يوليو 21، 2009

الله محبة

20070407rd_lighting01_450

أنا مسلم وأعتز بإسلامي جداً, لكنني أحب الكثير من الأشياء في الديانة المسيحية. أحب المسيحيين حين يقولون "الله محبة". وأحبها أكثر بالإنجليزية God is love, فالترجمة الأفضل من وجهة نظري هي "الله حب". ونحن نستخدم كلمة محبة لأن كلمة حب سيئة السمعة. هكذا تنظر ثقافتنا إلى الحب, فهي تراه "كلام فاضي" وبالتالي فالله ليس حباً, ولا ينبغي أن يكون كذلك. فليكن.. الله محبة. أحب هذه الجملة لأنني أشعر بالحب داخلي لله, وأرى أن علاقة العبد بربه هي في الأصل علاقة يسودها الحب, لا الترهيب والترغيب. اللهم إني أحبك فارض عني.

أحب جملة أخرى في المسيحية. كان إميل جاري يكتبها على كشاكيله, وكنت أنا أقرأ وأتأثر كثيراً. تقول هذه الجملة " تعالوا الي يا جميع المتعبين وثقيلي الاحمال وأنا أريحكم ". أحب أن أقول هذه الجملة -على الرغم من الاختلاف العقدي بين الإسلام والمسيحية حول ماهية الله- كلما شعرت بالضيق. سآتي إليك يا رب, فأرحني.

أنا لا أرى أي مشكلة في استمتاعي بهذه الكلمات ولا في انفتاحي على ثقافة أصدقائي من المسيحيين, وإن كان أغلاهم عندي قد هاجر للولايات المتحدة منذ عدة أشهر وأنا بالفعل أفتقده. اسمه مينا وهو شماس في الكنسية.. العجيب أنني كنت محاطاً بمسيحيين متدينين طول الوقت, فلم أر منهم سوى كل خلق وأدب. منهم بيتر الذي يدرس اللاهوت وقد حصل فيه على درجة تعادل الماجستير, ومنهم مايكل فايز وهو شماس أيضاً.

أكثر ما أحب حين أدخل الكنيسة هو أن أنظر للجداريات التي تحكي دون أن تتكلم. مازال صوت القس في أذني وهو يقول "اللهم بارك في مايكل وزوجته إيريني". كان فرحهما فرحاً وسعادة لي, وكانا مثل زهرتين وإن لم ينجبا بعد ذلك. فقصص الحب لابد لها من شيء ينغصها. المهم أنهما يحبان بعضهما ومازالا على العهد.

أحب مراسم الزواج المسيحية أيضاً. أنبهر وأنا أراها. خاصة في الأفلام الأجنبية ليس لدى أبناء الديانة المسيحية كلاماً محدداً في الزواج فكل حسب مذهبه, لكن هناك بنية وهيكل للكلام متفق عليه. أحاول مع كل فيلم أن أصغي بشدة لكل كلمة يقولها القس. وبالأمس وجدت نفسي أبحث بكل ما لدي بعد يوم عمل طويل على جمل أحبها في مراسم زواجهم أسمعها في الأفلام, مثل هذه الجمل:

Pastor: Do you, standing in the presence of God and these witnesses, solemnly pledge your faith to your wife. Do you promise to live with her according to God's ordinance in the holy estate of matrimony; do you promise to love her, comfort her, honor, and keep her, in sickness and in health, and forsaking all others, keep yourself only unto her, and through God's grace to promise to be to her a faithful and devoted husband as long as you both shall live? m

Groom: I do.m

Pastor: You, (Groom's Name) and (Bride's Name) have pledged your devotion to each other. It is not these words that have made your marriage real, but the God of love, who has welded your hearts together as one. He has said, "For this cause shall a man leave his father and mother and shall be joined unto his wife and the two shall become one flesh."m

Into this holy estate these two persons present now come to be joined. If any person can show just cause why they may not be joined together – let them speak now or forever hold their peace.m

أحب هذه الكلمات من أجل ذلك التعهد بالإخلاص الأبدي, وبالحماية والرعاية والحب. أحب صرامة القس حين يقول "من لديه سبب يمنعهما من الزواج فلينطق به الآن أو فليصمت إلى الأبد".

أحب كل ما قيل في القرآن عن السيدة مريم وعن سيدنا عيسى, اعشق السورة التي وردت باسمها, وهي أقرب سور القرآن إلى قلبي.

أحب الكثير من فكر المسيحيين ومن أخلاقهم, وقد يعتبرني البعض مغالياً, أو متطرفاً أو ملعوباً في عقلي. هي مشاعري تجاههم, وأنا أعتز بمشاعري.

هناك 17 تعليقًا:

غير معرف يقول...

