مايو 09، 2010

هؤلاء يفسدون علينا ديننا (1)

veil أم لبيب تسأل الشيخ في قناة الناس والدموع تكاد تخرج من السماعة, تقول إنها كانت ترتدي النقاب وإن زوجها أمرها بخلعه فامتثلت, وهي تشعر بالذنب لأنها "مش كده".

الشيخ يبتسم ابتسامة العارفين الداخلين إلى الجنة حتفاً بغير حساب.. يبتسم ابتسامة تعني بأن لديه من العلم ما يفوق مقدار التبن الموجود على كوكب الأرض. ثم يخبرها بأن الله أنعم عليها وهي رفضت نعمته.. وأن عليها أن تعود إلى نقابها لأن العلماء أوجبوا النقاب إذا كانت المرأة جميلة مثلها (مغازلة صريحة لأم لبيب مع أنها لم تذكر شيئا عن جمالها) وإذا امتلأ المجتمع بالفساق (زينا كده)..

آآآآآآآآهاهاه آآآآآآآآآآآآآهاهاها... هاااااااااااااااه هههاااااااااااااااه

ينتهي البرنامج بتنهيدات من كورال كبير لأن الموسيقى حرام. وينتهي بي الحال وأنا "مفروس" وعلى وشك الانفجار.

الواقع أن النقاب أمر لا يقره العقل قبل الدين. من قال إن على الإنسان رجلا كان أم امرأة أن يغطي وجهه فلا يعرفه أحد. الوجه هو الهوية, وطريقة المجتمع في التعارف والتقارب, تخيل أن أختك المنتقبة تعرضت لحادث في الشارع وأنت تمشي ببلاهة بجوارها, تنظر إلى الملتفين حولها ولا تحرك ساكناً... تخيل أن يمر أهلك في الشارع فلا تعرفهم.. هل هذا منطقي؟

الوجه هو وسيلة الإنسان للتواصل فأقل من عشرين بالمائة فقط من تواصلنا يتم عن طريق الكلام ونسبة كبيرة تتم من خلال التعبيرات الوجهية. لكن من يتمسكون بالنقاب لا يرون أن المرأة ينبغي أن تتواصل من الأساس, فهي ليست إلا لهم. ومن هنا يمكننا أن نقول إن التمسك بالنقاب تمسك ذكوري في الأساس, فالرجل يريد ألا يطلع أحد على حريمه وأن يراهم هو وهو فقط.

لا توجد آية واحدة في القرآن تدعم النقاب. الآيات التي وردت في الحجاب ثلاثة. الأولى في سورة النور: "و لْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ". وهنا لا يوجد أمر بارتداء الخمار, وإنما بجعله على الصدر. البدويات لا يمشين عاريات الرأس لأن رمال الصحراء تجبرهن على تغطية شعورهن خشية أن يستقر الرمل في فروات رؤوسهن مما يستدعي غسل الشعر بشكل مستمر, ويعني الكثير من المعاناة بالنسبة لهن إن كانت شعورهن طويلة. من رأى أهل الصحراء يعلم أن النساء هناك يلبسون فساتين مفتوحة الصدر, حتى أن المرأة لو قامت انكشف جانب كبير من نهديها, ونهدي المرأة أكثر ما يثير شهوة الجنس لدى الرجل, والأمر بتغطية النهدين منطقي ومعقول ومبرر. أما تغطية الوجه فلم يرد في هذه الآية.

الآية الثانية من سورة الأحزاب: " و إِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ". هذه الآية يتم اتخاذها دليلاً على النقاب وأيضاً على ضرورة حبس المرأة عن الرجل وعدم الاختلاط بينهما. الآية نزلت في أمهات المؤمنين لكن هذه ليست القضية, فالمغالون يتجاهلون هدف الآية الأساسي. المتاع يعني أي شيء نستغله ونستخدمه, وهذا على الأغلب يكون في البيت, والمشكلة كانت أن بيت الرسول صلى الله عليه وسلم كان مقصدا للبار والفاجر, وللمسلم والكافر, وكان تردد الناس على بيت الرسول يؤذيه, فنزلت الآية كي تحد من اختراق هؤلاء لخصوصية بيوت الرسول. فالمرأة في بيتها تكون متخففة من ملابسها والتردد علىها بهذا الشكل لا يرضيها ولا يرضي زوجها, أما بيوتنا فهي ليست مقصداً دائما لهؤلاء وإن كانت كذلك وجب فيها ما بالآية. بقية الآية يوضح ذلك.. " مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ". الآية على ما فيها من أمر بحجب أمهات المؤمنين إلا أنها تحمل الكثير من الخصوصية وتعميمها يتعارض مع حديث صريح ورد عن الرسول (سأتحدث عنه) ومع ما ورد من أخبار الصحابيات أو ما ورد في ترتيب الصفوف أثناء صلاة الجماعة في المذاهب الأربعة.

