مايو 19، 2009

وأنا كمان عايز أتجوز

zoag23568

من كام أسبوع كده قريت كتاب عايزة أتجوز لغادة عبد العال.. طبعا الكتاب يخلي أي واحد يهلك على نفسه من الضحك. بس الضحك فيه مخلوط بإحساس من الأسف من اللي بيحصل في مجتمعنا.

طبعاً لو قريتوا كلام غادة هاتفهموا إلى أي درجة الجواز مأساة للبنت. أنا بقى هاقلكم مشكلات الجواز من منظور ذكوري (حلوة منظور ذكوري دي ههههه)

الجواز في مجتمعنا بيتوصف إنه بطيخة. تخيلوا بطيخة؟!! والناس دايماً يقولوا إنها يا إما تطلع قرعة, يا تطلع قرعة. أنا بقى قررت أمتنع عن شراء البطيخ ولو على السكين.

المعاناة بتبدأ أول ما يقرر الشاب يخطب, فيفوجأ بتقاليد غريبة جداً. أولاً هو ما يعرفش بنات. فماما أو بابا هاياخدوه الصبح ويقف على أحد الكباري العلوية ويطلع النضارة المكبرة ويشوف اللي عليها النضارة- قصدي اللي عليها العين من بعيد ولمدة لا تزيد عن نص دقيقة. يسألوه كويسة؟ هو ما شافش حاجة أساساً وحتى لو شاف يقول رأيه بناء على أي أساس, هو هايتجوزها عشان يبصبص بس؟!!

بعدها الكروديا يروح على بيتها على طول وهو أساسا ما يعرفهاش. هناك بيحس بالأزمة. الكل يتفحصوه من وهو على السلم, وأحياناً الجيران بيبقوا واخدين خبر ويطلعوا في البلكونات, كأن الريس هايزور الحي. لما يدخل البيت يلاقي الكل بيبصله من فوق لتحت. مامة العروسة الأمورة (والعروسة الأمورة دي حيوان خرافي أساطيري بنشوفه في الأفلام بس) تحديداً تبصله من فوق لتحت.. وممكن ترفضه عشان شرابه لونه مش لايق على البنطلون. تبدأ تحكيله بقى على قبائل العرسان اللي جم قبله وإن بنتها كانت على صرخة واحدة بتقول "ما خدوش يا ماما".. تفضل حماته المستقبلية تحاول تحسسه إن الموافقة عليه أمر عسير, بينما هي من جواها فاهمة اللي فيها.

تعرفوا العريس في مجتمعنا بيعتبر نهيبة. آه والله. الكل بينظرله على إنه العجل اللي وقع وواجب دبحه بسرعة. أول ما يحس بموافقة أهل العروسة يطلع اللي فيه النصيب ويحطه في الصينية. أو يطلع هدية دهب (من أولها كده). أم العروسة بمجرد ما يطلع المعلوم تقوله “ليه مكلف نفسك يا ابني” وتبص كده زي بصة ريا أو سكينة وهي مستقلية اللي في إيدها وتمصمص. كل ما يزور الخطيب خطيبته يدفعله كده أد خمسين جنيه (ده لو هايدخل بفيشار وسوداني يعني) ويقول لنفسه "هو أنا رايح عند الدكتور؟ دي الدكاترة أرخص!" وأما بقى يجي عيد لازم يشيل ما ثقل وزن وارتفع ثمنه. لازم تطلع عينه وتفضي جيوبه. ولازم يجيب للعروسة وأمها والجيران والقرايب. أم العروسة في الحالات دي بتبعت لأخواتها المتجوزين وتقول "دي مجايب سي فلان.. يا ما جاب الغراب". بعض أصحابي اتطلب منهم مواسم في ستة أكتوبر وعيد الجلاء. تخيلوا؟ في الأرياف أبو العروسة بيفضل يتلقى هدايا حتى بعد الجواز ولو امتنع العريس, يلاقي الأب يقوله "ده ربايتها". ربايتها؟!! لذا يفضل لجميع السادة الساكنين في أرياف وجه قبلي إنهم ياخدوا واحدة ناقصة... (عيب.. أنا مش قلت كده)

