فبراير 24، 2010

سهر جماعي

كعادتها كانت كل ليلة تذهب إلى سريرها بعد أن تنتهي من شغل المطبخ, وكان سريرها يحتضنها بحنان واضح بين لحافه ومرتبته, في الليالي التي تكون فيها حزينة جداً هكذا كان المصباح الصغير يشعر بالقلق عليها فيسهر أمامها حتى تستيقظ, وتثبت بعض ناموسات مشاغبات في مكانهن مخافة أن تضايقنها, لكنها في هذه الليلة لم تستطع أن تنام, بل استمرت في نشيجها المرتفع حتى أن براد الشاي الذي لم يكن له سوى أذن واحدة سمعها بوضوح ومن مسافة بعيدة. حين عادت إلى المطبخ تحقق البوتاجاز بعيونه الأربع من الدموع على وجهها. لكن شيئاً حولها لم يكن لديه فم يخبرها به أنه يتألم لأجلها وأنه يحبها, كما أنها لم تكن تدرك أن هناك من يحب.

في المطبخ تصاعد صوت مضرب البيض فأصبح أعلى من صوت قلبها الذي كان يقوم بطحن كميات الحزن الهائلة الموجودة به. ساهمت كل الأدوات المنزلية بجهد وفير حين رأوا أنها انشغلت بإعداد كعكتها عن البكاء فأصبح كل شيء ميسراً, ثم نام الجميع وهم يشعرون بإجهاد تام.

في الصباح كانت ابتسامتها تعويضاً جيداً لكل الموجودات حولها عن مجهود البارحة, كانت تشرب الشاي وتأكل من كعكتها على صوت الموسيقى ثم إنها تحت تأثير الموسيقى الحالمة أحست بأنها لم تعد تشعر بالحزن ولا بالوحدة, فقامت ورقصت, ونثرت من بهجتها على الجميع, حتى ذلك المتلصص الذي كان ينظر إليها بحب من بلكونته, والذي كان يبدو عليه إجهاد كبير بعد أن سهر ليلة البارحة.

هناك 40 تعليقًا:

تسنيم يقول...

:))

و لا أروع على فكرة

عجبتني أوي فكرة تركيز الضزء على مشاركة الجماد لنــا في الحزن و الفرح

أنا أصلا ممن يؤمنون في ذاكرة الأشيــاء :))

و طبعا اللقطة الأخيرة للجار المسهد

رائع يا عمــرو

Wanda يقول...

:-)))

حلوة الوحدة الجماعية ديه :-)))

بالمناسبة المود فى مصر مقارب ولا ايه
اقراء ديه برضه لوحده سهرانه بس ناقصها الامل الى عند حدوتك :-)
http://sad-woman.blogspot.com/2010/02/blog-post_24.html

انا بعد ما ارأت الحدوتة ادخل انام :-)
تصبح على خير
معلش معلقتش على بهاء طاهر، :-)) عديهالى :-))

Isolde يقول...

انت عرفت منين؟ انا بجد مش عارفة اقول حاجة المرة... غير اني كنت بافتح المدونة بتاعتي عشان اكتب اني ليلة امبارح قمت من سريري الساعة 2 بالليل طبخت و نضفت المطبخ كله و مسحت الارضية، و لمّعت الاربع عيون بتوع البوتاجاز و ما نمتش غير لما سمعت موسيقي و رقصت...

انت عرفت ازاي؟

Isolde يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
enjy يقول...

حلوة لدرجة البكاء

Isolde يقول...

امممم... انا احتمال كبير ما الحقش اقرا ردك عالكومنتس دي... ورايا سفر بكرة ان شاء الله الصبح بدري، هاروح فيلادلفيا و نيويورك سيتي، محتاجة شوية تغييييير، و هاغيب لحد يوم الاثنين اللي جاي ان شاء الله، بس مش هآخد معايا اللاب ، لكن كل ما الاقي فرصة هآجي و اقرا... سلام مؤقتا ليك و ليكوا جميعا
:)
هانام بقي عشان اصحي بدري، و لو راحت عليا نومة اعملوا دوشة و صحوني، و انتي بالذات يا بونبونة عارفة هتصحيني ازاي
;)
نايتي نايتي
:)

Isolde يقول...

نسيت اعلق بجد علي القصة... جديدة يا عمرو، كالعادة
:) و حلو اوي التفاعل اللي شغال بين البطلة و بين الحاجات اللي حواليها اللي انت بتتكلم عنهم كأنهم بني آدمين و بيحسوا و بيسمعوا و بيشوفوا، بس انا عجبني اوي البراد النونو ابو ودن واحدة ده و بيسمع بيها... جديد جديد يعني، مفيش كلام
:)

نايتي نايتي بجد المرة دي
:)

ponpona يقول...