الآية الثالثة من سورة النور " وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ." يبدو واضحاً على ما أعتقد أن الآية لم تتحدث عن نقاب أو حتى عن الحجاب بالمفهوم الحالي للكلمة ولم تحدد صفة وإنما حددت معنى. فالأصل أن المرأة التي ترجو النكاح لا تبين زينتها ولا تتبرج أما التي لا ترجو النكاح فيمكنها أن تخفف من ثيابها دون تبرج أيضاً وإن كان الأبدى ألا تتخفف منها.
ما ورد من الروايات عن أمهات المسلمين في الحجاب لم يبين له كيفية أيضاً وإن كن جميعا قلن إنهن كن يحتجبن عن الرجال (أي يتحدثن إليهم من وراء حجاب). رغبة أمهات المسلمين في الاحتجاب لا تعني أن يكون هذا تشريعا نلزم به بقية نساء الأرض. هذا شأن أمهات المسلمين طبقا لظروفهن وينبغي ألا يغرينا بتطبيقه على النساء كافة طالما لم يقره الرسول ويوجبه.

لا يوجد من الأحاديث ما يصف النقاب الذي يشيرون إليه, ولا ما يؤكد على ضرورة تغطية المرأة لوجهها, ولا أعلم كيف يمكن للمغالين في دين الله أن يتخلصوا من حديث صحيح عن الرسول: "يا أسماء إذا بلغت المرأة المحيض لا يظهر منها إلا هذا وهذا وأشار إلى الوجه والكفين"

كيف يمكن لهؤلاء أن يتجاهلوا كلام النبي الصريح ويحددوا لنا شرعة ومنهاجاً من عقولهم ووفق غيهم؟!

فكروا معي.. لماذا يصر بعضهم على أن اللون المناسب للنقاب هو الأسود؟ هل لأنهم استقوه من الشيعة مثلاً؟!

الشعور بالذنب الذي يورثه الدين لمن يريدون اتباع المغالين كفيل بهز الإسلام وهز صورته وإخراج أجيال تفعل ما لا تؤمن به, وتقوم بأفعال غير منطقية قهرية يرتدون عنها سريعاً, أو يتحولون ضدها, أو يلتزمون بها ويعمدون إلى الخروج على الدين بطريقة أخرى وفي مسائل أخرى من أجل الحصول على مقدار ضئيل من الحرية. ربما يجدر بكم أن تقرؤوا تدوينة أحمد الشمسي "عن الحشرات المتأسلمة الزاحفة" كي تروا بأعينكم أمثلة على ما أقول.

هؤلاء المتأسلمون يفسدون علينا ديننا بغيهم ومغالاتهم وتشددهم.

هناك 19 تعليقًا:

ponpona يقول...

ويلكم باك يا عمرو :))


أنا كتبت تعليق طويييييييييل وبعدين راح قالي عذرا لن نتمكن من استكمال طلبك .. والتعليق طاااااار :(

عمرو يقول...

بنبونة
طيب أنا كده زعلت
أنا عاوز أعرف الكلام اللي انتي كنتي كاتباه
:(

ponpona يقول...

تؤ تؤ تؤ كده ماينفعش خالص
الحلوين مابيحطوش الوش ده :( عشان دا وش وحش
الحلوين بيحطوا وشوش حلوين تماااام زي ده :)

أيووون .. كده بالظبط

أنا هالم الوشوش الوحشين دول من السوق على فكرة و مش هاخلي منهم ولا واحد ولا واحد

أنا داخلة أنام دلوقتي
بكرة باذن الله هاجي تاني .. وعد :)

تصبح على خير ياعمرو

enjy يقول...

امممممممممممممممممم

عمرو يقول...

بنبونة
تيجي بالسلامة
:)

إنجي
ده إيه ده بقى؟
:)

محمد بحر يقول...