أنا عارف السؤال اللي بتسألوه لنفسكم دلوقتي. العروسة فين؟

العروسة فين؟

العريس برضه بيسأل نفسه نفس السؤال. حتى لو كان بيعرفها قبل الجواز ومقضيينها على الآخر, على الآخر يعني (فاهمين ولا أقول تاني.. على الآخر خالص) لكن لما يخطب يبقى لازم الأصول تتبع. وحتى لو قعدت العروسة معاهم أثناء الاتفاقات الأولى بتقعد ساكتة (قال يعني وش كسوف). طبعاً حضرته لو ما يعرفاش بيحس إنها نسمة, ويفضل يقول عليها بسكوتاية وشيكولاتاية (الوصف الأخير لأهالي أسوان وعلى القاطنين خارجها مراعاة فروق الألوان). بعد الخطوبة بيحاول الجميع إنهم يفرقوا ما بين الخطيب وخطيبته. بيتفننوا في إنهم يضيقوا عليهم. لي واحد صاحبي كتب كتابه عشان مش عارف يكلمها, بعد كتب الكتاب لقى الوضع زي ما هو.. راح اتخانق مع أبوها وكانت حكاية.

الجوازة بعد ما يشتري العريس (طبقاً للي بيحصل عندنا) الشبكة والشقة ويفرش كل القوض ما عدا قوضة واحدة هي المطبخ, وبعد ما يطلع عينه في التشطيبات ويشوف الويل مع الصنايعية, وبعد ما يشتري الهدايا والقرابين, وبعد ما يشيل الطين ممكن يوقفها واحد سمج ماشي في الشارع بكلمة مش تمام. تخيلوا بعد المجهود ده والجوازة على كف عفريت.

الاختيار في حد ذاته معاناة غير عادية للرجل. أنا قررت إني أحط معايير للعروسة اللي أتجوزها. أمال إيه. أنا باشوف أفلام عربي وغربي كتير وده خلاني أفكر إني لما أتجوز لازم أحب. والحب ده بقى مفهومه غير مفهوم على الإطلاق. بس أنا فهمت حاجة, الواحد لازم يعجب بعقله ويحب بقلبه. لو عقله قال لأ وقلبه قال آه الموضوع ده مش هايمشي. ولو حصل العكس فالموضوع برضه هايقف. المهم دي قايمة بالمعايير الاتناشر الواجب توافرها في العروسة. ممكن أتنازل عن واحد أو اتنين منهم. لكن مايكونوش أساسيين:

1. إنها تكون مصرية وليست مزدوجة الجنسية. (عشان لما أدخل المجلس وعشان المناصب القيادية اللي مستنياني)

2. إن العروسة تكون مثقفة وليها في الأدب.

3. ألا تحب النكد مطلقاً.

4. إنها تكون أذكى مني (وطبعا ده مستحيل) وهاعملها اختبار آي كيو على فكرة.

5. إنها تجيب 650 تويفل أميديست.. (لازم أتأكد من إنها بتعرف إنجليزي كويس. دي هاتبقى مراة مترجم أد الدنيا).

6. إنها تكون طولي 180 سم تقريباً. (بس ما تكونش بتلعب سلة ولا اتقدمت لأي كلية من الكليات العسكرية)

7. إنها تكون مرحة (عشان أنا كئيب وخوفاً على الأطفال).

8. إنها تكون حلوة (يعني المهم ما تكونش أقل جمالاً من عائشة كيلاني).

9. تكون بتحب تتفرج على الكرتون.

10. تكون بتعرف تحكي حواديت (عشان أعرف أنام).

11. تقدس الحياة الزوجية (باشوفها مكتوبة كده في الجرايد).

12. مش عارف كملوه انتوا البند ده.

فعلى من تجد في نفسها هذه الشروط التقدم بطلب عليه يجي بخمستلاف جنيه دمغة.

هذه التدوينة مهداة إلى أحمد وإيزولد وتسنيم (وعدت ووفيت)
:)

هناك 12 تعليقًا:

تــسنيـم يقول...