أنا مبسوطة جدا النهاردة ؛ شكرا إنك زورت "زوجة جدا"وهسبها هي إللي ترد عليك بنفسها :
"الله محبة" : موضوع جميل . أنا علاقتي بالمسيحين بدأت من (10)سنين بالتمام والكمال : مر عليا (2) مديرين مسيحين ؛ الحقيقة كلهم كانوا أخلاق وذوق جدا معايا وصدق المثل إللي قال ( الدين المعاملة ):وفي رمضان كمان بيبان ده أوي : تبص تلاقيهم بيشربوا الشاي بره المكتب وشوفت كمان مرة حكيمة العيادة في البوفيه بتعمل الشاي بنفسها؛وكمان زمايل بابا الله يرحمه المسيحين هما إللي بيسألوا علينا دلوقتي أكتر من المسلمين !!!
وعن قرب بأه أخويا لسه متجوز أسبانية ؛ وكان بابا مامرتش سنة علي وفاته : الحقيقة كانت حزينة زينا ويمكن أنا كنت غيرت من الأسود للبني في الهدوم لكن هي كان كل لبسها غامق وحشمة جدا ؛ولا أنا ولا ماما حضرنا فرح أخويا بس شوفنا السي دي وكانت مأذونة ست زي القمر وجسمي قشعر رغم إن الكلام كان كله بالأسباني ومفهمتش منه حاجة !!!بس كنت فرحانة وبكيت وإتمنيت لو إن بابا كان موجود كان أكيد هيكون مبسوط جدا ؛؛؛
فالدين لله والوطن للجميع؛ وتعظيم سلام كبير لمشاعرك الفياضة...........
ديدي

غير معرف يقول...

:)

god is love
love is life
life is long period of childhood
how childish , amazing r u !!
i like u

;)

عمرو يقول...

أهلا ديدي
ياه. أخوكي متجوز أسبانية. طيب مالهاش أخت؟ هههه. فكرتيني بحكاية رمضان دي. فعلا فيه مسيحيين كتير بيخافوا على مشاعر المسلمين في رمضان. اللي انتي بتقوليه حصل معايا بالحرف.. والموضوع بتاعي مش وحدة وطنية على أد كده. يعني أنا مش باتكلم عن الموضوع السياسي المقحم علينا أنا باتكلم عن مشاعر فعلية. أنا شفت مسيحيين كتير بيكرهوا المسلمين. وشفت مسلمين كتير بيكرهوا المسحيين. لكن الغريب إن الطرفين كانوا يا إما مش فاهمين حاجة في دينهم يا إما متطرفين للغاية
أنا اتشرفت بمعرفتك يا ديدي

عمرو يقول...

غير معرف
أهلاً بيك يا سيدي.. أو يا ستي
أنا حاسس إني باتعاكس مش عارف ليه. بس عموما تشكر
:)

enjy يقول...

وأنا بعتز بيك........بشدة

جارة القمر يقول...

واكيد احنا كمان نعتز برأيك .... جميل احساسك و انا كمان بحسه الصراحة
سيبك من انهم دين واحنا دين لكن الاخلاقيات فيها كتير تشابه ... و على فكرة انا كمان بحب اوى سورة مريم و لما بكون مضايقة بقعد اقراها

زهره ربيعيه يقول...

اسلوبك دائما يجذبنى لقراءة كل ماتخطه يداك..لديك براعه تامه فى تشكيل الكلمات بما يناسب ماتكتبه
تعقيبا على موضوعك..فلقد تذكرت الآن جارتنا ايرينى التى هى اختى وليست جاره وكم من الايام ذهبنا وعدنا معا..ولم يتذكر احدنا يوما ديانة الآخر..ولان المدرسه التى اعمل بها تطل على كنيسه..فكلما جئت ورحت تجذبنى الابواب التى تشبه ابواب القلاع المحصنه..اناقه وفنيه عاليه لكن لما الابواب عاليه هكذا..هل تراهم يخشون غدرا يكنه كلا منا نحن المسلمون كما يعتقد البعض.؟
اتفق معك ان العداء موجود بين بعضنا وبعضهم لكن هذا لا يمنع اننا تربينا فى بيوتهم وتربوا معنا
اتفق مع راى غير معرف فى ان الدين لله والوطن للجميع..وليتنا ننسى اى شىء سوى كوننا فى النهايه بشر متساوون رغم اختلافاتنا

أحمد الشمسي يقول...

شوف يا عمرو...
لأني ولدت في السعودية... فأنا ما مرتش بالمرحلة اياها اللي اهالي المسلمين فيها بيحذروا عيالهم والعكس من المشي مع "الناس التانيين"..

من هنا... أنا علاقتي معاهم جيدة جدا جدا... من المواقف العظيمة اللي افتكرها... موقف واحد زميلي اسمه ايهاب اقلاديوس... كان بينام في السرير اللي جنبي في سكن الأطباء... المنبه بتاعي يرن عشان أصحى أصلي الفجر وأنا ما اصحاش. فيه يوم لقيت ايهاب بيصحيني: "قوم يا شمسي صلي الفجر... بقالك يومين بصحيك مش راضي تصحى... انت كده هتروح النار".