السلام عليكم

أعتقد أن مسألة النقاب من الأمور الشائكة فى التحدث عنها بحريه ولكن دعنا نرى الأمر من منظور أخر لماذا النقاب فقط؟
نسمع كثيرا عن حرية المرأة وتحررها من عبودية الرجل بدأ من تصرفاتها ومرورا بملابسها ونهاية بعملها
هل سأل أحد منا نفسه لماذا تطرح هذه الأفكار بهذا الكم الهائل هذه الأيام ؟ لا أعتقد ولكن فى أعتقادى انه مدخل مهم لأعداء هذا الدين لشغله عن أموره الأساسية فلماذا اذن نأخذ على عاتقنا دائما التصدى وتبرير تلك المواقف الفرعية ونحن عندنا ما هو أهم كثيرا من ذلك
فالمرأة كرمها الدين الاسلامى وحافظ على حقوقها سواء كانت متزوجه أم لا
وبين لها متى تظهر زينتها ومتى تخفيها ولكن الأهم قى الموضوع هو ماذا بعد اهى للزينة فقط أم لها أدوارا أخرى لاتقل أهمية عن الرجل
أرى أن النقاب حرية لمن ترتديه ولا يقلل من أهميتها شيئا بل أفضل من تلبسه وتحترمه ........

وللتعليق بقيه

نبيل سامي يقول...

fuck u son of the pitch

regards

Isolde يقول...

الأخ نبيل سامي... انت خير مثال علي المسلم الصادق الخلوق الذي لا ينطق لسانه الا بكل خير... اشكرك اخي فقد اثبتّ لي صحة نظرية " الحشرات المتأسلمة الزاحفة"

تحيتي
:)

عطش الصبار يقول...

حمدا لله على السلامه ياعمرو
انت راجع بموضوع ربنا يعينك عليه واعتقد انك حطيت ايدك فى عش الدبابير
لكن مش مهم المهم ان الناس لازم تعرف الحقيقه ان بعض من الناس دى اختزلت الدين فى جلبيه ودقن
يالا ياعمرو ربنا معاك فى اللى جاى
بوست الدكتور احمد الشمسى عن الموضوع ده حقيقى حقيقى بنشوفه فى كل مصلحه وكل مكان عمل
ودول اكيد نماذج سيئه للمسلمين
لكن فيه نماذج تانيه واللهى اعمالهم وتصرفاتهم نموذج للمسلم الحقيقى لكن دول قله
تحياتى

ponpona يقول...

"يا أسماء إذا بلغت المرأة المحيض لا يظهر منها إلا هذا وهذا وأشار إلى الوجه والكفين"

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ :
( إِنَّ الدِّينَ يُسْرٌ ، وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أَحَدٌ إِلاَّ غَلَبَهُ ، فَسَدِّدُوا وَقَارِبُوا وَأَبْشِرُوا ، وَاسْتَعِينُوا بِالْغَدْوَةِ وَالرَّوْحَةِ وَشَىْءٍ مِنَ الدُّلْجَةِ ) رواه البخاري ومسلم

الحديث الأولاني بيقول ان الوجه والكفين ليسا عورة والحديث التاني بيقول لن يشاد الدين أحد إلا غلبه .. يعني النقاب مش فرض .. دا اللي انا مقتنعه بيه.

عارف يا عمرو هي ايه المشكلة .. المشكلة ان احنا مجتمع بببساطة مابيقرأش ثقافته في الغالب سماعيه من خلال التليفزيون و الأدهى من كده انها ثقافة سطحية يعني يسمع ويقول آمين .. من غير تفكير كافي .. بيسمع و يقتنع و ويصدق و يآمن في ساعتين زمن الحلقة .. تخيل ساعتين !! في الوقت اللي فيه مليون قناة فضائية بيقولوا خمسميت حاجة مختلفة في الدقيقة الواحدة . فتلاقي المستمعين انقسموا حوالين الشيوخ اللي بيسمعوهم كل واحد مش شايف غير الشيخ اللي هو مقتنع بيه - خد باللك ان الاقتناع سطحي من أساسه - يعني اللي بيحب محمد حسان تلاقيه بيقول على عمرو خالد فاسق و منشق والعكس بردو كل واحد فيهم شايف ان الدين متمثل في الحد اللي هو مقتنع بيه فاللي حصل انه لا إراديا حصل ترميز للدين .. يعني معنى الدين كله بقى منحصر في اسم شخص واحد والاتباع تحول من اتباع الدين للإتباع الأعمى للشخص ذاته .

ومافيش حد كامل ومافيش حد بييقول كل الحاجات صح .. مافيش حد مننا نبى ولا رسول . فلازم يبقى تفكيري أوسع من ان أنا أتبع شخص معين و أقول آمين ورا كل حاجة بيقولها واللي يعارضني يبقى هو غلط . لكن اللي بيحصل عكس كده تماما.. تماما

فكرة ان الدين هو الأصل وان كل الشيوخ والداعاه ماهم إلا فروع بتحاول تقربلنا مفهوم الأصل وان مرجعي الأساسي هو ديني قيل مايكون الشخص نفسه شئ مابقاش موجود لانه زي ماقلت كده .. اللي حصل هو ترميز للدين في صورة أشخاص .

ponpona يقول...

