سبتمبر 13، 2008

بلا مصر بلا قرف!

هكذا قال لي صديقي بكل أريحية وتلقائية.. استرخى على الفوتيه وقال بصوت واثق "بلا مصر بلا قرف"..

منذ سنوات ليست بالكثيرة كان يمكن أن أقتل شخص يتفوه بكلمات كتلك, لكنني الآن أضحك. نعم أضحك وأتذكر بيت المتنبي:

وكم ذا بمصر من المضحكات .. ولكنه ضحك كالبكاegypt-flag

في الحقيقة لم أعد أعتقد أن المشكلة هي مشكلة الحكومة وحدها. لم أعد أصب جام غضبي على المسئولين. صرت أعتقد أن كلنا مدان.. وأتذكر بين الحين والآخر كلمات صديق العمر أحمد الشمسي في حديثنا المعاد المتصل عن البلد وحالها. حيث قال لي ذات مرة "إن منطق الناس فسد" وهذا التعبير تحديدا هو ما كنت أبحث عنه.. نعم التفكير نفسه أصبح فاسدا.

أتذكر أحيانا زوجة القاضي الذي كنا نعتبره رجل الديمقراطية الأوحد(لن أصرح باسمه يمكن أكون غلطان ولا حاجة) حين أطلت في أحد المحطات لتشتكي أن ابنها لم يقبل في النيابة.. هي تقول هذا الكلام كتعبير عن الإضطهاد الذي تتعرض له الأسرة.. وأنا ألمح التفكير المصري الفاسد خلف الكلام.. فهي أدخلته كلية الحقوق كي يساعده أبوه في أن يكون مستشارا وطالما لم يقبل يكون الأمر مستغربا بغض النظر عن مجموعه.. 

لماذا نستنكر إذن نشاط السيد جمال مبارك ونية والده توريث الحكم.. فأستاذ الجامعة يصبح أبنائه معيدين بالجامعة (أحدهم قال لصديق لي :"انت جاي تاخد أماكن عيالنا" ومنعه من استلام وظيفته كمعيد. وطبعا صديقي رفع قضية رأى فيها القضاء العادل أن القسم لا يحتاج وسقطت الدعوى) والمستشار حامي العد يصبح ابنه مستشارا بعد حين ويصبح ابن عم خال أبيه حاجبا بالمحكمة أو موظفا بها..

حين أتأمل ما حدث من فضائح لمصر خلال الشهر الماضي (حريق مجلس الشورى لمدة ساعة 14679ونص دون وصول عربات الإطفاء - فضيحة بكين والعودة ببرونزية واحدة - الدويقة وما حصل بها) أقول لنفسي كيف تنكب بلاد بكل هذا في شهر ولا تشير أصابع الاتهام لفرد.. بل إن المتهمين المدانين يخرجون كالشعرة من العجين. فعبارات السلام ليست مدانة ولم تقتل أحدا.. ولا يتعب أحد نفسه بسؤال القضاء من الجاني إذن؟ الطبيعة!

زرت صديقا لي يعمل بالرياض وأتى في إجازة.. كان الرجل منبهرا بما رأى هناك.. قال لي إنه شعر بمغص في بطنه فتوجه للمستشفى.. كشف عليه الطبيب ثم سأله "أكلت برة النهاردة" رد صديقي بالإيجاب.. وبعد ثلاث دقائق وصلت الشرطة وفتح المحضر.. سأل الضابط "هل تعتقد أن السندوتشات التي أكلتها هي سبب المغص؟!ّ" صديقي يعمل بالرياض منذ عام تقريبا قال لي أنه يشعر بالفخر لأنه صار منهم وأنه يشعر بالانتماء لهم.. ثم استرخى وهو الآخر وقال بأريحية "بلا مصر بلا قرف"

يواتيني ويواتي كل شباب جيلي إحساس عميق بأن هذا البلد لم يعد لنا.. أو بمعنى أدق همومه لنا وخيراته لهم.. وهو ما أشار له مجدي الجلاد في مقاله المعنون "قضية أمن دولة"

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

مصطفى السيد سمير يقول...

وخدها مني كلمة حطها على كلمة الشمسي
الناس بتحارب في المعركة الغلط
أصل الجهل زي الضلمة
الناس بتتضرب في الضلمة ومش شايفين مين اللي بيضربهم
فبدل ماينفجروا ف وش عدوهم
بينفجروا ف بعض
بيقتلوا بعض في طوابير العيش والوظايف والجنس والدين والسلطة
عشان كدة بمجرد ماظهر الاعلام الحر
أصبح الحزب الوطني أضعف من إنه يكمل حكم مع الإشراف القضائي
فلغاه
بعد كدة ظهرت احداشر سبتمبر مصرية وهي أحداث ستة إبريل
أخيرا الناس بدأت تحارب معركتها

تسـنيم يقول...

وبعدين يعني..؟؟

جديدك فين يا عمرو ولا قرف البلد أثر على ابداعك؟

عمرو يقول...

والله يا تسنيم أنا أمر بظروف إجتماعية وإنسانية عصيبة للغاية.. لكن أوعدك بموضوع جديد قريب

تسـنيم يقول...

خلاص ولا يهمك شد حيلك انت بس يا بطل وربنا يهونها عليك

Isolde يقول...

God help u. Just cheer up
:)

Isolde يقول...

Tired of waiting 4 sth new. WRITE

crazyrama يقول...

احباط عزيمه المواطن المصرى هى هدف الحكومه .. ونشر ثقافه الهزيمه والدمار والجوع والحاجه فى مصر هى سياسه حكيمه يسعى لها الحكام ..
وللأسف استجابه الشعب المصرى وخضوعه واستسلامه هما اللى بيمكنو السلطه من انها تفرض سيطرتها ...
يعنى من الأخر احنا اللى غلطانين
موضوع جميل جدا

زهره ربيعيه يقول...

طبعا لانى مطمنه انى لو علقت مش هتاخد من قفايا سياسه واتجرجر فى القسم طبعا لان حضرتك هتضمنى ولا ايه..؟اعلق بقا بقلب جامد
بص بقا البلد دى ماشيه بالكوسه عارفها؟الخضرا دى وشبه الخياره ههههههههههههه
عندك المدرسه الخاصه اللى انا بشتغل فيها..تقريبا انا جيت فيها غلطه..وكل اللى هناك وسايط..عشان طبعا عضو مجلس الشعب صاحب المدرسه حبايبه كتير ومطلوب ينتخبوه كل دوره..فيعين حبايبه جمايل..والمدرسه ملهاش علاقه بالتعليم بتاتا..بس منظره فارغه
انا مش بدقق كده زيك لانى عرفت من زمان ان البلد دى ماشيه بالكوسه..الكوسه
سيبك انت دى الكوسه اللى بتطبخها امى احلى ميت مره ههههههههههههه