على فكرة تصور ان المسيحي المتدين هو اللي دايما بيبفى متفهم تدينك انت كمان. وبيتهيالي العكس صحيح، وتى عندنا... تلاقي المسلم اللي ما يعرفش حاجة عن الإسلام هو اللي عامل فيها حامي حمى الاسلام ضد الأغيار... حاجة تقرف!

أحمد الشمسي يقول...

نسيت اقولك اني اكتشفت ان المسيحيين في بلدنا يمكن بسبب اللي اتعمل معاهم مننا... بقى عندهم حساسية كبيرة قوي... تقدر تقول كده ادوات استشعار بيعرفوا بيها مين اللي جواه مش صافي من ناحيتهم.. بجد والله حتى اذا كان بيتصنع الود بيفقسوه، يمكن عشان كده بيتصاحبوا علي بسهولة جدا وان كان ده زي ما انت عارف بيجر على صاحبه المتاعب حبتين :)

عمرو يقول...

أهلاً إنجي
"بعتز بيك" بس كده. انتي لسة عيانة يا إنجي؟ فين الرغي والكلام لكتير؟ أجيبلك ضكتور؟ لا لا مؤكد فيه حاجة. أنا مستني ردك
:)

عمرو يقول...

صحيح كلامك يا جارة القمر
الأخلاقيات فيها تشابه كبير
سعيد بيكي
:)

عمرو يقول...

يا زهرة
يعني لازم تفكريني يعني إني مبدع وفنان ورهيب
:)
أنا كده هاتغر. على فكرة أنا عايز أعرف أكتر عن ذكرياتك مع إيريني
:)

عمرو يقول...

أحمد
فعلاً. هذا النوع من العلاقة بيجر صاحبه إلى بعض المتاعب. لكن في النهاية الواحد يحب يعيش الحياة زي ما هو شايفها. مش زي ما ناس تانية مريضة عايزة تعيشهاله
انت فين من زمان؟
:)

زهره ربيعيه يقول...

اولا احمد مش بيخرج من قوقعته غير بالزق..مانت عارف صاحبك..ثانيا انا مش محتاجه اقولك انك مبدع اكيد الف غيرى قالوها..ومن ناحية انك تتغر..اتغر ياعم براحتك حقك والله..ثالثا ايرينى وانجى وساره وشيرى اخوات ويعتبروا اخواتنا وجيراننا المقربين..كنا يوم عيدهم نروح عندهم ونلعب معاهم فى الشارع..ونجيب اكبر كمية ديناميت نرعب بيها جدتهم..وف عيدنا نعيد عليهم قبل الصلاه ونصبح عليهم واما نرجع ييجوا عندنا ونفضل نعمل مقالب فى مامتى..ومرات كتير كان بيبقى عندهم مهرجانات اطفال فى الكنيسه وتجينى انجى وهى مكسوفه وتطلب منى ارسملها كام لوحه..وخايفه انى ارفض عشان للكنيسه..وطبعا مقدرش ارفض..رغم ان صحباتى حذرونى ان ده حرام..بس ليه حرام مش ربنا قال لكم دينكم ولى دينى..يعنى ده مالوش علاقه بالدين..احنا لسه اصحاب جدا ولسه بنفرقع ديناميت ونعمل مقالب..خاصة فى رأس السنه..اصحاب انجى كمان كتير قالولها ايه نظام جارتكم دى تبقى مسلمه وترسم لوحات لاطفال الكنيس؟دى مجنونه..بس انا بقول لا انا عاقله ومحسبتهاش غير بالسنين اللى عشناها معاهم..وحتى بياتهم معايا للصبح يوم وفاة بابا الحاجه اللى معملهاش اقرب الصحاب المسلمين..

عمرو يقول...

زهرة
فرحتيني والله بالكلمتين دول. تحياتي لإنجي وشيري وسارة وتحية أكبر لإيريني
:)
أد إيه الصداقة والجيرة علاقات نبيلة

Isolde يقول...

انا عمري ما دخلت كنيسة، بس نفسي ادخلها. اما عن علاقتي بالمسيحيين فأنا حضرتك جيراننا ف العمارة قعدوا عشرين سنة ما شوفناش منهم الا كل خير، و العيد ما كانش يبقي عيد لو ما طلعوش داقوا الكحك عندنا، و طنط سارة كانت دايما تجيبلي هدية ف عيد ميلادي، و زوقتني يوم فرح عمي، قالتلي هاعمللك ضفاير عجب ف شعرك الحلو ده، و دخلتلي فيه شرايط ستان بألوان هادية اوي و كنت زي القمر طبعا، كالعادة يعني. هما دلوقتي عزلوا و راحوا ش 15 بس لسة بنزورهم و يزورونا.

اما عن مراسم الزواج اللي بتيجي ف الافلام الاجنبي فانا باعشقهاـ بالذات لما العروسة تقول: I Do
:)

عمرو يقول...

إيزولد
تعرفي؟ والله الجملة دي تحديداً لما بيقولها العريس بابقى نفسي أقول معاه
I doooo
هههه
بصرة