ناهيك عن التمسك الأعمى بالمنظر .. المنظر من برا ومش مهم أي حاجة من جوا .. اللي خلى الكويس يضيع وسط الوحش .

أنا ليا أصحاب منتقبات .. أنا لا أعترض على النقاب في حد ذاته بالعكس لو هى مختاراه بمزاجها وكامل حريتها تبقى دي حريتها الشخصية

ولكن أن تكون دوافع ارتداء النقاب من نوعية ان المرأه ماهي إلا آداة فتنة وانها لازم تتغطى وتمنع عن الناس فتنتها وشرها وان المرأة دي مخلوقة فقط لأجل الجنس ومن ثم يجب تغطيتها واخفائها لحماية شباب المسلمين ... نو كمنت فعلا وربنا يرحمنا جميعا برحمته .

Heba Gamal Emara يقول...

اهلا مستر عمرو
والله الموضوع ده فعلا محتاج كلام كتير اوى
ومش هينفع نوصل لحل يرضى جميع الاطراف لان كل واحد بيكون ليه وجهه نظرة وكل واحد بيعتقد انها الصح وان مفيش بعد كده
بس انت عندك حق فى بعض النقط
1-" تخيل أن أختك المنتقبة تعرضت لحادث في الشارع وأنت تمشي ببلاهة بجوارها, تنظر إلى الملتفين حولها ولا تحرك ساكناً... تخيل أن يمر أهلك في الشارع فلا تعرفهم.. هل هذا منطقي؟"
*طبعا لأ ودى مشكله كبيرة جدا بس اللى زى دول هتلاقى اخوها ماشى معاها فى كل حته ومبيسبهاش وكأنه ضلها
2- طب انا هقوللك على حاجه انا كل اللى عرفونى سواء من المسلمات او المسيحيات بدون اى شك يمكن قعدوا معايا سنة ومعرفوش انى مسلمة الا بمحض الصدفه !!!!!!!؟؟؟؟!!!؟؟!!
3- كلهم بيقولوا لى لما انتى مسلمة مش محجبه ليه ؟؟؟؟؟ ،،، وكتير قالولى انى لبسك واسع وفضفاض يعنى مش ناقص غير الطرحة حطيها على راسك وخلاص !!!!!
يا الله هو ده الحجاب عندكم ...طرحه على الراس ؟؟!!!؟؟!
،،، وكتير يقولولى :مش عيب عليكى تبقى مسلمة ومش محجبه ؟؟؟؟ والكلام ده بيتقال لى من واحده مسلمة محجبه لبسها ضيق جدا وبتهزر مع الاولاد ..!! قوللى انت بقى انا ارد عليا اقول لها ايه ؟؟؟؟
* واجاباتى على هذا السؤال اللى تكرر على اذانى ملايين المرات هو ان ربنا _سبحانه وتعالى _مرزقنيش اليقين
بمعنى ان انا بسمع كلام فى كل حته" _بص دى محجبه ومسلمة وماشيه ازاى ؟؟؟؟؟؟" مش عايزة حد يقول زى ما بيتقال على كل المحجبات _وان كان لكل قاعده شواذ ويستثنى من هؤلاء من هم عن جد يتفهمون معنى الحجاب _
بص دى محجبه ومسلمة وماشيه ازاى ؟؟؟؟؟؟
الكلمة دى يتتقال ادامى كل يوم وطول ما انا ماشيه
طب لما هى عايزة تلبس ضيق بتتحجب ليه ؟؟؟
وايه هى لزمة الحجاب مع لبس ضيق وبشده؟؟؟
عارف الرد بيكون ايه ؟؟؟
يا عم دى لابسه الطرحتين كماله زينه وخلاص .........
يا عم هى مش البنت دى كانت لابسه الحجاب من كام يوم.؟؟؟لحقت تقلعه ..هى كل شويه بحاله ؟؟؟؟؟

وكلام كتير وتعليقات اكتر ولا يسعنا القول الا حسبنا الله ونعم الوكيل من "هؤلاء الذين يفسدون علينا ديننا "
ربنا يعفينا ويعافينا ويرزقنا اليقين
موضوع حلو
:):):):):):):):):):):)

عمرو يقول...