لا بجد يخرب بيت شيطانك

:)


حلوة الشروط.. بس أنا مش عايزة اتجوز
خليني في بيت ابويا مكرمة ياسيدي

ارجع اقرأ تدوينة جمال أخر نائم عندي واعرف إن فيه كتير يكدن أن يكن مثاليات بس العتب ع النظر


أه عندي سؤال بس مش هينفع ع الملأ هبعتهولك في الان بوكس ع الفيس بوك حالا.. ادخل شوفه



أه نشيت أقولك.. عودة مدونتي ده أكتر سبب ممكن يكون تشير فول لعلمك القصة مش حزينة ارجع اقراها تاني

عمرو يقول...

قريت يا تسنيم
قطعوا الرجالة ياختي وقطعت سينينهم
بس أنا مش زيهم.. لا عقلك ما يروحش لبعيد. أنا راجل بس مش وحش
:)

Isolde يقول...

و الله لولا الكسوف يا سي عمرو انا كنت رقعت زغروطة، انا افديك الساعة يا اخويا لما اشوفك كبرت كدة و عايز تتجوز... بس مش شروطك دي صعبة شوية؟ يا اخويا بحبحها حبتين كدة خلينا نعرف نتكلم... عندي ليك عروسة انما ايه آخر شياكة و تموووووووت ف الضحك، بس لو تتنازل عن شرط الطول ده، اصلها يا اخويا مترين إلا ، بس و شرفك ما دخلت كلية الشرطة و لا عتبت اي ملعب سلة، و نفسها ف الاكل حلو ... و دي بقي خليها رقم 12 ;)

عمرو يقول...

الله يخرب بيت عقلك يا إيزولد

آية مش هنا يقول...

:) :) :)
في السريع كده قبل ما انزل للامتحان ..

مش كان يبقى ألطف لو خليت العنوان .. و أنا مش عايز أتجوز :) :)

خليتني أفكر اكتب انا كمان عن شروطي .. هي الشطارة بالشروط دلوقتي :)

شرط التويفل فكرني باني محتاجة ادخل الامتحان الصيف ده عشان اسجل للرسالة!!


إيزولد
دوسي يا أوختشي و هاتيله العروسة ، خلينا نعمله فرح في البلوجر يكسر الدنيا ، و بالنسبة لطولها ، هنتحايل عليه هو قال ممكن يتنازل عن شرط أو اتنين كتر ألف خيره .. البركة فيكي ..

و العاقبة عندك في المسرات بقى
فوتكم بالعافية
:)

عمرو يقول...

تتحايلوا علي.. كان غيركما أشطر بكثير.
بالنحوي

أهلا آية.. ربنا معاكي في الامتحان..

أنا هاعمل فرحي في أكبر موقع يا بنتي.. في الغالب هاعمله على ياهو أو جوجل
تخيلي لما تدخلي جوجل وتلاقي بدل الشعار بتاعهم صورة فرحي!!
:)

أحمد الشمسي يقول...

...ومن واقع معرفتي بعمرو... هو عريس لقطة الصراحة... يعني من حقه يتشرط ويحط الطلبات اللي هو عايزها.

أي خدمة يا عمرو!

عمرو يقول...

شكرا يا أبو حميد
والله ما قصرت يا ولدي
نردهالك إن شاء الله في البوستات بتاعتك
:)

Amany يقول...

والله انت متواضع موت وطلباتك بسيطة لدرجة انى استغربت انك مذكرتش تحب شكل ظوافرها يكون ازاى مربعة ...مدوربة......

Isolde يقول...

احم احم، مين يشهد للعروسة يا سيدي، و لا نقول مين يشهد للعريس :)

عمرو يقول...

أهلا أماني
خطوة عزيزة جدا
والله يا بنتي أنا من خلال تجارب الناس اللي حواليا شفت كتير بيحطو شروط لكن لما بتيجي اللي عليها النصيب كل الكلام ده بيبقى في خبر كان.

بس تصدقي حكاية الضوافر دي حكاية مهمة.. أنا أفضل تكون مثلثات
هههه
:)

عمرو يقول...

أهلا إيزولد..
أحمد مش أم العريس لو سمحتي.. أحمد ده أكثر الأراء موضوعية وبعداً عن الذاتية. ولا يتأثر أبداً بالضغط الخارجي. أحمد نزيه.
أحمد.. يا ريت كل المدونين زي أحمد
ياسلام
أنا لا أقبل أي محاولة للتشكيك في زمة ونزاهة صديقي
:)