجليزية
هع هع هع هع
أنا ويكيد؟ أنا؟ ده أنا حتى قلبي قلب خساية والله
:(

غير معرف يقول...

مساء الخير ياعمرو على فكرة انا بحب العلم والايمان ويوم الجمعة كنت بتفرج على سنيما الاطفال لماما سامية شرابى انا من جيل سامية شرابى وماما نجوى وبقلظ اما ديدى فهى من اخر السبعنيات يعنى 79 عادى يعنى اما انا من موليد روتانا سنيما اية فية اية اوى اوى تغمض عنيك

قطتى

عمرو يقول...

قطتي
أنا مبسوط قوي إنك بتقري القديم. إنتي من جيل مش هاتقدر تغمض عينيك؟ يا عيني فاتتك حاجات كتيير.
:)

زهره ربيعيه يقول...

بص بقاانا كنت زيك كده حاجه غريبه..بتفرج على برنامج حياتى اللى بيناقش مشاكل الناس لدرجة ان امى قالتلى انتى هتتعقدى بدرى بدرى ههههههههه
بس اعمل ايه كنت بحبه وبحب اتفرج على برنامج امانى واغانى..طبعا الحاجات دى انقرضت دلوقتى واما تجيب سيرتها يقولوا عنك بنى ادم من ايام الكفار ههههههههه
بس بصراحه كان عشقى الاول الراديو..وبموت ف برنامج ابله فضيله وكنت بستناه وبحب صوت ام كلثوم الصبح وهى بتقول يا صباح الخير ياللى معانا..واللى طبعا مبقتش بسمعه من سنين..وكان فى برنامج صباح الخير يا مصر اللى اختفى من تليفزيوننا بعد تركيب الدش..كنت بروح المدرسه وادندن اغنية عايزينها تبقا خضرا الارض اللى ف الصحرا ههههههههههههه
حاجه كده كوكتيل تخلف..دلوقتى كل حاجه اتغيرت..الموبايل مليان اغانى هابطه..وحتى اما اقعد واشغل فيروز على موبايلى يقولولى يااااااااااه انتى من ايام فيروز..وكانى من ايام التليفزين ابو قناه واحده هههههههههه
يا عم فوق ..الدنيا اتغيرت العيب بقا فينا مش ف الناس

زهره ربيعيه يقول...

على فكره ان كمان كت بموت ف بوجى وطمطم وبروح الصاله المغطاه فى الاستاد ونقعد مستننين مازنجر وتوم وجيرى الاصلى..كما مكنتش بفوت حلقه من برنامج عروستى لساميه شرابى وبرنامج سينما الاطفال والفنان الصغير
ايام حلوه ليه بتفكرونى بس..اهو كده هتقوقز:(

غير معرف يقول...

السلام عليكم اولا....
يا جماعه مين فاكر الساحر عمو مدحت المراكشي بتاع برنامج عروستي بتاع ماما سامية شرابي كان احسن ومازال احسن ساحر في مصر والوطن العربي كله
الي عنده حلقه منه يبعتها من فضلكم


نداء عاجل .......
الي عنده حلقات من برنامج عروستي والساحر عمو مدحت يبعتها ضروري لانها من امتع البرامج لي

عمرو يقول...

غير معرف
أهلا بيك
أنا فاكر طبعا برنامج ماما سامية
بس انت نسيت تسيب اسمك أو عنوانك عشان لما نستدل عليهم نبعتلك حلقة ولا اتنين
:)

غير معرف يقول...

لما تلاقي حلقات الساحر عمو مدحت المراكشي ابعتلي وانا هبقى ابعت لكم العنوان بس لما تلاقوهم

عمرو يقول...

أهلا غير معرف
تعرف؟ اللي انت بتقوله ده فعلا حاجة غريبة
:)