نبيل سامي
أشكرك لأنك أثبت وجهة نظري :)

محمد يا بحر
النقاب حرية ماشي, لكن ما تقوليش من الدين من غير إثبات
فين باقي التعليق :)

إيزولد
طول عمري باقول إني ورايا رجالة :)


عطش الصبار
مش هاتقوليلي على اسمك الحقيقي؟ أنا مش باحب عطش دي :(
وإيه تحياتي دي كمان.. أيوة عاوز أتخانق :)


بنبونة
نفسي أرد عليكي بتعليق أطول من تعليقك بس أنا موافقك على كلامك.. المرة اللي جاية قوليلي اني غلط قوم ألافي حاجة أقولها هع هع هع


هبة عمارة
أنا كنت باتكلم عن النقاب مش الحجاب يا هبة.. رغم إني متصالح مع اللي مش لابسة حجاب إلا إني شايف إن مراتي اللي مسئول عنها أماما الله لازم تكون لابساه وبناتي برضه. أما النقاب فأنا مش شايفه من الدين في شيء. الأهم من الحجاب والنقاب من وجهة نظري السلوك والمعاملة.
شرفتيني
:)

Heba Gamal Emara يقول...

استاذ عمرو :

* تسمحلى اعترض ... ايوة اعترض ...

1- "أنا كنت باتكلم عن النقاب مش الحجاب يا هبة"
-انا كنت بكلم عن الحشرات المتأسلمة بشكل عام يا استاذ عمرو ...

2- "رغم إني متصالح مع اللي مش لابسة حجاب إلا إني شايف إن مراتي اللي مسئول عنها أماما الله لازم تكون لابساه وبناتي برضه. "
- كلام جميل جدا بس اللى تلتزم بالحجاب لازم تكون عارفه ربنا كويس جدا جدا علشان تطبق فريضته ومتهيألى اللى بنشوفهم دلوقتى دول مش محجبات ومتقوليش ان اللى مش لابسه اوحش من اللى لابسه ال(الطرحه) ومش هقول الحجاب وده لان اللى بنشوفهم دلوقتى دول هم (الكاسيات العاريات ).

3- "الأهم من الحجاب والنقاب من وجهة نظري السلوك والمعاملة."
- كلام جميل وكلام معقول مقدرش أقول حاجه عنه .

4-"شرفتيني
:)"
- الله يشرف مقدار حضرتك .

مليكة الطهر يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ربما صدمت من المحتوى لأن دخلت هنا كثيراً وأعجبت كثيراً ولكن هنا أسقف على عتبة الخروج عن حد الإعجاب ربما فى هذه النقطه.... ربما أخى لأن القناعات تختلف
ولست كا الأخ سامى نبيل لم يعجبه المقال فرد بما لا يليق

ترى أنت أن النقاب ليس بفرض ...قناعة لك فيها الحريه أن لا تجعل زوجتك منتقبه ولكن أخى ربما يقرأ مقالك هذا من له حد فى الثقافه متدنى فيقنع بما أوردت من "أدله" يعتقد أنها تؤيد وجهة نظرك وهى فى حقيقة الأمر وذلك بالتفسير المعتمد من كبار المفسرين وليس تفسير صنعته الأهواء ..أنها عليك ودليل على عكس كلامك

ربما لن أتكلم عن ذكرك موقف السيده أم لبيب وهزءك بالموقف ...لأنى ربما لأن طريقة عرضك له لا تليق ...وعذراً

إرجع لطريقة العرض وخذها بعين المُحايد

وانظر ماذا ترى...!!!

-وآتى لقولتك أن النقاب أمر لا يقره العقل !!!عجبت كثيراً
فكيف بمن أنتقبن أهن فارغات الجماجم ؟
وأسعدك أكثر أنى واحدة منهن
أقرت النقاب عقول كثيره لها قناعاتها الخاصه تخالفك ..ففعلت أخى كما فعل الأخ سامى وإنتهجت نفس سبيله للتعبير عن رأيه وأتهمت المنقبات بشئ ليس لك فيه حق ...
فانظر ماذا ترى..!!!

ولكن دعنا إلى غير هذه النقطه
صدقنى ربما لم أكمل نقاطى بشئ حاسم لأنى أعلم أن من سيقرأ كلامى سيستنتج بفطرته الصواب

-وعن ذكرك موقف لو أنه لا قدر الله أن أخت لك .....
أخى من الأصل والأساس سجية العربى وخلقه
يحسانه على الفداء والمروءه فإن توفر فيمن يرى الحادث هذا سيبادر بالمساعده حينها سيعرف أهى أخته أم أنها ليست كذلك كما أن الضرورات تبيح لك ولمن يقف الكشف عن وجهها لتعرف هويتها

فانظر ماذا ترى!!

