نوفمبر 03، 2011

رحمة

sorrowDetailByJuliaKay-765527

 

في الطريق الطويل المحبوس بين سورين عاليين, التفت العجزة والمحتاجون النائمين على الجانبين إليها. لم تكن ملابسها تدل على أنها غنية بأي حال, لكن ما حفز بعضهم إلى النظر إليها وربما القيام من مكانه هي تلك العربة التي تجرها سيدة عجوز والملأى بعلب العصير والحلوى والكثير من المخبوزات الجاهزة...

حينما اقتربت أكثر, بدا واضحا أن إحدى قدميها أطول من الأخرى, كانت تستند على العربة وتبذل مجهودا كبيرا حتى لا تنكب على جنبها, وكان فستانها الأصفر ذو الطابع البلدي طويلاً فاضطرت إلى أن تمشي على مهل وإلى الوقوف بين الحين والآخر لأخذ النفس ولإدخال خصلات شعرها الأمامية تحت طرحتها الخضراء المزركشة..

سرعان ما تحلق حولها الجميع... أرادت أن تعتذر لأنها لم تعد تستطيع أن تجلس أمام الفرن فتخبز بيدها كما كانت تفعل في السنوات السابقة, إلا أنهم بدوا فرحين بهذه الهدايا غير المعتادة بالنسبة لهم... وزعت كل شيء عليهم, واحتفظت ببعض ما في العربة لمن لم يستطع القيام منهم...

بينما دلفت من البوابة, كان طفلان يجريان خلف بعضهما في فرحة بالحلوى, وكان عجوزان يشربان العصير باستمتاع واضح, بينما جلست هي امام قبره وأجهشت بالبكاء...

هناك 10 تعليقات:

Israa' A. Youssef يقول...

دايما بتيجي في آخر سطر تغير الصورة اللي في دماغي 180 درجة..

لك مني كل التحية, وكل سنة وأنت طيب.. :)

Enjy Ebrahim يقول...

يا بختها

عمرو يقول...

إسراء
ما تفكرينيش بقى إني مبعد وأديب وكده.. ما صدقت انسى :)

وصلت التحية وكل سنة وكل اللي بتحبيهم بخير وصحة وسلامة :)



إنجي

اشمعنى؟

ديدي يقول...

تعيشي وتفتكري يا أصيلة يا وفية يا أم الطرحة الخضرا!!.
أشعر بإمتنان شديد لكل من لا ينسون من صاروا تحت الأرض ، بعدأن كانوا ملء السمع والبصر ، إنه الوفاء.
رحمة الله علي كل أمواتنا أجمعين؛؛
ما تحرمناش من كتاباتك يا مبدع ...!!
عيد سعيد

عمرو يقول...

ديدي
كل سنة وانتي طيبة... انا كمان باحترم قوي اللي بيفتكروا راحليهم

:)

غير معرف يقول...

http://www.youtube.com/watch?v=N6TvJ4em8XI&feature=share

لو نازل التحرير تاني... ابقى خد بالك

غير معرف يقول...

موجعة

عمرو يقول...

مش قوي :)

مجدي عزمي يقول...

مدهشة يا عمرو
رغم انك لم تستهلك سوى عدد قليل من المفردات البسيطة الى انك اخرج قصة موجزة وبليغة الى حد كبير وساعات كتير اوي بنكون فرحين او حريصين على اشاعة البهجة والمرح والسعادة على الناس اللي حواليناونوزع عليهم ابتسامات ميئوس من خروجها لكن احا بنفضل موجوعين زي ما احنا - بس مش عارف ليه القصة فيها حس ادب غربي الى حد ما من كلاسيكيات القصة القصيرة - انت ممتاز يا عمرو ويا ريت تبعتلي القصة الفايزة في ساقية الصاوي

عمرو يقول...

مجدي
حبيب قلبي
يا باشا ده بس عشان انت عينيك حلوين قوم لما بتقرا حاجة بتطلع حلوة وحاضر من عينيا هابعت لك القصة اللي فازت :)