أبريل 11، 2010

حكايتان من الواقع

untitled

عم صالح

كنت أقف إلى جوار عم صالح في مكتبته الصغيرة منتظراً الأوراق الخاصة بي والتي يتم تصويرها حين دخل شاب في العشرينات. كان رشيقاً ووسيماً وكان شعره مصففاً بطريقة ما لا أستطيع وصفها, لكنه كان شاباً ناعماً بعض الشيء.

الشاب: لو سمحت فيه printing؟

بدا الاذبهلال في عيني عم صالح, لكنه أجاب بتلقائية: أيوة فيه.

الشاب: بكام الورقة؟

يبتسم صالح ابتسامة ماكرة: بخمسة وعشرين قرش...

يسكت صالح قليلاً ثم حين يبدو على الشاب فهم العبارة والموافقة عليها يقول: لأ

الشاب بانتباه وتعجب واضحين: إيه؟

عم صالح: Twenty five piasters

****

طلال

يحكي طلال أنه يوم المباراة الكبرى كان في الطريق حين رأى الجميع ومعهم أعلاماً يلوحون بها ويهتفون باسم الوطن والمنتخب. كان طلال يتحسر على الجنيهات القليلة التي يقبضها من عمله لكنه حين رأى فرحة الشارع بالمباراة نسي كل شيء وجرى كطفل صغير نحو بائع الأعلام كي يشتري علم مصر..

- اديني علم لو سمحت.

- عشرة جنيه يا أستاذ.

تصمت الهتافات من حول طلال ويتجهم وجهه

- عشرة جنيه؟ ليه؟ هو أنا هاشتري علم انجلترا؟

هناك 9 تعليقات:

تــسنيـم يقول...

هو علم إنجلترا ب 10 جنيه بس!!!

و النعمة قليل عليهم

:)

هم يضحك و هم يبكي

تــسنيـم يقول...

هو علم إنجلترا ب 10 جنيه بس!!!

و النعمة قليل عليهم

:)

هم يضحك و هم يبكي

ponpona يقول...

:)

Isolde يقول...

و عجبي
:(

علياء يقول...

عمرو لو سمحت ..
المدونة بتاعتي خنقتني ومش عارفة اعمل فيها ايه .. الرسايل بتظهر فيها مكررة وعمود جانبي كده فيه الرسايل .. ياريت يا عمرو لو عندك وقت بص عليها كده وقولي اعمل ايه :(
فاضلي تكة وأحذف المدونة والله :(
 

محمد بحر يقول...

السلام عليكم

تعرف انا اشتريت علم مصر فى السعودية بخمسة ريال بس وخامته ممتازة وحاجه مفخرة كده

Wanda يقول...

25 بياسترس :-)))) ده اونكل صالح مش عم صالح
ليه بقى الاذبهلال ؟؟
------------------------------
و مفاصلش معاه له ؟؟
تعرف هنا فيه محلات مخصوصة
لبس و اعلان و شال و كوفيات و طواقى بالالوان الرسمية و الشعارات
و كمان فيها لبس للعيال الصغيرين
علشان لما الناس تروح تشجع تبقى على المستوى الائق :-)
-----------------------------
طفل كبير :-)
المشكلة فى الكتاكيت مش الجزمة :-))) المشكلة مبيعرفوش يدخلوا الحمام :-)))

شيل الغطا و متخفش ما عفريت الا بنى ادم :-)
-----------------------------
ارانب
:-)
مش ربنا ميزنا عن المخلوقات بالعقل و التفكير ؟؟؟ لو رفضنا استخدام الميزة
ده بقى غلطتنا
يعنى تخيل نفسك بتبصر بس مصص يمشى زى العميان و تغمض عينك
ياحتفتحهم فى مرة غصبن عنك و تشوف الوحلة السوداء الى اتوحلتها :-) (ده لو اسأت الاختيار ) ياما تكتشف ان النعمة اتسحبت منك لعدم الاستخدام و انك اصبح بالفعل اعمى
--------------------------------
تاملات 2
الدين لله
ساعات كثيرة ابسط طريق لانك تهدى انسنا انك تسيبه فى حالة تامل و هو لوحده حيلاقى الطريق
انما لو زقته لو اخذت بايده لو حطيطتله كتب و ارشادات
ممكن و ده غالبا يعند و يبعد و يروح فى الاتجاه المعاكس

تفتكر يا عمرو لو اتولدت فى مجتمع غير متدين كنت حتوصل للاسلام بنفسك ؟؟
كنت حتحس انك بعيد عن ربنا ؟؟
---------------------------
اخيرا
براحة يا عم
انا مش ملاحقة
هاتلى كوباية شاى
عقبال ما اخذ نفسى

عمرو يقول...

يعتذر المدون الخطير والكاتب الكبير والمترجم الرهيب والمصمم العبقري والباحث النابغة (إلى آخره عشان مش عندي وقت)عمرو محمود السيد عن الرد على التعليقات والكتابة اليوم لأنه هايموت من التعب وبيسقط وهو قاعد..

ويستأنف الكتابة غدا إن شاء الله
:)

عمرو يقول...

نقول آلو
تسنيم
يظهر إنك ما قريتيش كويس.. ده كان علم مصر
:)

بنبونة
:) ورحمة الله وبركاته
:)

إيزولد
ليه الـ :( دي؟

علياء انتي لسة ما بعتيش حاجة على فكرة
:)

واندااااااا
عاملة إيه يا بنتي وإيه الغيبة الطويلة دي؟ طبعا أنا مبسوط جدا بتعليقك المفصل ده بس سؤالك عن الدين ده سؤال أصابني في مقتل, أنا طول اليوم باسأل نفسي السؤال ده ومش عارف والله
:(