يونيو 01، 2009

مياو.. مياو

The_Secret_Marriage_by_lillywmw

ماما دايما تحكيلي حكاية القطة اللي قالت لصاحبها “مياو”, وهو كان بياكل مش, فقالها “مش”.. قالت له “مياو”.. قالها “مش”. ولكن هي ما فهمتش خطورة المش ده فقالت له "مياو". الحكاية دي بتنطبق على اللي بيدوروا على الحب أو الجواز. هاكملها لكم في الآخر

أعتقد إني مريت بتجارب كتير في حياتي الشخصية وشفت كتير من التجارب في الحياة عامة. ولأني باحب الأدب, ولأن الروايات اللي بنقراها لابد يبقى فيها قصة حب. أعتقد إني عندي بعض الخبرة اللي ممكن أنقلها لقارئي المدونة الأقل من تمانتاشر سنة (هههه)

لا يوجد تعريف للحب. أنا على الأقل لا أعرف له أي تعريف. في أفلام عبد الحليم الحب هو الاذبهلال. إن الواحد يقف ويضيق عينيه ويقول لحبيبته "وحياة كل كلمة حب حلوة قلتيها لك.." والكلام ده. لكن الحب في الواقع هو خليط من الحزن والفرحة والألم والغيرة والسعادة والإحباط والقلق والتوتر والغضب أحياناً. الحب هو خليط من المشاعر بتوجد لدى الناس بدرجات ونسب مختلفة. كلنا بنحب لك ما فيش حب شبه التاني. وأصعب حاجة على الواحد إنه يقول بيحب ولا لأ.

حتى عدم القدرة على الاستغناء عن الشخص والتعلق بيه مش دليل على وجود حب قوي يمكن بناء الحياة عليه. دايما فيه نسبة من الحب لكن هل النسبة دي تكفي عشان الواحد يربط حياته بإنسان تاني ويكمل معاه؟ السؤال ده في غاية الصعوبة لكن أعتقد إني عندي طريقة للمعرفة.

الإنسان مجموعة من الحاجات. وأهم شيء في الدنيا إن الإنسان يشبع حاجاته. ماسلو قال إن الحاجات فيه منها درجات. وعمل لها هرم (وده طبعا غير الهرم اللي بيبنوه المحششين حجر حجر). الحاجات الأولى اللي في القاعدة منها الحاجة إلى الطعام وإلى المسكن. في قمة الهرم فيه الحاجات الجمالية, زي إبرازالموهبة مثلاً. مفيش حد هايدور على إنه يغني وهو صوته حلو لو هايموت من الجوع, لأنه هايموت قبل ما يطلع على المرسح. أنا شايف إن علاقات الحب لابد من تصنيفها طبقا لهرم ماسلو كالتالي.

الواحد لازم يحدد حاجاته في شريك\شريكة الحياة. إنها تدلعه, تكلمه, تقدره, تحبه, تحترمه, إلخ. ده كلام ممكن البعض يعتبره رفاهية لكنه أساسي. بعد كده يسأل شريكة حياته إن كانت ناوية تلبي الحاجات دي ولا لأ. أنا مؤمن على فكرة إن إشباع حاجات الإنسان مسئوليته هو مش مسئولية اللي حواليه. بس ما فيش مانع إن الطرف الآخر يساهم في الإشباع ده.

فيه كام محور يمكن أخذ قرار الزواج على أساسهم, لو الإنسان شاعر بميل ناحية الشخص التاني هم المحاور التالية:

أولاً, الروح: لابد من وجود شعور بالانجذاب أو على الأقل الراحة مع الإنسان اللي هانرتبط بيه. فيه ناس أول ما نشوفها مش بنحبها خالص وفيه حديث عن رسول الله بيقول "الأرواح جنود مجندة, ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف" أو كما قال الرسول (ص).

ثانياً: العقل: لابد العقل يوافق قبل القلب. إحنا بنقول يكون فيه ميل. بعض الناس بتركز على الميل بس أو القلب (الحب يعني) وتلغي عقلها ودول بقى هايشوفوا الويل على الأغلب. لابد إن شريك الحياة يكون بيلتقي معانا في جوانب فكرية معينة زي المهنة مثلاً, أو الهوايات, أو طريقة التفكير بوجه عام. لأن احنا المفروض هانقعد ساعات طويلة نحكي معاه, ومش هانفضل طول اليوم نسبل ونقول شايفة القمر خاصة وإن كل البيوت مسلح دلوقتي.