-وعن وسائل التواصل أقول ما داعيك لأن تتواصل مع امراءه ..ليست لك بزوجه أو م او اخت ....؟
ولا تقول العمل !
ربما لأنه لا يلزم فيه أن تعبر لك إحداهن بوجهها عما تريد الكلام تواصل مع الرجال بالوجه وغيره لكن يكفيك من زميلة العمل الكلام يكون كفيلاً بما يفهمك ماذا تريد

ولك وللجميع أن ينظر ماذا يرى؟؟!!! هل النقاب عائق .., أن تحقق المرأه نجاحاتها وهى ترتديه..؟؟
ربما يكون جوابك نعم

سأقول لك أنظر بعين المُحايد
وأخبرنى ماذا ترى؟؟!!!!

سأعود..إن شاء الله على طريقه القناه التى لايعجبك نهجها وإن كان فقط فى تنهيدات الكورال

~أحرفٌ مُحترقـــــه~ يقول...

عدت بحمد الله
ربما قولتك أن النقاب تمسك ذكورى أن هذا شئ لا يقدح فى الرجال بل هو محمده فهو طبع العربى وجل ما يعجب المرأه فى الرجل نخوته وخوفه عليها
فياحبذا أن يكون النقاب تمسكاً ذكوريا فجميل من الأخ أن يخشى على أخته من نظرات الناس وإن كانت مجرد نظرات لا كما يجرى الآن بين الشباب "الغير سوى " أخلاقياً أو دينياً
و لا يغض الطرف عنها إلا اعمى

فبالله قل لى لو أن أحدهم صور بكاميرا جواله أخت أحدنا وفعل فيها ما يفعل سيكون هذا طيباً ومقبولاً وأحسن من أن يحدث لها حادثاً ولا أراها

فـ بالله

أنظر ماذا ترى..؟!!!



هذا بالنسبه لــ كما يقال فقهياً
الأدله العقليه فأنا أثبت بطلان أدلتك
وإن لم يكن صراحة فللعقل فى المااه متاع التفكر والتدبر
والإستنتاج


الأدله النقليه أو الدليل من الكتاب


ودعنى لا أقول بها أو أفسرها أنا فأنا وإن كنت أستطيع التفسير على هواى لكن سأدع الأمر لأل الإختصاص

وإليك تفنيد الدليل وهو نفس دليلك الأول من موقع الإسلام سؤال وجواب:
معنى قوله تعالى : (وليضربن بخمرهن على جيوبهن)
السؤال : قال الله تعالى : ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) ، ولم يقل على وجوههن ، فدل ذلك على أن وجه المرأة ليس عورة .

~أحرفٌ مُحترقـــــه~ يقول...

ولن أزيد من عندى فما ذُكر يكفى

فانظر ماذا ترى؟!!!


ولا أددرى عن أمر تحليلك عن البدويات شيئا
وإن كان فأنا أعرف أنهن يلبسن ما يخفى وجوههن وإن كان يظهر منهن الشعر وخلافه
فأعلم أن البدو اشد الرجال خوفاً على نسائهن وأحرص عليهن لذلك نعلم جميعاً أنهن يلبسن مايخفى وجههن وإن كان لا يخفيه كاملا


ورداً على دليلك الثانى "وإذا سئلتموهن..."
فأبداأ بشئ لغوى هو من صميم إختصاصى

أن قوله تعالى" من وراء" يعنى أن أم المؤمنين محتجبه كاملا ولا يرى منها شئ

قد تقول هذا فى منزلها هذا سألها سائل
أقول أن الأولى من ذلك إذا خرجت من بيتها

حديث عن النبى صلى الله عليه وسلم" إن المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان"
هذا فى رواية الترمذى

ستقول أن هذا خاص بأمهات المؤمنين
سأرد بأيه "
يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين"

وهى ردا أيضاعلى إستدلالك ببقية الأيه
"ما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده"
فأمر الإيذاء مترتب على النكاح

وأمّا عن ذكرك عن الصحابيات فأقول
فى حديث عن أم المؤمنين عائشه رضى الله عنها"رحم الله نساء الأنصار، لما نزلت: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ الآية، شققن مروطهن، فاعتجرن بها، فصلّين، خلف رسول الله- وفي رواية الفجر- كأن على رؤوسهن الغربان"
وعن ترتيب صفوف الصلاه ....!!!!