حلوة
حلوة قوى يا عمرو
بس العنوان مش عاجبني
شايفة ان هو عنوان عادي لقصة مش عادية .
حاجة كمان ; الجملة الأخرانية بتاعة هذا المتلصص عملت تحدد جامد للفكرة الواسعة ، يعني لو القصة انتهت من غير الجملة دي كانت هاتبقى مساحتها أوسع :)

أسماء
البلوج بتاعة عمرو بتقول ان الساعة دلوقتي 7 مساءا بس احنا أصلا 8 صباحا يعني لسه 2 بعد نص الليل عندكوا , الليل اللي خلص من عندنا خلاص .. ايه اللخبطة دي! . عامة تروحي وتيجي بالسلامة يابسبوسة وخدي بالك من نفسك :)

عمرو يقول...

معلش يا جماعة نمت ولسة صاحي
:)

تسنيم
شكرا.. بس يعني إيه ذاكرة الأشياء دي؟
:)

واندا
دي قصة مش حدوتة :) وأنا قريت تدوينة سكرة أنا بتاعتي أحلى
:)


أسماء
العصفورة قالت لي
:)


إنجي
انتي شفتيها؟ هي فعلا حلوة وبتبكي كتير :)


أسماء
تروحي وترجعي بالسلامة.. بس مش هاتقدري ما تقريش.. مش هاتقدر تغمش عينيك. لا بجد بقى, خلي بالك من نفسك وصوري صور كتير عشان تيجي تكتبي حاجة جديدة حلوة
:)


أسماء كمان مرة
كلام جميل ما أقدرش أقول حاجة عنه :)


بنبونة
أنا مش باحب كده على فكرة.. لما مش يعجبك العنوان اكتبي عنوان غيره لأخوكي وسلفيهوله
:)

بالنسبة للنهاية فأنا لسة بادور على حاجة مبهرة أكتر
:)

Wanda يقول...

الله و ماله لما اقول حدوتة
:-))
زى حواديت ستى زمان تحكى و احنا فى الاخر خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
و تفضل فى الذاكرة يارب هى ليها نهاية ثانية و لا ديه نهايتها

بص انا امبارح مكنتش سهرانه ارق
بس لانى نمت المغرب و صحيت فسهرت
قعدت اقلب قرات ثلاث خواطر او قصص او حواديت
عن السهرانين
واحدة لحروف (عمله مدونتها خاص مفعرفتش ابعت اللينك)
واحدة لسكرة و بعتهالك
وواحدة ليك
و انت الى كانت نهايته فيها امل :-)) باحسار الوحدة :-))
فانبسطت و نمت

الا صحيح هو الى بينام فى المدونة هنا لازم يعتذر اول ما يصحى :-)))
طيب انا مش اسفة :-)))) اهو

عمرو يقول...

ههههههه
لا يا ستي عدم اعتذارك مش مقبول :)
أحيانا باحس إن الفرحة موجات والحزن وكل المشاعر. يا رب تكون الليلة دي ليلة فرحة
:)

ponpona يقول...

طيب تعرف ان أنا كنت فرحانة فيك
ليه بقى ؟ عشان قلتلك العنوان مش عاجبني وخلاص ولو مش عاجبك انت كمان ,في الحالة دي بقى انت اللي هاتتدبس وتدور علي عنوان واحد وانا أشتري دماغي خاااالص ولا افكر ولا اتعب ولاحاجة .. نياهاهااااا
D:

عمرو يقول...

:)

أنسانة-شوية وشوية يقول...

تحفة يا عمرو

:) مش عارفة ااقول حاجة

عمرو يقول...

إنسانة شوية وشوية
ربنا يكرمك يا رب
:)

جمال عمارة يقول...

عمورة..

حلوة حلوة يعني..

مبتكرة.. ولذيذة..

قعدت أدور على قفشة ما لقتش.. وقفت كتير عند حكاية إن مفيش حد من الأدوات له فم ليخبرها بأنه يحبها.. أكيد فيه من أدوات المطبخ حد له "بق" يتكلم بيه.. بس ما لقتش.. :) :)


تحياتي..

sperenza يقول...

تسلم ايدك, خيال جميل و تعبير اجمل ,
بس مش عارفة ليه وانا بقراها حضرني على طول الجميلة و الوحش , و هما بيرقصوا و حواليهم الفناجين و الشمعدنات و الابريق و الشوك و المعالق .. كل حاجة كدة مزقططة و فرحانة .
لا بس بجد فكورة لذيذة و استمتعت بيها

عمرو يقول...

أستاذ جمال
أنا كنت لسة بافكر أتصل بحضرتك. غايب ليك فترة ومش بتكتب حاجة ولا بتعلق عندي
يا رب تكون بخير

أنا بيعجبني قوي بحثك عن منطق الجمل والكلمات.. دمت لنا يا أستاذ
:)

عمرو يقول...