ثالثاً القلب: لابد من وجود عاطفة إيجابية ناحية الشخص الي هانرتبط بيه. لكن العاطفة دي مش لازم تكون حب. لأن الحب صعب التعريف ولأننا ممكن نكون بنحب وما نعرفش غير لحظة الانفصال.

رابعاً: الماديات. فيه ناس كتير بتقول "لا أنا مش بيهمني الحاجات دي" لكن في الحقيقة وجودها بيسعدهم لو انت كده ما تتكسفش من نفسك. دور على الماديات اللي انت عايزها بس ما تنساش الحاجات اللي فوق.

فين المشكلة بقى؟

المشكلة إن الشباب الصغيرين لما بيجوا يقبلوا على الارتباط مش بيشوفوا غير محور واحد بس وينسوا باقي المحاور. يعني بيزبهل من جمالها مثلاً, ويفضل يقول عليها أمورة وعينيها ما تعرفش لونهم إيه. دي بسكوتاية.. دي عسلاية. وينسى باقي المحاور اللي اتكلمنا عليها. جمالها بيعميه عن كل شيء تاني وبيفتكر نفسه هايعيش في فيديو كليب. بعد الليلة الأولى ينتهي الفيديو كليب وتبدأ الحياة يا معلم. ويفضل يزعل على كل اللي ناقصه. فيه كمان حاجات تانية لابد من الالتفات إليها زي الكفاءة والمستوى الاجتماعي وراحة الأهل. كل الحاجات دي تفهمكوا إن الجواز ده مشكلة كبيرة وقرار صعب معقد جداً.

البنات والأولاد الحلوين اللي قروا البوست ده ما يتضايقوش خالص خالص (على رأي إنجي). القعدة من غير جواز مريحة جدا. اسألوني أنا.. بلا وجع قلب.

المهم.. الراجل اللي كان بياكل مش, حط وش القطة في الطبق, فلما لحست منه, صرخت وقالت “مياو مياو مياو”. قالها “مش قلت لك مش”

هناك 11 تعليقًا:

enjy يقول...

على رأيك يا سى الاستاذ...مالها القعدة من غير جواز يعنى مش فاهمة..
والله بدل وجع القلب والبهدلة والمرمطة والبوست الطويل دة الواحد يخليه عازب احسن والله.....

بس على فكرة احنا اعتقد ثقافتنا الايام دى مبتعرفش تحب اصلا وبالتالى كلامك دة مش هيفيد غير فئة صغنتوتة جدا اوى خالص...بص عموما يعنى احنا بقينا شعب معقد اصلا وعلى رايك وراى عمونا ماسلو لازم نرتب اولوياتنا احنا فى الفترة دى محتاجين نلاقى ناكل الاول بعد كدة نبقى نحب على راحتنا..

هو الدروس المستفادة من قصة مياو مياو مياو دى زى الدروس المستفادة من المثل الشعبى الشهير اللى ميعرفش يقول عدس؟؟؟؟
الا انت متعرفش باقى المثل ايه؟ اصل نفسى اعرفه من زمان الصراحة..

اسمى طلع عندك للمرة التانية عالتوازى..هع هع هع ميرسى والله مكزوفة مكزوفة يعنى دة على اساس انك متعرفش انى مبتكسفش احنا اتفقنا ان دة سر محدش هيعرفه خالص..هششششششششششششششششش

سلام

عمرو يقول...

أهلا إنجي مش هارد عليكي دلوقتي
بكرة عشان أكتب رد معتبر
:)

تــسنيـم يقول...

يعني قصدك إن هو كان مشفق على القطة
من إنه يديها "مش: وهيا مش عارفة إيه ده.. وإن القصة دي إسقاط لسعينا الدائم لاختبار المجهول حتى لو حذرنا الأخرين من مغبته.. زي القطة اللي صممت تدوق برغم إن صاحبها فضل يقولها إن اللي في الطبق "مش" .. هممم والله كلام جميل وكلام معقول مقدرش أقول حاجة عنه


بس الإنسان يا صديقي ما كان ليستمع لنصائح الأخــرين ولتحذيراتهم ودائما ما يرى في نفسه الشخص الكُفء القادر على تخطي المشاكل بدون الوقوع في فخ الفشل.. فهلوي بقى هنعمله إييه :)

سيبه يجرب بس المصيبة إنه دايما مش بيتعظ وبيرمي أسباب الفشل على كل شئ عداه وعمره ما بيقول إن اللي حذروه كانوا صح وإن هو اللي غلط لما مسمعش الكلام :)

عمرو يقول...