أما الدليل الثالث "والقواعد من النساء..."لا أدرى لما إستدللت به

وحينما قرأت تعليقك وقد أتيت لك به
ولأتذكره معك "يبدو واضحاً على ما أعتقد أن الآية لم تتحدث عن نقاب أو حتى عن الحجاب بالمفهوم الحالي للكلمة ولم تحدد صفة وإنما حددت معنى. فالأصل أن المرأة التي ترجو النكاح لا تبين زينتها ولا تتبرج أما التي لا ترجو النكاح فيمكنها أن تخفف من ثيابها دون تبرج أيضاً وإن كان الأبدى ألا تتخفف منها.
"
وقولتك على ما أعتقد وتفسيرك لها هكذا
وكأنها ذكرت لتفصيل اللا شئ
فعذراً أخى

هذا ما يراه المفسرين المعتمدين فيها

إليك فى إجابة الشيخ عبد الرحمن السحيم على إحدى السائلات
وقال البغوي في تفسيره : (فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ ) عند الرجال ، يعني : يضعن بعض ثيابهن ، وهي الجلباب والرداء الذي فوق الثياب ، والقناع الذي فوق الخمار ، فأما الخمار فلا يجوز وَضْعه .

القناع : هو ما يُغطّى به الرأس .
قال ابن منظور في لسان العرب : والْمِقْنَعةُ : ما تتَقَنَّعُ به المرأَةُ من ثوب تُغَطِّي رأْسَها ومحاسِنَها .

والخمار ما يُلفّ على الرأس ويُغطّى به الوجه ، وفي حديث عائشة رضي الله عنها : فشققن مُروطَهن فاخْتَمَرْنَ بها . رواه البخاري .
قال ابن حجر : قوله : " فاختمرن " أي : غَطَّيْن وُجوههن ، وصِفة ذلك أن تضع الخمار على رأسها وترميه من الجانب الأيمن على العاتق الأيسر ، وهو التقَـنُّع . قال الفراء : كانوا في الجاهلية تُسْدِل المرأة خمارها من ورائها وتكشف ما قدامها ، فأُمِرْن بالاستتار ، والخمار للمرأة كالعمامة للرجل . اهـ .


هذا
وانظر ماذا ترى

أمَا بقية مقالك ....أيضا لك أن تنظر فيه ...!!!


أتمنى إخراج التعليق إلى النور

تمنياتى فى دعوتى

وفقك الله لما يحبه ويرضاه


أتمنى أن يكون المرور خفيفاً على الجميع

~أحرفٌ مُحترقـــــه~ يقول...

وأكمل

الجواب :


الحمد لله
لا يصح الاستدلال بقوله تعالى : ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) على عدم وجوب ستر المرأة وجهها ، بل العكس هو الصحيح ، فهذه الآية تدل على وجوب ذلك ، ويبين هذا :
فعل الصحابيات الجليلات من المهاجرات بعد نزول هذه الآية ، فقد شققن أزرهنَّ وغطين بها رؤوسهن ووجوههن ، كما ذكرت ذلك عائشة رضي الله عنها .
فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : يَرْحَمُ اللَّهُ نِسَاءَ الْمُهَاجِرَاتِ الْأُوَلَ لَمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) : شَقَّقْنَ مُرُوطَهُنَّ فَاخْتَمَرْنَ بِهَا ) رواه البخاري ( 4480 ) .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
"قوله : (مروطهن) : جمع مرط ، وهو الإزار ، وفي الرواية الثانية : (أزرهن) ، قوله : (فاختمرن) أي : غطين وجوههن ، وصفة ذلك : أن تضع الخمار على رأسها ، وترميه من الجانب الأيمن على العاتق الأيسر ، وهو التقنع" انتهى .
" فتح الباري " ( 8 / 490 ) .
وقال الشنقيطي رحمه الله :
"وهذا الحديث الصحيح صريح في أن النساء الصحابيّات المذكورات فيه فهمن أن معنى قوله تعالى : ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) : يقتضي ستر وجوههن ، وأنهن شققن أزرهن فاختمرن ، أي : سترن وجوههن بها ؛ امتثالاً لأمر اللَّه في قوله تعالى : ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) ، المقتضي : ستر وجوههن .
وبهذا يتحقّق المنصف : أن احتجاب المرأة عن الرجال وسترها وجهها عنهم : ثابت في السنَّة الصحيحة ، المفسّرة لكتاب اللَّه تعالى ، وقد أثنت عائشة رضي اللَّه عنها على تلك النساء بمسارعتهن لامتثال أوامر اللَّه في كتابه ، ومعلوم أنهن ما فهِمْن ستر الوجوه من قوله : ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) ، إلا من النبيّ صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه موجود ، وهنَّ يسألنه عن كل ما أشكل عليهن في دينهن ، واللَّه جلَّ وعلا يقول : ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ ) ، فلا يمكن أن يفسرنها من تلقاء أنفسهن ... .
فالعجب كل العجب ، ممن يدّعي من المنتسبين للعلم أنه لم يرد في الكتاب ولا السنَّة ما يدلّ على ستر المرأة وجهها عن الأجانب ، مع أن الصحابيات فعلن ذلك ممتثلات أمر اللَّه في كتابه إيمانًا بتنزيله ، ومعنى هذا ثابت في الصحيح ، كما تقدم عن البخاري ، وهذا من أعظم الأدلّة وأصرحها في لزوم الحجاب لجميع نساء المسلمين ، كما ترى" انتهى .
" أضواء البيان " ( 6 / 250 ، 251 ) .