سبرانزا
ليس للكاتب أي علاقة بأي جميلة ولا أي وحش :)
على فكرة أول مرة آخد بالي من التشابه
بس كان فيه حاجة جوايا بتقولي إن ده اتكتب قبل كده
:)

باهنيكي على قوة ملاحظتك
:)
سلام

Heba Gamal Emara يقول...

على فكرة ....

حــــــــــــــــلــــــــــــــــوة

عمرو يقول...

هبة عمارة
على فكرة شكرا هههههههه :)

عمرو يقول...

أنا مش قادر أكتب يا جماعة
تعبان جدا جدا.. هادخل أنام
:)

غير معرف يقول...

اعمل انا ايه دلوقت لما بقولك حلوة او رائعة بيرد عليه (الطاووس) اللى جواك وتتغر
(فاهمنى طبعا)

بس هيه حلوة فعلا و خصوصا الحاجات اللى كانت بتشاركها فى كل حاجة عملتها وعجزت على انها تبوح بحبها (لكونها جماد طبعا) بس عارف انا بحس لم ببقى حزينة او فرحانة بيبقى كل حاجة حواليه مشاركانى فرحتى وحزنى بس ياللاسف معنديش جار لانى قدامى ارض زراعية

(ههههههههه)

ايمى

غير معرف يقول...

نسيت اقولك
الف سلامة عليك

(خد العلاج)

ايمى

واحده من الناس يقول...

سيه مفتقدينها جدا مع ماديات الحياه
القصه روعه بجد
خاصة براد الشاى ابو ودن واحده
ممتعه يا استاذى
:)

واحده من الناس يقول...

الله عليك يا كبير
بيعجبنى اوى الخيال اللى ف قصصك بيرجعنا كده للحياه بكمية طاقه
انا عارفه انى مقصره جدا معاك ومع هبه عماره وبونبونه وباقى العيله
بس لو سمحت هسلم عليهم وامشى
ازيك يا هوبه وانتى يا بونبونه
علياء وديدى اكيد نسيونى
وطبعا ايزولد انا كنت عندها من كام يوم واطمنت من المدونه عليها
انجى اخبارك ايه
يارب تكونوا كلكم بخير
وكل سنه وانتو طيبين
كل سنه وانت طيب يا استاذى
:)

منمنمات نادرة يقول...

ممممممممممممم كتير حلوة ويمكن هادا بيشبه ولو من بعيد فكرة كلام الليل يمحوه النهار وهون بقدر اقول انو حزن الليل يمحوه التعب وطلوع النهار ...
ممتعة

غير معرف يقول...

مرة اخرى
ايمى

كل سنة وانت طيب

Muhammad Anwer Alshareef يقول...

وصف الجمادات وتفاعلها مع الأحداث رائع
الأتموسفير هنا عالى الرقة يأخذ إلى عوالم جديدة
قلمك حساس دوما ورقراق

تحياتى صديقى

جارة القمر يقول...

حلوة اوى يا عمرو

مافيش كلمة تانية على دماغى تعليق على القصة بجد جميلة اوى

ربنا يكرمك و يديك كل السعادة و الفرحة

علياء يقول...

ألو ألو..
أنا جيت :)

بجد الله ينور يا عمرو.. يا سلام لو الأدوات المنزلية وكل حاجة حوالين الواحد تساعده كده وتفرحه :)

بس على فكرة يا عمرو.. دايماً بحس ان براد الشاي له بق :):)

عمرو يقول...

إيمي
الله يسلمك يا رب. ربنا يكرمك يا إيمان ويرفع معنوياتك زي ما انتي رافعة معدنياتي
:)

عمرو يقول...

واحدة من الناس
حمد الله على السلامة.. إيه أخبار النادي؟ كله تمام؟
:)
البيت بيتك يا بنتي سلمي على اللي انتي عاوزة تسلمي عليه
:)

عمرو يقول...

منمنمات نادرة
وهون أقدر أقول إن زيارتك فرحتني :)

عمرو يقول...

إيمي مرة كمان
وانتي طيبة يا فندم
:)

عمرو يقول...

محمد يا أنور
عامل إيه يا ابني وأخبارك إيه مع تراست.. إلا انت صحيح فين دلوقتي. يا رب تكون بخير , إيه رقراق دي.. ما خدنهاش ي المدرسة
:)

عمرو يقول...

جارة القمر
شكرا شكرا شكرا
:)

عمرو يقول...

علياء
ما تبوظيش القصة :) مالهوش بق يا ستي, أنا سألته راح ما ردش يبقى مالوش بق :)

Muhammad Anwer يقول...

ازيك يا حبيبنا
انا الحمد لله تمام بخير وترست كويسه .. انا شغال مهندس فى شركة ماسكه مشروع فى الواحدات الصحية (صحتك فى الوحدة دى)
هههههههههه
وحشنا كتير
معقوله مش عارف رقراق يعنى مرقرق من رقاق وبعدين انا جعت كده.....
:)

عمرو يقول...

محمد باشا أنور
عارفها طبعا بس كنت باختبرك :)