أكتوبر 17، 2009

عزازيل

The_aspects_of_Life_and_Death_by_meluseena واليوم, لماذا أخاف الموت؟ خليق بي أن أخاف من الحياة أكثر. فهي الأكثر إيلاماً! ولماذا تتفرق سحب الإيمان مني كل حين؟ إيماني مثل سحابات الصيف الرقيق, ولا ظل له. أنا لن أبني كنيسة أبداً, ولن تقوم فوقي كنيسة أبداً, لأنني لست صخرة مثل بطرس الرسول, ولأن إيماني مشوب بشكوك كثيرة.

يوسف زيدان. عزازيل..

هناك 11 تعليقًا:

Isolde يقول...

عزازيل... لسة ما كملتهاش، بس اللي قريته منها كان فيه جمل كتير في الجووووون

:)

ponpona يقول...

طيب أنا عايزه أقرأ الروايه بقي دلوقتي أعمل ايه؟

:(

عمرو يقول...

أهلا إيزولد
حلوة قوي عزازيل.. بس لو كتبت فيها مقال نقدي هاقول كتير.. أنا خلاص قربت أخلصها.. سفرية تاني لاسكندرية وتخلص
:)
هي فعلا فيها كلام كتير في الجول, وأنا بادعي للي سلفهاني
:)

عمرو يقول...

بنبونة
سهلة خالص.. شفي حد يسلفهالك زي ما أنا عملت
:)
هع هع هع

Isolde يقول...

:)

Mahmoud Nasa .......محدش بيموت ناقص حلم يقول...

طيب

:)

عمرو يقول...

محمود باشا ناسا
على فكرة ناس كتير بتموت ناقصة أحلام, خايف أكون واحد منهم

حلوة طيب دي.. مكارة خالص
هع هع هع
:)

جارة القمر يقول...

عمرو بيه ايه يا عم تجاهل التعليقات الجامد دا يلا هعديها عشان انا عارفة انك مشغول ... عامل ايه فى الدراسة ؟؟ و ايه اخبار شغلك ؟؟

بالنسبة لعزازيل بقى انا جبتها بس لسه مش قرأتها بس انا اعرف انها حلوة اوى

Heba Gamal Emara يقول...

الله
قد ايه جميله كلمات الاستاذ يوسف زيدان
اختيار موفق
وكلمات معبره جدا جدا
:)

عمرو يقول...

أهلا جارة القمر
الطناش مش مقصود والله.. أنا بس كنت مشغول قوي
:)
اقري الرواية عشان لما أكتب عنها مقال نقدي تبقي معايا على الخط
:)

عمرو يقول...

هبة
شكرا على الإعجاب والزيارة.. ابقي اقري الرواية دي, ولا أقولك بلاش لاحسن تتعقدي من الأعمال الأدبية كلها
:)