عمر محمود هاني يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمرو باشا

كيف أحوالك ؟
مش بتيجي الساقية ؟؟ .. عسى ان يكون المانع خيراً :)

أول تعليق لي بمدونتك - أنا احد المقلين في التعليقات بشكل عام, وإن كنت من المتابعين - .

تعقيبي سريع على التدوينة - إن سمحت لي:
- لم يعجبني اسلوبك / ولا أرفضه لأنني لا أتوقف كثيراً عند مسألة الأسلوب واحب النظر إلى المحتوى مباشرة .
- كان أجدر بك يا صديقي أن تنبه أن الموضوع لا يعدو أن يكون وجهة نظر شخصية خاصة غير ملزمة للآخرين وتوضح هذا بعبارة واضحة صريحة ! - لكنني آسف أن جاء كلامك في أغلبه موحياً أن كلامك هذا هو الحق المسلم به !! ..
-دعني أرد بشكل سريع وموجز حول بعض الاشكاليات الموجودة لديك والتي تفضلت بذكرها :

واقع أن النقاب أمر لا يقره العقل قبل الدين. من قال إن على الإنسان رجلا كان أم امرأة أن يغطي وجهه فلا يعرفه أحد. الوجه هو الهوية, وطريقة المجتمع في التعارف والتقارب, تخيل أن أختك المنتقبة تعرضت لحادث في الشارع وأنت تمشي ببلاهة بجوارها, تنظر إلى الملتفين حولها ولا تحرك ساكناً... تخيل أن يمر أهلك في الشارع فلا تعرفهم.. هل هذا منطقي؟

1- لا يقره عقلك أنت - وهنا تكون مشكلتك الخاصة فقط - أما مسألة التعميم التي تفضلت به فهو من الغلط البين فما أظن عقلك مهما بلغ به الرجحان يعدل الملايين الذين أقروا النقاب !!

أم ترى عقلك أرجح منهم جميعاً ؟!

2- نعم أخي الوجه هو الهوية / لكن هل يا ترى بتمشي وأنت معلق بطاقة الرقم القومي على صدرك وانت ماشي في الشارع ؟؟
مش البطاقة هويتك برضو ؟؟ ..
المرأة تكشف عن هويتها عندما يحتاج الأمر ذلك - كما تظر سيادتك أنت البطاقة عند الحاجة .

3- بالنسبة لمسألة التخيل إن يمر أهلي في الشارع ولا أعرفهم !!!
هعرفهم طبعاً وأتكلم عن واقع ليس عن تخيل .. اسأل بعض الناس اللي عندهم أخوات منتقبات هم بيعرفوهم في الشارع ولا لأ .. هيقولوا لك أيوه - إن شاء الله - ..
----------------
أسيب المنطقة الأولى من كلامك رغم وجود أكثر من تعقيب لم أذكره- لكن فيما أشرت في كلامي كفاية لكل لبيب .
----------------
أما دخولك في منطقة الآيات والأحاديث فاعذرني أخي الكريم فأنا لا أقبل بكلام أي أحد في دين الله .
يعني لو تركنا هذا الدين لأفهام كل الناس لما كان هناك دين أصلاً !!
فأنت يا صاحبي [جاهل] مثلي تماماً - فما تحسن الرد [فيما أظن] إن قلت لك مثلاً أن الحديث الذي أوردته ضعفه غير واحد !!! - حديث أسماء المشهور - هذا .
............................
الخلاصة : أنصحك ونفسي ألا تتكلم في الدين برأيك أو وجهة نظرك - إلا أن تكون عالماً ولست كذلك وقبل ذلك أن يكون الأمر اجتهادي .

فما سوى هذا فانقل عن العلماء .. وأقوالهم .


أخيراً : قرات تدوينة الشمسي .. وليست بأحسن حالاً من تدوينتك .. للأسف.
لدي تقيباً عليها أيضاً لكن هل سأكتبه ؟

أتمنى :)

أعتذر عن الاطالة .. رغم أنني كثفت تعليقي جداً .


تحياتي

عمر محمود هاني