ربما يكون عندك حق يا إنجي. اللي أنا باشوفه اليومين دول إن الحب أصبح تظاهر فقط. مظهر بس. لكن من الداخل كله بيلعب على كله على رأي الأغنية الشعبية (بضم الشين) الذيذة.
المثل ما لهوش باقي. هو بس كده لو ما تعرفيش إيه اللي في الطبق قولي ده عدس. زي الدكتور اللي لما يحتار يقول دي حساسية
:)

استعدي عشان اسمك ممكن يطلع على التوازي والتوالي
هع هع هع

عمرو يقول...

أهلا تسنيم
اللي مش بيسمع النصيحة في الغالب بيخدع نفسه أولاً. بس عموماً هو هايدفع التمن غالي قوي يا تسنيم.
الإنسان يستطيع أن يخدع نفسه ببساطة كي يعيش يا تاسو
صباحك جميل

Che يقول...

عارف كمان فى مشكله تانيه فى الجواز انت لسه مقلتهاش يا عمرو و هى بعد الجواز ان الجواز مش بيفضل طول عمره حلو و الحضن الحضن البوس البوس ، انما فى اوقات كتير بيقلب على مش ( تشبيه عبقرى بتاع الراجل و القطه ) .. نفترض بأه انك ملكش فى الحادق او ضغطك عالى مثلا هتعمل ايه فى المش اللى المفروض مش هاتاكله انما هتغرق و تستحمى فيه
انت عارف ان اى شاب المصاريف اللى بيصرفها على جوازه كفايه انها تفتحله مشروع محترم ، بس مع كده سبحان الله يا اخى الواحد برضه بيتجوز .. يعنى بدل ما يكسب فلوس بيرمى فلوس فى المش .... تعليق طويل بس معلش استحملنى

عمرو يقول...

تشي
أنا سعيد جدا بتعليقك
لكن قولي.. فين الروح الثورية بتاعة جيفارا؟ يا ابني أنت للمش وأنا عارف إنك أده.
هههه
الجواز زي أي حاجة تانية ممكن تمثيلها على متصل. ولها منحنى صاعد هابط. وده بيتوقف على الزوجين
طبعاً هو قرار صعب. والحياة كل يوم بتثبتلي إنها معقدة جدا علي

بس يا تشي الجواز برضه مشروع. الإنسان لابد إنه ينجح على الجانبين المهني والشخصي وأي جانب فيهم وحده مش كفاية
لكن يا ترى انت عملت مشروع محترم ولا اتجوزت؟
:)

Isolde يقول...

و الله حيرتنا معاك... انت مرة تقول عايز اتجوز و مرة تقول بلا جواز بلا وجع قلب؟!!

انا سمعت اسامة منير بيقول ان الحب للاذكياء فقط، و انا احب اقول لنه اذا كان الحب للأذكياء فالجواز لعامة الشعب، الناس اللي بتعرف تمشي حالها علي اي وضع.

علي فكرة كمان، كل القطط عينها فارغة، و حتي لو مش جعانة لازم تدوق من اللي انت بتاكله حتي لو كان مش... و اسال مجرّب :)

عمرو يقول...

إيزولد طيب ما أنا زي كل القطط. عيني فارغة, وعايز مش. هههه
:)

بس عموما حكاية الحب للأذكياء دي حكاية رهيبة. فعلا كلام الراجل صح.

تعرفي الجواز ده معقد والحب اكثر تعقيدا ومش عارف أنا كنت في الأتوبيس بافكر في الموضوع ده. حاسس إنه أزمة والله
:)

عطش الصبار يقول...

عمرو
البوست فيه نصيحه للحلوين والحلوات
ياريت ندخل على المش الاول لو قدرنا هنتحمل كل حاجه
ولعلنا نتذكر قول رسولنا الكريم (احبب حبيبك هونا عسىان يكون بغيضك يما ما وابغض بغيضك هونا ماعسى ان يكون حبيبك يوما ما)صدق رسول الله
تقبل تحياتى

عمرو يقول...

والله يا عطش الصبار ده كلام كبير قوي
بس فيه مشكلة كبيرة قوي برضه. الاقتباس ده من كلام سيدنا علي ومش حديث خالص. ولم ينطق به رسول الله.
أنا مش باقول ما نتجوزش وما نحبش.. أنا باقول إن الجواز زي مش في طبق. ريقك يجري عليه ولما تاكلي تتلسعي من مشاكله

أهلاً بيكي في المدونة
:)